تجربة جيب رانجلر 2018 - الأسطورة تتجدد

تجربة جيب رانجلر 2018
  • 18 يوليو 2018
  • عند تصميم جيب رانجلر جديدة، يجب الانتباه جيداً ألا يحمل التصاميم أية أخطاء، وأهم هذه اﻷخطاء قد يتعلق باستخدام أضواء أمامية مستطيلة الشكل، حيث على الرغم من كون جيب رانجلر لا تمثل الطراز اﻷساسي للشركة الآن، إلا أنها ما زالت تصنف كأيقونة الشركة اﻷمريكية، بنفس طريقة رمز طراز 911 لشركة بورشه، وفي حال تم إفساد التصميم اﻷساسي المحبوب لدى الناس في السيارة اﻷيقونية، ستعاني الشركة كثيراً.

    وفي تجربتنا لسيارة جيب رانجلر 2018 التي تم تدشينها منذ بضعة أشهر، لاحظ زميلنا جميل أزهر تغييرات كبيرة في أسطورة الطرقات الوعرة، لكنها حافظت على هويتها الأيقونية التي اشتهرت بها على مدار السنوات.

    التصميم الخارجي

    عند النظر إلى طراز رانجلر JL الجديد بجوار طراز JK اﻷقدم، يمكن ملاحظة بعض الاختلافات الطفيفة مثل الزجاج اﻷمامي اﻷكثر حدة عند الزوايا، وكيف تدخل المصابيح اﻷمامية إلى فتحات الشبك الخارجي، ولهذا يبدو الطرازين متشابهين بشكل كبير، حيث لن نلاحظ أي فروقات حقيقية إلا عند النظر إلى اﻷجيال اﻷقدم.

    باﻹنتقال إلى الهيكل، نجد اختلافات عديدة بداية من الزجاج اﻷمامي المنحني إلى الخلف واﻷضواء المتداخلة مع الشبك اﻷمامي، وصولاً إلى المظهر اﻷعرض واﻷكبر حيث حصلت نسخة البابين على قاعدة عجلات أكبر بقدر 1 بوصة و2.5 بوصة من حيث الطول، بينما حصلت نسخة اﻷربعة أبواب على زيادة أكبر عبر إضافة 2.5 بوصات لقاعدة العجلات و3.5 بوصات للطول إضافة لزيادة الارتفاع عن اﻷرض لكلا النسختين لتصبح 10.9 بوصات بفضل إضافة إطارات BFGoodrich All-Terrain T/A KO2s بقياس  33 إنش، ورغم أن هذه اﻹختلافات طفيفة إلا أنها مهمة.

    حافظت جيب على الشاصيه الحديدي مع زيادة قوته وتقليل عدد المدعمات من 8 إلى 5 ما أدى لخفض 45 كجم من الوزن رغم زيادة قوة تحمل اﻹنثناء، كما تم صنع الهيكل المثبت أعلى الشاسيه من الحديد في اﻷغلب لكن مع أبواب وغطاء محرك المونيوم وباب خلفي من الماغنسيوم المغطى باﻷلمونيوم، ما أدي لخفض 45 كجم أخرى.

    الفئات والمحركات

    تأتي رانجلر مع بابين أو أربعة أبواب بفئات تتضمن، سبورت، سبورت S، صحارى، وروبيكون، كما تأتي مع محركين بنزين هما V6 سعة 3.6 لتر للفئة القياسية، إضافة لمحرك توربو تشارجر 4 أسطوانة سعة 2 لتر، حيث تم تعديل معدل ضغط محرك V6 ليصبح 11.3:1 مع إضافة نظام تشغيل وايقاف بزر واحد لتحسين الكفاءة مع استخدام الوقود القياسي، لتحقق رانجلر ذات الناقل الآلي ذو ثمانية سرعات بمحرك V6 كفاءة استهلاك وقود 13.07 لتر/100 كم داخل المدينة، و 10.23 لتر/100 كم على الطرق السريعة، مع توفير ناقل Aisin يدوي ذو ستة سرعات ذو عزل أفضل للضوضاء والاهتزازات.

