motor souq

مرسيدس E-Class تحصد جائزة سيارة العام 2017 من سعودي أوتو

06 آب/أغسطس 2017
بواسطة :  

ما بين ارستقراطية الفئة S وشباب ورياضية الفئة C تزيح مرسيدس الستار عن الفئة E سيدان موديل 2018 والتي تأتي مزهوة بخطوط تصميم جديدة من الخارج ومقصورة داخلية التهمت كل ماهو حديث من تجهيزات الراحة والقيادة المستقلة وملغمة بأحدث التقنيات وملتهبة بخطوط التصميم الأكثر عاطفة لترسي باقتدار ومهارة المعايير المثالية في فئة السيارات التنفيذية لا سيما مع تصميمها الدافيء ومقصورتها الداخلية الراقية ومنظومتها الفنية التي تجسدها خيارات متطورة من أفضل المحركات وأكثرها عمليه ونعومة.

اختيار صالون الفئة E من مرسيدس بنز للفوز بلقب سيارة العام من قبل فريق فني متخصص من سعودي أوتو جاء رضوخا لمجموعة من الحقائق العملية والعلمية الخاصة بهذه السيارة - ومن أهم تلك الحقائق نجاح مرسيدس في دعم هويتها التصميمية بلمسات ماهرة تؤكد أن معين الإبداع بقلعة الشركة الألمانية الشهيرة لم ولن ينضب، والأمر الثاني أن مرسيدس تفوقت في الارتقاء بمقصورة هذه السيارة من الناحية التقنية والترفيهية بما يرفعها إلى منطقة خارج حدود المنافسة أمام أسماء لطالما حاولت اللحاق بها، والأمر الثالث أن مرسيدس حققت المعادلة السوقية المهمه وهي - الثمن مقابل القيمة - بمعنى أن ثمن هذه الأيقونة سيظل أقل من قيمتها مهما ارتفع، وستظل هناك مسافة صعبة بينها وبين منافسيها المتربصين بها وهم جاكوار XF وBMW الفئة الخامسة وأودي A6 وأخيرا لينكولن كونتينينتال.

تنطلق سيارة الفئة (E) الجديدة بتقاليد الماركة الألمانية الشهيرة نحو المستقبل بوفرة من الابتكارات لتجعل منها السيدان الأكثر ذكاء في الفئة التنفيذية وأن ما سيحظى بإعجاب عملاء «مرسيدس» أيضا الأسلوب الواثق للسيارة ومرونة التحكم بها، والتصميم الداخلي الثوري لهذا الطراز الجديد والاستثنائي، وبكل معايير ووسائل التقييم لا يمكننا إنكار أن الفئة E هي سيارة جميلة وتبدو كسيارة مكلفة وحديثة دون إثارة طاغية وهذا هو واحد من أصعب الأشياء الذي يمكن تحقيقه عند تصميم سيارة متوسطة فاخرة، إضافة إلى هذا فهي تحمل واحدة من أكثر المقصورات الداخلية المميزة في فئتها، وتهيمن عليها خطوط منحنية مميزة، وخامات باهظة الثمن واثنتان من الشاشات الرقمية، وليس من المستغرب أن مرسيدس تحتفظ باستخدام نفس النمط بين نماذجها.

التصميم الراقي

بتأمل ما تغير من خطوط بوجه سيارة الفئة E لمسنا كفريق تقييم أن مرسيدس ليست الشركة التي تضيف تحسينات لمجرد الإضافة وإنما ما فعلته مع الفئة E أنها أعادت من خلالها تعريف هذه الفئة من الصالونات حيث تتألق سيارة الفئة (E) بثوب تصميمي رائع الأناقة والجاذبية والرقي، حيث يتسم بالأبعاد المميزة لسيارات السيدان من «مرسيدس بنز» والتي جاءت بزيادة نسبية في الطول والعرض، بالإضافة إلى العجلات الأكثر عرضا، فضلا عن اللمسات التصميمية البارزة.

