نجاحات قوية لأودي في الربع الأول من العام

نجاحات قوية لأودي في الربع الأول من العام
  • 19 مايو 2018
  • خلال الربع الأول من عام 2018، تمكنت ’أودي‘ من تجاوز إيراداتها وأرباحها التشغيلية المسجلة خلال فترة العام الماضي. ومرةً أخرى، تمكن العائد التشغيلي على المبيعات والبالغ 8.5% من الوصول إلى المجال الاستراتيجي المستهدف. وهذا العام، ستقوم العلامة بإطلاق المزيد من الطرازات الجديدة أكثر من أي وقت مضى في تاريخها، بما يشمل أول سيارة كهربائية بالكامل من ’أودي‘ يتم إنتاجها على نطاق واسع. وبالإضافة إلى إدارة عمليات إطلاق الطرازات الجديدة والإلغاء التدريجي للطرازات القديمة في سياق مبادرة الطرازات التي أطلقتها ’أودي‘، والتي ستشهد تكثيفاً للجهود بشكل خاص خلال النصف الثاني من العام الحالي، ستظهر تحديات جديدة ناجمة عن متطلبات الموافقات الجديدة على مستوى القطاع.

    وخلال الفترة الممتدة بين شهري يناير ومارس، قامت الشركة بتسليم 463,788 سيارة تحمل علامة ’أودي‘ (2017: 422,481)، أي بزيادة قدرها 9.8% قياساً بذات الفترة من العام الماضي. وشهدت مبيعات الوحدات زيادةً كبيرةً وخاصةً في أمريكا الشمالية (+10.2%) والصين (+41.9%). وانخفضت عمليات تسليم سيارات ’أودي‘ في الصين خلال فترة العام السابق، نتيجةً لمناقشات الشركة حول وضعها الاستراتيجي في تلك السوق. ولم يتم تضمين الأرباح المخصصة من أعمال المشروع المشترك الصيني ضمن النتائج المالية للمجموعة ولم يتم احتسابها كأرباح تشغيلية.

    وبالرغم من التأثيرات السلبية الطفيفة لأسعار الصرف، شهدت إيرادات ’مجموعة أودي‘ زيادةً بنسبة 6.6% خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري لتصل إلى 15،320 مليون يورو (2017: 14،378 مليون يورو). وجاءت التأثيرات الإيجابية من الطرازات الجديدة التي نجحت في إرساء مكانتها في السوق كالجيل الثاني من سيارتي Q5 وA5. وبلغت الأرباح التشغيلية للربع الأول من العام 1،300 مليون يورو (2017: 1،244 مليون يورو)، أي بزيادة قدرها 4.5% قياساً بذات الفترة من العام الماضي. وشهدت الأرباح التشغيلية تأثيراً سلبياً بواقع 0.1 مليار يورو جاء كنتيجة لاعتماد المعايير المحاسبية الجديدة لإعداد التقارير المالية الدولية (IFRS) للمرة الأولى والتي تنطوي على تغييرات في مجال تحديد الإيرادات وقياس الأدوات المالية. ولكن هذا الأمر لا يؤثر على الأرباح قبل وبعد اقتطاع الضرائب.

    وبلغ العائد التشغيلي على المبيعات خلال الربع الأول نسبة 8.5% (2017: 8.7%). وفي حال تم إدراج أعمال الشركة في الصين ضمن الحسابات، سيبلغ الهامش التشغيلي مستوىً أعلى بمقدار نقطة مئوبة واحدة تقريباً.

    وبهذا الصدد، قال ألكسندر سيتز، عضو مجلس إدارة مجموعة ’أودي أيه جي‘ للشؤون المالية وتكنولوجيا المعلومات والنزاهة: "مع هذه النتائج، قمنا بإرساء أسس متينة لعام استثنائي خلال 2018. وسيطرح كل من نموذج أعمالنا غير المسبوق ومبادرة التكنولوجيا التي قمنا بإطلاقها المزيد من التحديات أمامنا خلال الأشهر القادمة. وفي هذا السياق، ستساعدنا مسألة أننا نقوم بتنفيذ خطة العمل والتحول بشكل منهجي على أساس واسع وأننا نستمر في تعزيز كفاءتنا. ومنذ شهر يناير، قمنا بالفعل باتخاذ التدابير الأولى التي بلغت قيمتها رقماً مليونياً منخفضاً من 3 خانات".

