تكريم خاص لعيد ميلاد فيات 500

تكريم خاص لعيد ميلاد فيات 500
  • 09 أغسطس 2018
  • نسيم خفيف يهب على سواحل كابري، يعانق هياكل اليخوت الفاخرة الراسية في الميناء. على رصيف الميناء، تنتظر 500 جولي الحصرية، التي تشتهر باسم "سبياغينا" ، ضيوفها المتألقين للقيام برحلة إلى الحياة الليلية المتلألئة لعالم لا دولتشي فيتا.

    صيف 2018: بالتزامن مع عيد ميلاد فيات 500، تحقق سبياغينا الأيقونية عودة أنيقة إلى المنتجعات الأكثر شهرة في أوروبا. يأتي عقد إيجارها الجديد للحياة هدية من علامة فيات التجارية ، والتي تقدم الإصدار الخاص الجديد من 500 Spiaggina ‘58 ، والذي تم إنتاجه في إصدار محدود من 1958 سيارة – ويمثل تحية لسنة ولادة أول سيارة سبياغينا، مع لمسات تصميم فائقة الأناقة وتجهيزات قياسية فخمة.

    وهذه السيارة، التي سوف تتوفر في الشرق الأوسط ابتداءً من عام 2019، هي الأولى لسيارتي فيات للاحتفال بعيد ميلاد السيارة الصغيرة الأسطورية والذكرى الستين لسلسلتها الخاصة الأولى – وهي 500 سبياغينا التي لا تنسى -  التي يرجع تاريخها إلى عام 1958 والتي أصبحت رمزاً يحتفى به عالمياً لأجواء عصر "لا دولتشي فيتا". ومن خلال وضع علامات على هذين التاريخين المهمين، تحتفل فيات أيضاً بسر الشباب الخالد لسلسلة 500: قدرتها على تجديد نفسها باستمرار، من خلال إصدارات خاصة ، دون أن تفقد هويتها. وقد أنتجت علامة فيات التجارية هدية ثانية للاحتفال بهذه المعالم الخاصة - فيديو مدهش لأغنية "فولاري" الكلاسيكية الإيطالية الشهيرة التي ظهرت أيضاً في عام 1958 ، وقامت بدور البطولة بالطبع سيارة 500 Spiaggina ‘58 الجديدة.

     

    وقال لوكا نابوليتانو رئيس علامتي فيات وأبارث التجاريتين لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا "إن  Spiaggina ’58  الجديدة هي هديتنا لطراز 500 بمناسبة عيد ميلاده والذكرى الستين لسيارة Spiaggina.  إنها آلة زمن حقيقية، تتضمن العديد من العناصر التي تذكرنا بعصر دولتشي فيتا ، مثل الشعارات والعجلات العتيقة،  وقضبان الخصر البيضاء، والسقف القابل للطي والمقصورة المكسوة بقماش من لونين. وغني عن القول اللون الخاص الحصري لهذا الإصدار، فولاري بلو. اسم ولون يأخذنا مباشرة إلى عام 1958 ، إلى مهرجان سان ريمو في ذلك العام ، عندما تعاون الشاب دومينيكو مودونو مع جوني دوريللي لتقديم أول أداء علني لأغنية "نيل بلو ديبينتو دي بلو"، وهي الأغنية الشهيرة المعروفة أيضاً باسم "فولاري" ، والتي كانت الموسيقى التصويرية لسنوات دولتشي فيتا".

    كما احتفل مركزان إيطاليان بارزان – هما مركز الإبداع جراج إيطاليا وشركة التصميم بينينفارينا - بالذكرى الثنائية من خلال إنتاج سيارة العرض التي لا تقاوم سبياغينا لجراج إيطاليا. واستناداً إلى فيات 500 سي، تتضمن ميزاتها عناصر تصميم متطورة وفريدة من نوعها تعيد تفسير تلك السنوات التي لا تُنسى لعالم اليوم.

    وقال لابو إلكان رئيس مجلس الإدارة ومدير الإبداع في جراج إيطاليا: "إنه الحب من النظرة الأولى، هذا النوع الذي يضرب أعماق قلبك وروحك. هذا ما أشعر به كلما نظرت إلى سيارة 500 أو قمت بقيادتها. لقد وقعت في حب السيارة عندما كنت صبيا ، وعندما كبرت كنت مصمماً على إعادتها إلى الحياة. أنا سعيد جداً بإعادة إطلاق هذا الطراز، وآمل أن ينقل الأحلام والسنوات السحرية للطفرة الاقتصادية التي أعقبت الحرب والطريقة الإيطالية للاستمتاع بالحياة. ومنذ عام 2007 ، وعاماً بعد عام ، قمت دائماً بإضفاء تعديلات على طراز 500 ليناسب شخصيتي، وقد أتاح لنا افتتاح جراج إيطاليا تصميم العديد من الإصدارات ، وكلها تعيد التأكيد على تعدد الاستخدامات والجاذبية المعاصرة الهائلة لهذه السيارة ، التي لا تزال واحدة من أفضل العلامات التجارية المحبوبة في العالم. "