وقد حصلت هذه السيارة على تحديثات جاءت بداية في شكل المصابيح الأمامية والتي اصبحت ذات تصميم مستطيلي يحتوي على خطوط ليد ثلاثية بالإضافة إلى الشبك العلوي الجديد بتصميم راقي وفي اسفل الصدام يوجد شبك مغزلي أسود اللون رياضي وهو يختلف في التصميم ما بين كل فئة من فئات السيارة بينما على جانبي السيارة تظهر الزوائد الرياضية في أسفل جانبيها.

أما الإطارات فذات تصميم رياضي بمقاس 20 بوصة و حيط بالزجاج الجانبي إطار من الكروم اللامع، وبالطبع لم تخلو من الإطار المعدني المميز فوق النوافذ، ويتناغم غطاء المحرك الممدود مع السقف الذي يشبه تصميم الكوبيه، والطرف العريض للجزء الخلفي ليشكل صورة ظلية مثيرة، في حين يمتاز الهيكل الجديد القوي والطويل للسيارة بدعامتين قصيرتين للطرفين الأمامي والخلفي، وقاعدة عجلات طويلة، وعجلات كبيرة، وجانبين مشدودين بأناقة، ما يمنح السيارة إطلالة نضرة حيوية وجذابة على طول الخط الجانبي، ويضفي الطرف الأمامي ذو النزعة الذكورية مظهرا مختلفا على كل تصميم، وعلى كل خط للتجهيزات، «إكسكلوزيف»، و«أفان جارد»، وطرازات (AMG)، وخاصة شبكة المبرد لتكتسب الفئة (E) شخصية مميزة ومتفردة، تتجمل الفئة (E) الجديدة كليا بمصابيح هالوجين أمامية قياسية، حيث تتضمن مصابيح (LED) موفرة للطاقة تعمل في وضح النهار وبدلا من ذلك تتوفر مصابيح أمامية ساكنة (LED) فائقة الأداء، وأيضا نظام مصابيح (LED) الأمامية بتدرجات متعددة لحدة السطوع مع نظام الإضاءة الذكي، والمساعد الفائق والمتكيّف للسطوع العالي.

المقصورة الماسية

أول انطباع فور الولوج إلى داخل سيارة الفئة E أن التصميم الداخلي للمقصورة قريب وربما يتماهى مع التصميم الداخلى لمقصورة السيارات التي تنتمي إلى الفئة S ما يدل على أنها مختلفة بشكل كامل عن الجيل السابق من حيث رحابة التصميم مع لمسات من الفخامة والتقنيات التكنولوجية الحديثة، وأبرز ما يميز مقصورة هذه السيارة شاشة العرض المنعكسة على الزجاج الأمامي للسيارة (هيد أب ديسبلاي)، كما يميزها أيضا الهواتف الذكية حيث أصبح بإمكان أي شخص يمتلك هذه السيارة أن يقوم بفتح السيارة وإغلاقها عبر الهاتف، وبظهورها لأول مرة في عالم السيارات، تضم عجلة القيادة متحكمات باللمس، بحيث تستجيب مثل واجهة الهاتف الذكي إلى حركات التمرير الأفقية والعامودية بدقة متناهية، وحفاظا على شعار اليد للقيادة، والعين للطريق، تقلل هذه الميزة من عناصر إلهاء السائق إلى الحد الأدنى، ويظهر جيل جديد كليا لنظام المعلومات الترفيهي لأول مرة في الفئة (E)، إذ يأتي مجهزا بنظام الأوامر الإلكترونية (COMAND) ويسمح النظام أيضا بشحن الهواتف المتحركة، دون الحاجة فعليا للأسلاك أو للإمساك بالهاتف.