    رغم ذلك، أثناء تجربة القيادة نجد أن الناقل الآلي يقاوم اﻹنتقال بسرعة إلى قير مختلف، ما يقلل من متعة القيادة، أما محرك V6 فهو يبدو كمحرك جيد إلا أنه غير مناسب لعزم الدوران المنخفض، ومن أجل اصلاح ذلك، يجب الانتظار حتى اطلاق محرك توربو ديزل V6 سعة 3 لتر العام القادم، بينما يولد محرك 4 أسطوانة سعة 2 لتر عزم دوران أفضل بمساعدة مولد كهربائي يساعد على زيادة العزم أثناء التسارع عبر الكبح المتجدد، كما يسمح بإغلاق المحرك أثناء التوقف، رغم عدم إعلان الشركة عن مقدار الزيادة في العزم عبر المحرك الكهربائي، إلا أن محرك 4 أسطوانة يولد 400 نيوتن.متر من عزم الدوران عند 300 لفة/دقيقة، بينما يولد محرك V6 عزم أقل بمقدار 47 نيوتن.متر عند 4700 لفة/دقيقة، كما أن هذا المحرك يحمل تقنيات جديدة عدة مثل الحقن المباشر، توربو تمرير مزدوج، وأخرى.

    أما بالنسبة لمحرك الـ 4 أسطوانات، فعلى الرغم من صوته الذي يصل للمقصورة، إلا أنه ذو شعور رائع خاصة مع الناقل الآلي ذو الثمانية سرعات.

    وفيما يخص اﻷنظمة اﻷخرى المتعلقة بالقيادة فلم تتغير كثيراً من جيل JK، حيث تأتي روبيكون مع معاملات إغلاق أمامية وخلفية، عمود امامي مضاد للانحراف يمكن فصله بشكل الكتروني، مدى منخفض يبلغ 4.00:1 لنظام الدفع الرباعي،مع محاور Dana 44 مقواة باﻷمام والخلف، دون توفير نظام متكيف للتضاريس المختلفة، حيث يجب على السائق القيام بضبط المدى واختيار اغلاق المعاملات المختلفة وكل شيء آخر بنفسه.

    تأتي كل من فئات سبورت وصحارى مع محاور اخف تضم Dana 30 في اﻷمام و35 بالخلف مع معاملات إغلاق مفتوحة ومدى 2.72:1 منخفض، كما يمكن اختيار اضافة صندوق دفع رباعي دائم لفئة سهارا التي تأتي بأربعة أبواب.

    انطباع القيادة

    في النهاية، يمكننا القول أن رانجلر JL لم تتغير كثيراً، حيث أنها أكثر قدرة عادة من معظم سائقيها، حيث ساعد التوجيه الالكتروهيدروليكي على تقديم تحسن كبير مقارنة بالنظام اﻷقدم الهيدروليكي فقط، إضافة ﻹطارات KO2 الممتازة، مع تحسن أداء المكابح أيضاً بفضل اﻷقراص اﻷكبر دون أن ننسى ذكر تحسن تجربة الركوب والتوجيه بالنسبة لسيارة ذات مركز جاذبية مرتفع ومرتبط بمحاور كبيرة ثقيلة باﻷمام والخلف، كما أن الداخلية مريحة بشكل معقول وذات تقنيات متقدمة.

    هذا ويمكن إزالة اﻷبواب والسقف  عند الحاجة كالعادة، ويمكن إنزال الزجاج اﻷمامي أيضاً، كما أصبحت النسخ ذات السقف القابل للطي ذات طرق اسهل لاغلاق وفتح السقف، مع تسهيل قدرة إزالة السقف الثابت في النسخ اﻷخرى فوق المقصورة اﻷمامية، إضافة لوجود منافذ هواء في غطاء المحرك لتقليل الاهتزازات على السرعات العالية.

    0

    مواصفات السيارة

    • سعة المحرك
    • عدد الاسطوانات
    • القوة
    • الوزن
    • ناقل الحركة
    • الابعاد
    • سعة خزان الوقود

    تعليقات disqus

    تجارب ذات صلة