مركبة نفاثة بسرعة 1,600 كلم/سا تحطم الأرقام القياسية

14 آذار/مارس 2017
بواسطة :  

يعتبر محرك الـ V8 سوبرتشارج الخاص بشركة جاكور أحد المحركات المرموقة في وقتنا الحالية، فهو يعطي أداءً مميزاً وقوة لا تقل عن 550 حصان. واليوم سيلعب هذا المحرك دوراً هامة في مركبة نفاثة خارقة السرعة تحمل اسم Bloodhound SSC.

لكن الغريب هو أن المحرك لن يعطي أي قوة للمركبة، بل سيتم استخدامه كمضخة وقود للمحرك EJ200 المستعار من طائرة Eurofighter Typhoon النفاثة، حيث سيقوم محرك جاكوار بإرسال 211,3 جالون من البروكسيد إلى المحرك الأساسي الذي سيستهلك الكمية الموجودة في الخزان خلال 20 ثانية، أي أن المركبة ستسهلك 9 جالونات في الثانية الواحدة.

وخلال وقت لاحق من العام الجاري ستحاول هذه المركبة النفاثة تحطيم الرقم القياسي العالمي للسرعة الأرضية، والذي تم تسجيله في شهر أكتوبر من عام 1997 عندما تم الوصول لسرعة 1,227.9 كلم/سا.

وقد أثارت مركبة Bloodhound SSC ضجة كبيرة حول العالم منذ بدء المشروع في عام 2008، والسبب في ذلك أنها ستحاول الوصول إلى سرعة 1,000 ميل/سا، أي ما يعادل 1,600 كلم/سا.. الذي لن يقوم فقط بتحطيم الرقم القياسي للسرعة الأرضية، بل سيكسر الرقم القياسي للسرعة الجوية على ارتفاع منخفض.

ومن المتوقع أن تنطلق المركبة من الثبات إلى سرعة 1,600 كلم/سا خلال 55 ثانية فقط، كما ستقطع مسافة 411 متر في الثانية الواحدة، أي أنها ستكون حرفياً أسرع من الرصاصة التي يتم إطلاقها من معظم الأسلحة اليدوية!

ولتحقيق هذا الإنجاز التاريخي تم إجراء دراسات واسعة لإعطاء السيارة قوة هائلة وديناميكية هوائية مطلقة، بالإضافة إلى مبالغ طائلة من الأموال.

يذكر أن مشروع تحطيم الرقم القياسي كاد أن يفشل في 2015 بسبب عدم وجود ممول، قبل أن تتدخل شركة جيلي الصينية في سبتمبر الماضي لتعيد المشروع إلى الحياة، حيث سيحاول فريق Bloodhound SSC دخول التاريخ من أوسع أبوابه في شهر أكتوبر 2017.

 

 

 

SaudiAuto Ford

SaudiAuto Longines
FAW