     

    وأضاف قائلاً "لقد مرت 11 سنة منذ أن تم إحياء هذا الطراز في 4 يوليو/تموز 2007. واليوم ، وعن طريق جراج إيطاليا ، قررت الاحتفال وتجديد أيقونة إيطالية رائعة من خلال العمل مع مركز التصميمات الخاص بي لابتكار سبياغينا بواسطة جراج إيطاليا ، وبتصميم فريقي مع مدخلات تقنية وهندسية لا تقدر بثمن من بينينفارينا وبدعم من علامة فيات التجارية. أنا فخور بما حققناه، وأنا فخور بأن كل هذا تم في إيطاليا ، مع الشركات الإيطالية التي تروج لبلدنا المحبوب في جميع أنحاء العالم. أنا متأكد من أن هذه السيارة ستجعل الناس يتخيلون ويحلمون ويترجمون الطريقة الإيطالية للاستمتاع بالحياة التي كانت مصدر إلهام للعالم لأجيال. "

    وأوضح سيلفيو بييترو أنغوري الرئيس التنفيذي لشركة بينينفارينا قائلاً: "الإبداع والجدية والتكنولوجيا والحرفية هي من الخصائص المميزة لعلامة بينينفارينا في خدمة أيقونة جديدة للتصميم والدراية الفنية الإيطالية. وقد مكَّننا مشروع سبياغينا من عرض إمكانات التصميم لدينا وموهبتنا الطبيعية مرة أخرى لابتكار طرازات فريدة وحصرية. وكان الشغف والاهتمام بالتفاصيل هما اللذان مكنا مؤسس الشركة ، بينين فارينا ، من تصنيع سيارة إيدن روكEden Roc  لجيوفاني أجنيلي في الخمسينات. واليوم، فإن هذه الصفات هي نفسها التي أرشدت بينينفارينا في تطوير وبناء سبياغينا ، بدءا من التكوين الذي ابتكره جراج إيطاليا على أساس فيات 500 سي. لقد ساهم مشروع سبياغينا في تجميع شركات وأشخاص جعلوا من هذه السيارة ، كشيء جمالي ومشروع صناعي، مهمتهم".

    الإصدار الخاص منFiat 500 Spiaggina ‘58  الجديدة

     

    وكانت تحية فيات الأولى للذكرى المزدوجة هي الإصدار الخاص لسيارة  Fiat 500 Spiaggina ‘58  الجديدة، والتي تم إنتاجها في إصدار محدود من 1958 سيارة وتتوفر كسيارة بسقف قابل للطي فقط ، للتمتع الكامل بالهواء الطلق وبجاذبية عصر تاريخي مطبوع على كل ذكرياتنا. وكما يليق بنجمة لا دولتشي فيتا ، فإن الإصدار الخاص الجديد مغطى بكسوة "فولاري بلو" ذات لون رائع ، مع سقف لين باللون البيج، يظهر من خلال قضبان خصر بيضاء وعجلات من سبائك معدنية قياس 16 بوصة. وتتعزز الألوان الحصرية بميزات أخرى، مثل القوالب الجانبية بشعار 500 ، وأغطية مرايا الأبواب المطلية بالكروم، والشعارات الكلاسيكية وشعار Spiaggina '58 المطلي بالكروم، وتوقيع أحدث ابتكارات فيات بحروف إيطالية مائلة أنيقة في الخلف.

     

    وللمقصورة نفس الأناقة ، مع لمسات تصميم أصلية وأصيلة. وبدءا من لوحة القيادة، بنفس اللون الأزرق الفولاري كما في جسم السيارة الخارجي، وحتى مظهر المقاعد ذات اللونين، مع قاعدة مقلمة باللون الرمادي والقسم الأعلى باللون العاجي. ويكتمل جمال المقصورة بفرش أرضية خاص وعجلة قيادة مطبوع عليها شعار عتيق. ويحقق الإصدار الجديد الخاص من Spiaggina '58  الأفضل في تكنولوجيا الاتصالات وهي مجهزة (بشكل قياسي) بشاشة يوكونكت عالية الدقة تعمل باللمس قياس 7 بوصات جاهزة للتعامل مع أبل كاربلاي Apple CarPlay  ومتوافقة مع أندرويد أوتو  Android Auto، بالإضافة إلى جهاز ملاحي مع خرائط توم توم Tom Tom . كما تشتمل كتجهيز قياسي على شاشة عرض من الأغشية الرقيقة TFT تعتبر الأكبر ضمن فئة السيارة حيث يبلغ حجمها 7 بوصات، وأجهزة تكييف أوتوماتيكية، وأجهزة استشعار لصف السيارة من الخلف، ومقاعد قابلة لتعديل ارتفاعها، وجيوب بظهر المقاعد. وأخيراً ، تأتي سيارة 500 Spiaggina ‘58 بمحرك بنزين سعة 6ر1 لتر بقوة 99 حصاناً مع أحدث تصنيف أوروبي Euro6B.