المواد ذات الجودة العالية هي العنوان الأبرز بالمقصورة ويتضمن ذلك الأخشاب ذات المسامات المفتوحة، والخشب بإطلالة تشبه مقصورات اليخوت مع خطوط انسيابية كلفتة عصرية بتطعيمات من الخشب والنسيج المعدني غير المألوف، وبلمسات مرهفة تبدو الألوان مع ظلال متنوعة من البني، بما في ذلك مزيج لوني جديد وجذاب مثل الجوز البني/ الماكياتو، والسرج البني/ الماكياتو، وبشكل مثالي يمكن القول بأن المقصورة الداخلية للفئة (E) تجمع بين العاطفة والذكاء، وتتضمن اللمسات الإضافية الاختيارية مقصورة القيادة العريضة مع شاشتي عرض ساطعتين من الجيل التالي بدقة عالية، كل منها تأتي بشاشة عريضة يبلغ قطرها 12٫3 بوصة، ما يميز هذه التحفة الألمانية عن كثير من السيارات المنافسة، ونظرا لأن المقصورة مجهزة بالكامل بتقنيات رقمية، يحظى السائق بحرية تامة لضبط المعلومات وعرض ما يناسبه منها، وبالتالي إعداد مقصورته الخاصة وفق خياراته.

الراحه المخملية

ما توفره مرسيدس من مستويات جديدة للفخامة داخل مقصورة الفئة E ليس مجرد إضافات لما كان بسيارة الجيل السابق ولكن الغاية المرسيدسية الحقيقية هي تثبيت معايير جديدة للوسيلة التي هي السيارة بأن تكون قيادتها في أي وقت تجربة فريدة، وبذلك توفر الفئة E سيدان أعلى مستويات الراحة والاسترخاء بشكل غير مسبوق لقائدها ولمستقلي المقاعد الخلفية المخملية من خلال تقنيات عالية بالمقاعد ومساحات سخية للحركة، وتعتبر المقاعد ميزة أخرى تتباهى بها سيارة الفئة (E)، إذ أن بنيتها المريحة والمنحوتة تجمع بين سمات «مرسيدس بنز» الفريدة للمواءمة طوال الرحلات الطويلة مع إطلالة راقية ورياضية، وتتوفر بتصميم متفرد لكل خط من التجهيزات علاوة على ذلك تتوفر أيضا باقة المقاعد بخطوط كونتورية متعددة كخيار للمقاعد الأمامية، ويشمل ذلك الوظائف التالية: تدليك مجدد للنشاط، ومقاعد ديناميكية، ومسند للظهر بخطوط كونتورية متعددة، وبطانة جديدة وفعالة، وترتكز الإضاءة الداخلية على استخدام تقنية (LED) المتينة والموفرة للطاقة بشكل حصري، وينطبق ذلك أيضا على الإضاءة المحيطية المحسنة، والتي تتوفر في جميع خطوط التجهيزات مع 64 لونا.

فضاء القوة

تظل قيادة مرسيدس بنز الفئة E الجديدة حال استعراضية ومن ناحية الاستجابة إلى التوجيه وخفة الحركة فإن الفئة E حالة منفردة لمتعة القيادة وانصهار السائق مع شخصيتها المسيطرة وتنطلق موديلات الفئة (E) بخيارات متعددة ومتجددة للمحركات، الطراز (E 200) ينطلق بمحرك سعة ليترين بقوة 184 حصانا وعزم 300 نيوتن-متر، الموديل (E250) يعتمد على محرك سعة ليترين يضخ 211 حصانا و350 نيوتن-متر للعزم، الموديل (E300) ينطلق بنفس سعة محرك الطراز (E250) لكن بقوة 245 حصانا وعزم 370 نيوتن-متر، الطراز (E 400 4MATIC) ينطلق بمحرك قوي سعة 3 ليترات بقوة 333 حصانا و480 نيوتن-متر للعزم، وأخيرا الطراز (AMG E 43 4MATIC) والمنطلق بمحرك سعة 3 ليترات ويضخ قوة 401 حصانا و520 نيوتن-متر من العزم، وتأتي جميع الطرازات المتوفرة مجهّزة قياسيا بناقل الحركة الأوتوماتيكي الجديد بتسع سرعات (9G-TRONIC)، ويتيح الناقل الجديد تبديل التروس بسرعة، ما يقلل من دورات المحرك، وبالتالي إحداث تأثير إيجابي ومفيد، تحديدا على الكفاءة ومستويات الضوضاء.

