motor souq

أكثر من 73 ألف درهم لحملة القيادة من أجل العطاء

23 كانون2/يناير 2017
بواسطة :  

أعلنت شركة الإمارات للسيارات EMC، الراعي الرسمي للسيارات لبطولة أبوظبي "إتش إس بي سي" للجولف، عن وصول مبلغ التبرعات التابع لمبادرة "القيادة من أجل العطاء" إلى 73،720 ألف درهم، والذي يعود الفضل فيه إلى الأداء الرائع لاثنين من أفضل اللاعبين في رياضة الجولف في العالم.
 
إذ أعلنت الشركة سابقاً عن دفع مبلغ 10 دراهم إماراتية عن كل ياردة (91 سم) تقطعها كرات كل من اللاعبين، سفراء العلامة التجارية لشركة مرسيدس-بنز، ريكي فاولر" وزميله "مارسيل سيم" في المرحلة الخامسة من البطولة إلى الحفرتين 2 و8. وسيتم جمع هذا المبلغ للتبرع به لمركز الرعاية الخاصة في العاصمة أبوظبي.

وقد وصلت المسافة التي حققها اللاعبين المحترفين خلال البطولة إلى 3،686 ياردة، وبلغت قيمة تبرعات شركة الإمارات للسيارات بعد حساب المسافة وتحويلها إلى ما يقابلها من مبلغ مالي إلى 36،860 ألف درهم، وقد ضاعف مجلس أبوظبي الرياضي المبلغ ليصل مجموع التبرعات الكلي إلى 73،720 ألف درهم.

وقد شهد أمس حضور الأطفال والموظفين من مركز الرعاية الخاصة في أبوظبي في حفل خاص أقيم عند الحفرة 18، حيث قدّم لهم سعادة عارف العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، ورامز يوسف، رئيس قسم التسويق والاتصالات في مجموعة الفهيم شيكاً بالتبرعات.

تعتبر شركة الإمارات للسيارات، الموزع المعتمد لشركة مرسيدس-بنز في أبوظبي والشركة الرائدة لمجموعة الفهيم.

وبمناسبة اشتراكه بالبطولة هذا العام، صرح حامل اللقب لبطولة أبوظبي "إتش إس بي سي" للجولف 2016، الأمريكي ريكي فاولر:" إن فكرة مبادرة "القيادة من أجل العطاء" رائعة للغاية، وأنا أعتبر أن أي مبادرة تهدف لجمع التبرعات لصالح قضية نبيلة مثل هذه القضية الإنسانية شيء مذهل، وأنا سعيد لتمكني من تسديد ضربات أقوى لكراتي كي تقطع مسافات أطول خلال البطولة، كي تجمع المبادرة أكبر قدر من التبرعات".

وبهذه المناسبة، صرّح رامز يوسف، رئيس قسم التسويق والاتصالات في مجموعة الفهيم قائلاً: "تماشياً مع تسمية العام 2017 بعام الخير في دولة الإمارات العربية المتحدة، وباعتبار أن "الإنسانية" هي إحدى القيم الأساسية لمجموعة الفهيم، نحن نرى أنه من المهم أن تنعكس هذه المبادرة الإنسانية خلال بطولة أبوظبي "إتش إس بي سي" للجولف، لأنها تعتبر إحدى البطولات الدولية المهمة والمعروفة في أبوظبي ومختلف أنحاء العالم".

 وأضاف: "هذه هي السنة الثانية على التوالي لإطلاقنا هذه المبادرة الإنسانية، وتخصيص هذه التبرعات لصالح المركز الرعاية الخاصة الجديد في منطقة الباهية. نحن فخورون للغاية بدعمنا لهذه المنظمة الإنسانية الرائعة. لقد تمكنا من جمع مبلغ 66،976 ألف درهم، ونحن سعداء للغاية بجمعنا مبلغ أكبر من التبرعات هذا العام".

وكانت حملة "القيادة من أجل العطاء" التي أطلقتها شركة الإمارات للسيارات خلال البطولة العام الماضي قد لاقت نجاحاً كبيراً. وكان مجلس أبوظبي الرياضي حريصاً على المشاركة في هذه القضية النبيلة، تماشياً مع عام 2017 الذي يعد عاماً مميزاً للمبادرات الخيرية.

وفي تعليق له، قال سعادة عارف العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي: "بالتزامن مع تسمية 2017 بعام الخير في الإمارات العربية المتحدة، نحن عازمون على دعم هذه المبادرة وغيرها من المبادرات الإنسانية كجزء من مسؤوليتنا الاجتماعية، وذلك خلال كافة الفعاليات التي ينظمها مجلس أبوظبي الرياضي. وستمثل مضاعفتنا للمبلغ السخي الذي ستتبرع به شركة الإمارات للسيارات لمركز الرعاية الخاصة، الخطوة الأولى في توجهنا هذا".

تأسس مركز الرعاية الخاصة في أبوظبي عام 1989، وهو مؤسسة غير ربحية لتدريس الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، وتهدف إلى توفير خدمات أكاديمية وعلاجية للأطفال، وذلك ضمن مناخ مناسب لهم لتطوير ودعم حس احترام الذات والصحة النفسية لكل طفل من أطفال المركز.

وعبّرت ريم الفهيم، نائب رئيس مركز الرعاية الخاصة في أبوظبي، عن سعادتها بهذه المبادرة قائلة: " نشعر بالامتنان لكل من شركة الإمارات للسيارات، ومجلس أبوظبي الرياضي لهذا التبرع السخي الذي قدّموه للمركز، ودعمهم المستمر لقضيتنا الإنسانية".

وأضافت: ""نحن مدينون للقيادة الحكيمة لدولة الإمارات العربية المتحدة لإطلاقها مبادرة "عام الخير" وكل ما تمثله من معاني رائعة، ونحن نأمل بأن تختار المزيد من المؤسسات وأفراد المجتمع دعم مركز الرعاية الخاصة للانتهاء من أعمال بناء المركز الجديد، والذي أستمرت حملة التبرعات لبنائه ثماني سنوات، مما سيمنح المئات من الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة الموجودين على قائمة الانتظار، فرصة للحصول على الرعاية المناسبة .. "