    تشكيلةFiat 500   تصبح  أكثر ثراءً وحصرية

     

    تعد سلسلة 500 Spiaggina ‘58  الخاصة إضافة أخرى إلى تشكيلة فيات 500 ، والتي تضمنت عدداً مذهلاً من الإصدارات الخاصة ، التي صدرت في سلاسل متتالية على مدى السنوات الـ 11 الماضية.

    وبشكل مناسب، وبما أن Fiat 500  كانت دائماً رائدة في مجال الموضة، مع الحفاظ على أصالتها، فقد أعادت تفسيرنفسها بمرور الوقت ، حيث ربطت اسمها بعلامات تجارية أيقونية من عوالم الأزياء واليخوت الفاخرة والفنون والرياضة من خلال إصدارات فريدة حقاً استكشفت أراضٍ غير معتادة بالنسبة لسيارة مدينة.

    ومن الأمثلة البارزة على ذلك علامتا ديزل وغوتشي بمجال الأزياء، وريفا المذهلة وأبارث ريفالي التي تستحضر اليخوت الفاخرة في سلسلة 560 التي تحتفي بالسلف الأكبر للطراز، وأخيراً طراز 500 Mirror  ، الذي يشتمل على أعلى تقنيات الاتصال للاستمتاع بنمط الحياة الألفي. واليوم ، حان دور 500 Spiaggina ‘58  الرائعة لمواصلة قصة أيقونة فيات.

    وولدت فيات 500، التي تم طرحها في عام 1957 وترسخت مكانتها على مر السنين كأيقونة للملكية الجماعية للسيارات في إيطاليا، من جديد في عام 2007 مع ظهور الطراز الجديد، الذي سرعان ما أصبح ظاهرة عالمية. ويتجلى نجاحها في حقيقة أن أكثر من مليوني سيارة بيعت في أكثر من 100 دولة في مختلف أنحاء العالم ، مع أكثر من 80 ٪ من حجم المبيعات تحققت في سوق التصدير. وهو النجاح الذي جعل طراز 500 (بما في ذلك أبارث 500) رقم 1 في أوروبا ضمن شريحتها منذ عام 2013.

    وتم إعادة التأكيد على هذه المكانة خلال الأشهر الخمسة الأولى من عام 2018 ، مع ريادة في 10 أسواق (المملكة المتحدة وإسبانيا وبلجيكا وسويسرا والبرتغال والنمسا وسلوفينيا والمجر وبلغاريا وكرواتيا) ومركز بين أكبر ثلاث شركات في 6 بلدان أخرى (إيطاليا وألمانيا وفرنسا والسويد وسلوفاكيا ورومانيا). ولا يُظهِر نمو الطراز أي علامة على الانكماش، حيث أنه، بعد بلوغه عامه الحادي عشر في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2018 ، حطم أرقامه القياسية مرة أخرى ، مع بيع أكثر من 93 ألف سيارة في أوروبا ، مما يجعل هذه الفترة أفضل خمسة أشهر على الإطلاق على صعيد المبيعات.

    وريثة لرمز لا دولتشي فيتا

    بعد عام واحد فقط من إطلاقها في 4 يوليو/تموز 1957، أصبحت فيات 500 سيارة يعشقها الكثيرون مع ظهور أول سلسلة خاصة لها: 500 جولي ، والمعروفة باسم سبياغينا Spiaggina ، أو عربة الشاطئ. وتم تصنيع هذه السيارة الحصرية خلال الفترة من 1958 إلى 1965 من قبل Carrozzeria Ghia وعلى أساس فيات 500 ولاحقاً على أساس إصدار Giardiniera  ، وبيعت في أوروبا والولايات المتحدة وجنوب أفريقيا.