تكنولوجيا السلامة

دفعت «مرسيدس» بكل خبراتها وتاريخها التقني وضخته في عروق سيارة الفئة (E) لتؤمن لها أعلى تقنيات السلامة والأمان التي ترتقي بمساعدة السائق إلى مستويات جديدة، وبإمكان المساعد النشط للمكابح تنبيه السائق من الاصطدامات الوشيكة، ما يوفر دعما مثاليا مع الكبح الطارىء، وعند الضرورة أيضا تفعيل المكابح ذاتيا، ومن أحدث التجهيزات الأساسية نظام مساعد التنبيه مع حساسية قابلة للضبط، والذي يمكنه تنبيه السائق في حال فقدان التركيز والنعاس ونظام الحماية الاستباقي الصوتي (PRE-SAFE) الذي يستند إلى طبيعة الارتداد البشري في الأذن الداخلية، أما التجهيزات الاختيارية فمن أبرزها نظام القيادة المستقلة (DRIVE PILOT) ويمثل هذا النظام الخطوة التالية لـ «مرسيدس بنز» في طريقها نحو تطوير القيادة المستقلة، وعلى غرار نظام (Distance Pilot DISTRONIC)، يمكنه الحفاظ تلقائيا على المسافة الصحيحة وراء السيارة في الأمام وعند سرعة تصل إلى 130 كم/سا، والاستمرار أيضا في المساعدة على التوجيه، مع الأخذ بعين الاعتبار حركة السيارات المحيطة، والأجسام الموازية، حتى وإن كانت خطوط مسارات القيادة غير واضحة، أو غير موجودة، ويسهل النظام من مهمة القيادة، خاصة خلال الاختناقات المرورية أو الازدحام الشديد.

حقائق عن مرسيدس E-Class

  • تعتبر السيارة مرسيدس الفئة E واحدة من أقدم سيارات أسطول الشركة المصنعة حيث ظهرت لأول مرة في الأسواق في العام 1972.
  • ظهر منها حتى الآن 6 أجيال حيث بدأ الجيل السادس والأخير بالظهور منذ العام 2014.
  • الجيل السادس يعتبر الأكثر مبيعا مقارنة بالأجيال السابقة.
  • الحرف اللاتيني E يرمز إلى الكلمة الألمانية Einspritzmotor والتي تعني (حقن الوقود)، وكانت هذه التقنية جديدة في منتصف خمسينيات القرن الماضي، لذلك بدأت شركة مرسيدس بإضافة الحرف E إلى رمز السيارة، مثل 230E أو 200E أو 300E، واستمر الاسم بهذا الترتيب حتى قدمت مرسيدس نسخة معدلة من سيارة مرسيدس الفئة E ذات الطراز W124 في العام 1993، وعندها أصبح الحرف يسبق الرقم، كالتالي: E200 أو E320، وقد حصل هذا التغيير لأن الشركة شعرت بعدم وجود ضرورة لتفريق الفئة E على أساس نظام الوقود لأنه في ذلك الوقت كانت كل سيارات مرسيدس بنز تعمل بنظام حقن الوقود Feul Injection.



مرسيدس E300
  • المحرك 2.0 لتر توربو
  • عدد الاسطوانات 4
  • القوة 245 حصانا
  • عزم الدوران 273 رطلاً/قدماً
  • ناقل الحركة آلي 9 سرعات 9G-Tronic
  • التسارع من 0 إلى 100 كلم/سا في 6.2 ثواني
  • السرعة القصوى 210 كلم/سا
  • السعر 256,125 ريال (تقريباً)