Volvo XC60

motor souq

الغاء سباق سيارات الطاقة الشمسية بالغردقة !

28 آذار/مارس 2017
بواسطة :  

أكد أحمد سمير، أحد منظمي سباق سيارات الطاقة الشمسية، والذى تم إلغاءه الأيام الماضية، أن إصرار الجمارك على عدم الإفراج عن السيارات المشاركة في السباق تسبب في إلغائه.

كانت اللجنة المنظمة للسباق قد أعلنت فى وقت سابق عن تنظميها منتصف مارس الجارى سباق سيارات الطاقة الشمسية لأول مرة فى مصر، لمدة 5 أيام بمشاركة 16 فريقا من 8 دول لمدة 5 أيام.

وقال سمير إن كافة المنافذ الجمركية سواء مطار القاهرة، أو الإسكندرية ، أو بروسعيد، مارسوا تعنتاً "غير مبرر" ورفضوا الإفراج عن السيارات واحتجزوها لمدة تزيد على أسبوعين ما كلف الشركة المنظمة خسائر كبيرة.

كانت حالة من الغصب قد اجتاحت موقع التواصل الإجتماعى بعد فشل اللجنة المنظمة فى الإفراج عن السيارات، حيث قال أحد رواد موقع فيس بوك على عبر صفحته : "أن ما يحدث يعد نموذجاً للجهل والفشل".


وتابع: "السيارات المشاركة فى السباق تعمل بالطاقة الشمسية قادمة من هولندا خصيصاً لتشارك في سباق دولي تنظمة مصر في سوما باي، وتعرضت تلك السيارات لعدد من المضايقات حيث لم يتم الإفراج عن سيارة المتسابق اليابانى بسبب الفحص وارقام الموتور، فيما تم حجز سيارة المشارك الهولندى وفك إيريال الواي فاي الخاص بها لدواعي أمنية".

وأضاف قائلاً: "قبل السباق بيوم واحد تم الإفراج عن 3 سيارات من أصل 16 ولأسباب غير معلومة ثم تم إلغاء السباق صباح اليوم قبل انطلاق فاعلياته ".

وأشار إلى أن المشاركين قرروا المشاركة فى السباق على حسابهم الخاص، متحملين تكلفة شحن سياراتهم، وحجز الفنادق، وفى النهاية تم إلغاء السباق دون ابداء اي أسباب أو حتي الاعتذار للوفود المشاركة، كاشفاً عن اقامة السباق القادم بدبي.

كان من المقرر انطلاق السباق من منتجع سوما باى جنوب الغردقة، بمشاركة 16 فريقا من 8 دول، وهى: هولندا، وألمانيا، وإيطاليا، وفرنسا، واليابان، والإمارات، والمغرب، وتركيا.

وكانت اللجنة المنظمة قد قررت انطلاق فاعليات السباق من منتجع سوما باى حتى رأس شقير شمال الغردقة، ثم العودة لسوما باى، على ان ينطلق اليوم الثانى من سوما باى فى طريقه لمرسى علم، ثم العودة لسومما باى، واليوم الثالث مثل الأول، والرابع مثل الثالث، واليوم الخامس يكون يوما ترفيهيا، بحيث ينطلق المشاركون فى جولة سياحية للأقصر وفى نهايته إلى القاهرة، على أن يكون الحفل الختامى يوم 22 مارس تحت سفح الهرم.