motor souq

الإمارات للسيارات أفضل وكيل مرسيدس في الشرق الأوسط

09 شباط/فبراير 2017
بواسطة :  

حصدت شركة الإمارات للسيارات، الموزع المعتمد لشركة مرسيدس-بنز في أبوظبي والشركة الرائدة لمجموعة الفهيم، على ثلاث جوائز في حفل توزيع جوائز مرسيدس-بنز الشرق الأوسط، والتي تتضمن حصولهم على لقب أفضل وكيل لسيارات مرسيدس-بنز لعام 2016.

وقد شهد الحفل السنوي حصول شركة الإمارات للسيارات على جوائز من فئتي أفضل حملة علاقات عامة لعام 2016، وأفضل حملة تسويقية تفاعلية، وذلك بفضل العمل الترويجي المُبتكر والإبداعي الذي نفذته الشركة في اثنتين من أكبر الفعاليات في أبو ظبي العام الماضي. أما لقب أفضل وكيل لسيارات مرسيدس-بنز لهذه السنة فيشمل كافة جوانب المبيعات والتسويق والمسؤولية الاجتماعية للشركة.
هذا وقد نالت شركة مرسيدس-بنز جائزة التسويق التفاعلية عن جهودها في مهرجان مذاق أبوظبي والذي أقيم في شهر نوفمبر، وجائزة أفضل حملة علاقات عامة عن مشاركتها ضمن فعالية بطولة أبو ظبي إتش إس بي سي للجولف التي أقيمت في شهر يناير من عام 2016.
وتحتدم المنافسة سنوياً بين موزعي مرسيدس-بنز في عشر دول من منطقة الشرق الأوسط وهم: لبنان، والأردن، والعراق، والكويت، والبحرين، وقطر، والمملكة العربية السعودية، وعُمان، وباكستان، والإمارات العربية المتحدة.  وقد ساهمت شركة الإمارات للسيارات في تعزيز صورة دولة الإمارات العربية المتحدة مجدداً هذا العام بحصولها على ثلاث جوائز، ذلك بالإضافة إلى التاريخ الحافل للشركة بنيلها العديد من الجوائز ضمن هذه الفعاليات.
وبهذه المناسبة، صرّح فرانك بيرنتالر، الرئيس التنفيذي لقطاع السيارات في مجموعة الفهيم: "إنه لأمر مهم بالنسبة لنا أن يتم الاعتراف بجهودنا في مثل تلك الفعاليات المرموقة وخاصة في ظل المنافسة القوية من قبل الموزعين الرائعين العاملين في تسع دول أخرى.


وأضاف: " تخضع مجموعة الفهيم لإدارة عائلية، وتؤمن بالقيم التي تساهم في جعل الموظفين يشعرون بأنهم عائلة واحدة، فالجميع هنا يعمل بجهد من أجل تحقيق النتائج المرجوة من خلال نشاطات المبيعات والتسويق التي نقوم بها. وهذه الجوائز التي نحصل عليها ما هي إلا اعتراف بالعمل الجاد والتفكير الإبداعي الذي نقوم به".
وقد مثّل الجناح التفاعلي التابع لشركة الإمارات للسيارات المكان الأمثل لزيارته ضمن مهرجان مذاق أبوظبي، حيث قامت الشركة بتنظيم العديد من الألعاب والمسابقات الترفيهية المناسبة لجميع أفراد الأسرة، بالإضافة إلى عرض أحدث طرازات مرسيدس-بنز وهي جي ال سي كوبيه. ومن جهة أخرى نالت حملة العلاقات العامة المبتكرة والمتمحورة حول مبادرة "القيادة من أجل العطاء" ضمن بطولة اتش اس بي سي للجولف، نجاحاً هائلاً وتغطية إعلامية كبيرة.

ومن جهته قال رامز يوسف، رئيس قسم التسويق والاتصالات في مجموعة الفهيم: "تلتزم شركة الإمارات للسيارات بالتفاعل مع عملائها والمجتمع ككل من خلال هذه الفعاليات والتي تعتبر مهمة جداً للمدينة والدولة بشكل عام، والتي تمثّل التزام الشركة بالقيم الإنسانية الجوهرية التي تتبناها".
وأكد يوسف: "إلى جانب مساهمة حملات التسويق التفاعلية في خلق مبيعات مباشرة وغير مباشرة، فإننا نؤمن بأن دعم هذه الفعاليات هو ضمن مسؤوليتنا الاجتماعية لما لها من دور هام في المساهمة في إبراز مدينة أبوظبي كمكان مميز لزيارته أو للعيش والعمل فيه."
وتؤمن مجموعة الفهيم بأن دعم ورعاية الفعاليات في الإمارات العربية المتحدة هو جزء هام من استراتيجية التسويق الخاصة بها، وقد قامت شركة الإمارات للسيارات مؤخراً برعاية بطولة مبادلة العالمية للتنس، إلى جانب مشاركتها لرعاية بطولة اتش اس بي سي في يناير. بالإضافة إلى رعاية الشركة فعالية طواف أبوظبي للدراجات الهوائية والتي ستقام في شهر فبراير.
وقال لينارت مولر-تويت، رئيس قسم التسويق والإتصال لدى سيارات مرسيدس-بنز الشرق الأوسط: "نود أن نهنئ شركة الإمارات للسيارات بمناسبة حصولها على هذه الجوائز المستحقة، ونود أن نشير إلى أن حملة التسويق التفاعلية وحملة العلاقات العامة الخاصة بشركة الامارات للسيارات، كانت مبتكرة جداً ونُفذت بشكل جيد ونتج عنهما تغطية رائعة ونتائج جيدة، وهذا يدل على أن الشركة تتمتع بقدرة كبيرة على الوصول إلى جماهيرها من العملاء ووسائل الإعلام.
وأضاف مولر-تويت: ""تعتبر شركة الامارات للسيارات شريكاً مهماً لنا إذ تمتلك الشركة خبرة واسعة في المنطقة ونتطلع نحو التعاون معها في المستقبل في مجالات تسويق أكبر وأوسع".

 

 

SaudiAuto Longines