    ومع برنامج التدابير هذا، تعمل الشركة على تعزيز أهداف الربحية الخاصة بها وقوة التمويل الذاتي من أجل إحداث تغيير استراتيجي بعيد المدى بما ينسجم مع استراتيجية "التقدم من خلال التقنية 2025" (Audi Vorsprung 2025). وتعتبر الأهداف الرئيسية لخطة العمل والتحول بمثابة آثار إيجابية على العائدات ستبلغ بشكل إجمالي 10 مليار يورو بحلول عام 2022، بالإضافة إلى عملية إعادة التنظيم المؤسسي لنماذج الأعمال المستقبلية ومبادرة العلامة في مجال التنقل الكهربائي.

    وحققت مجموعة ’أودي‘ أرباحاً قبل اقتطاع الضرائب بواقع 1،426 مليون يورو خلال الربع الأول من العام، لتبلغ ذات المستوى المسجل خلال فترة العام السابق (2017: 1،427 مليون يورو). وكانت النتائج المالية منخفضةً بشكل طفيف قياساً بفترة الربع الأول من العام الماضي، عندما كانت مدفوعةً في المقام الأول بتأثير إيجابي لمرة واحدة بواقع 183 مليون يورو جاء كنتيجة لبيع وإعادة تقييم الأسهم المملوكة في خدمة الخرائط HERE.

    وقد ساهمت مسألة زيادة التكلفة والانضباط الاستثماري جنباً إلى جنب مع التحديد المتسق لأولويات المشاريع المستقبلية، والتي يطلق عليها اسم خطة العمل والتحول (Action and Transformation Plan)، في تحقيق زيادة كبيرة في صافي التدفق النقدي خلال الربع الأول. وبالرغم من ارتفاع النفقات المسبقة على الطرازات الجديدة والتقنيات ومعدات الإنتاج، بلغ صافي التدفق النقدي 1،919 مليون يورو (2017: 1،487 مليون يورو). وتعكس هذه الزيادة أيضاً التدفقات النقدية في الحصص المملوكة.

    وبالنسبة لعام 2018 بأكمله، تستمر مجموعة ’أودي‘ في توقع عائد تشغيلي على المبيعات يقع ضمن المجال الاستراتيجي المستهدف بين 8 و10%. وتتوقع الشركة أن تكون عمليات تسليم سيارات ’أودي‘ موازيةً لمستويات العام الماضي مع زيادة طفيفة في عائدات المجموعة. وكما هو متوقع في التقرير السنوي الحالي، قد تشهد عمليات التسليم والأرقام المالية الرئيسية تقلبات كبيرة خلال العام. وبالإضافة إلى الإدارة المكثفة لعمليات إطلاق والإلغاء التدريجي للطرازات في سياق مبادرة الطرازات التي أطلقتها ’أودي‘، ستظهر تحديات جديدة ناجمة عن متطلبات الموافقات الجديدة على مستوى القطاع والمتعلقة بالتحول إلى إجراءات اختبار تناسق السيارات الخفيفة على المستوى العالمي (WLTP).

    0
    كلمات دلالية :

    تعليقات disqus

    اخبار ذات صلة

    100%x200

    أكثر من 11 ألف جولة تفتيشية لتأكد من توطين منافذ تأجير السيارات

      نفذت  وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، بمشاركة عدد من الجهات الحكومية 11807 جولة تفتيشية على منافذ تأجير السيارات في مختلف مناطق المملك...

    100%x200

    إطلاق حلول جديدة لقطاع تأمين المركبات

    أكدت مؤسسة النقد العربي السعودي أن نسبة السعودة في قطاع التأمين حتى نهاية الربع الأول من عام 2018 تجاوزت الـ 70% بعد أن كانت 58 % عام 2016م، وبذلك تكو...

    100%x200

    مرور عسير يوقف قائد مركبة يعبث بأجهزة الرصد الآلي

       ضبط مرور منطقة عسير قائد مركبة يعبث بجهاز الرصد الآلي للمخالفات .. وسيتم استكمال الإجراءات من قبل الجهات المختصة قبل إحالته للنيابة ال...

    100%x200

    الخطوط السعودية تُتم جاهزيتها للانتقال إلى مطار جدة الدولي الجديد

    تمّت الخطوط السعودية جاهزيتها لنقل عملياتها التشغيلية تدريجياً إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد، من خلال إعلان فريق العمل المختص بالتنسيق بين جم...