    وكان هذا الإصدار الخاص، الذي بلغت تكلفته ضعف سعر الإصدار العادي، السيارة المفضلة لدى الشخصيات الأكثر نفوذاً في ذلك العصر، ومن بينهم قطب الشحن أرسطو أوناسيس والممثل يول برينر ، اللذان استخدماها كوسيلة نقل مفضّلة إلى يخوتهما أو كسيارة غولف في ممتلكاتهما الريفية. ويمكن أيضاً الاعجاب بسيارة 500 جولي ضمن مجموعة السيارات الشخصية للرئيس الأميركي ليندون جونسون.

    ومن سماتها المميزة عدم وجود أبواب - لم يتم إدخال سلاسل رفيعة حتى عام 1965 - على الرغم من أن الجانب الأكثر ابتكارا في تصميمها هو وضع قضبان مطلية بالكروم في الجانبين وعلى طول الجزء العلوي من هيكل السيارة، مما يدعم المظلة الشمسية. والسيارة 500 جولي مجهزة بمحرك باسطوانيتين ويعمل بنظام تبريد الهواء وتبلغ قوته 22 حصاناً ، وتبلغ سرعتها القصوى 105 كلم / ساعة.

     

    سبياغينا من جراج إيطاليا

     

    المرح والأجواء الخالية من الهموم هي الأحاسيس التي نشعر بها من الوهلة الأولى لرؤية سيارة العرض سبياغينا من جراج إيطاليا. وقد تم تحقيق ذلك بفضل ألوان الصيف التقليدية، وهي الأزرق الفولاري والأبيض اللؤلؤي، والتي تميز الكسوة ذات اللونين للجسم مع تشطيبات الجراج الزرقاء والتي تتطابق مع فرش المقصورة الداخلية. وتم إزالة السقف، تماماً مثل سبياغينا التقليدية، وتم تحويل مساحة الركاب الخلفية إلى مقصورة فسيحة بحيث يمكنك أخذ كل ما تحتاجه على الشاطئ معك. وكان هذا التعديل ممكناً بفضل دعم فنيي بينينفارينا ، الذين ساعدوا موظفي جراج إيطاليا في تصميم أعمال التعزيز الهيكلية ، مثل قضيب القوائم الخلفي، لضمان أن يكون الشاسيه صلباً بما فيه الكفاية.

    وهذه التفاصيل تجعل من أحدث ابتكارات مركز لابو إلكان الإبداعي حقاً واحدا فريداً من نوعه. وتحتوي سيارة العرض على زجاج أمامي بحري منخفض، ويتم تغطية منصة التحميل بشرائح من الفلين بنمط يستدعي للأذهان  تصميم ألواح من خشب الساج على اليخوت الفاخرة.

     

    وتم استبدال المقعدين الأماميين بمقعد مصمم خصيصاً ليعكس التصميم النموذجي لسيارات الستينيات، ومزداناً  بفرش من الجلد نوعية Foglizzo باللونين الأزرق والأبيض ، مع معالجة خاصة للحماية من الماء. وأخيراً وليس آخراً، تسهم زينة بطلاء الكروم على المقابض ومرايا الأبواب وأغطية على جنوط عجلات سيارة فيات 500 Vintage 1957  الجديدة في جعل سبياغينا بواسطة جراج إيطاليا تتألق تحت أشعة الشمس.

    0

    تعليقات disqus

    اخبار ذات صلة

    100%x200

    أودي تحرز تمضي قدماً في اختبار وقودها الإلكتروني "e-benzin"

    تستمر أودي في دعمها لإمكانيات الوقود الإلكتروني، أو ما تطلق عليه اسم (e-fuel)، وذلك ضمن استراتيجيتها الطموحة لإنتاج بدائل الوقود الصديقة بالبيئة مع كل...

    100%x200

    كيا قدمت K900 موديل 2019 لمنافسة جينيسس G90 بشكل حصري

    قامت كيا بالكشف عن طراز K900 المحدث الشهر الماضي خلال فعاليات معرض نيويورك...   قامت كيا بالكشف عن طراز K900 المحدث الشهر الماضي خلال فعالي...

    100%x200

    تسريبات: فولفو قد تطلق الهاتشباك V40 الجديدة لمنافسة العلامات اﻷلمانية

    إذا كانت اﻹشاعات صحيحة، ستكون هذه سيارة فولفو V40 موديل 2019 الفاخرة الصغيرة، و الجديدة كلياً، المصممة لمنافسة طرازات جولف من فولكس فاجن، وأودي A3 و B...

    100%x200

    نظام نيسان e-Power يحصد الجوائز

    حاز نظام الدفع الكهربائي الجديد "e-Power" من "نيسان"، والذي ساهم في جعل السيارة المدمجة الأكثر مبيعاً خلال العام الماضي "نيسا...