motor souq

انطلاق الجولة الثانية من كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط

08 كانون1/ديسمبر 2016
بواسطة :  

يضرب عشاق رياضات السيارات موعداً مع التحدي والإثارة، في حلبة دبي أوتودروم خلال عطلة نهاية هذا الأسبوع، مع انطلاق منافسات الجولة الثانية من الموسم الثامن لتحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط، ويتوقع أن تكون المنافسة على أشدها مع اقتراب الفارق بين أعلى 5 متسابقين على سلم الترتيب إلى ثمانية نقاط فقط، في الوقت الذي ستصنع فيه الخبرة الفارق على منصة التتويج.
وبعد الجولة الافتتاحية المثيرة، التي تمكن الفائزون من حسم المنافسة بفروق توقيت ضئيلة جداً، الأمر الذي يبقي كل العيون معلقة على حلبة دبي أوتودروم يومي 9 و10 ديسمبر، مع عودة سلسلة السباقات الأكثر احترافية وتنافسية في المنطقة إلى مساراتها خلال السباق الختامي في هذا العام، وأظهر الموسم الثامن بعد انتهاء أولى جولاته، نظاماً جديداً من المتسابقين الذين ينشدون المجد في المسابقة الشرق أوسطية، المعترف بها على نطاق واسع في عالم رياضات السيارات.
ويثبت قدرة السلسلة على جذب أفضل المواهب تواجد اثنين فقط من الخمسة الأوائل حتى الأن قد شاركوا في منافسات السلسلة من قبل، مع القادمين الجدد توم أوليفانت ودينيس أولسن والمتصدر الحالي ديلان بيريرا، الذين جاء ظهورهم الأول في السلسلة خلال جولة البحرين الشهر الماضي، مع الإيرلندي ريان كزلين الذي شارك في الموسم السابع وحل ثالثاً على الترتيب العام، وتشارلي فرينز المقيم في قطر والذي حل بالمركز الخامس في نسخة 2015/2016، ويتطلع الثنائي للاستعانة بخبراتهم على مسار حلبة دبي أوتودروم المفضلة لمتسابقي "جي تي 3".
وعقب انتهاء الجولة الأولى في البحرين، واصل الثنائي السعودي بندر العيسائي والشاب محمد آل سعود استعداداتهما للجولة الثانية في دبي، حيث يطمحان في اعتلاء منصات التتويج خلال عطلة نهاية هذا الأسبوع، ويأمل السائق الأكثر خبرة بينهما بندر العيسائي في تكرار عودته من الخلف التي سجلها خلال الجولة الماضية، فيما سيواصل الضغط من أجل الارتقاء على سلم الترتيب العام.

وقال العيسائي: "ستكون نهاية أسبوع كبيرة بالنسبة لي، ومن الممكن أن توفر فرصة مثالية لتحقيق بعض النقاط الهامة التي تسهم في ارتقائي على سلم الترتيب العام، أحفز نفسي خلال كل جولة وأتحدى السائقين المتصدرين، وأعتقد أنني أملك القوة ليس فقط للفوز في الفئة الفضية بل لاقتحام المنصة في الفئة الذهبية".
وينافس محمد آل سعود للمرة الأولى في البطولة هذا الموسم ويهدف الأن لارتقاء منصة التتويج في فئة المبتدئين لدول مجلس التعاون الخليجي، عقب بدايته المبشرة الجولة الماضية، وأنهى آل سعود الجولة الماضية متأخراً بفارق ضئيل عن ثلاثي المقدمة في فئة المبتدئين، ويسعى للعمل أكثر لتحقيق ميدالية خلال نهاية هذا الأسبوع في دبي.
وقال محمد آل سعود: "لقد استفدت كثيراً خلال الجولة الأولى وسأعمل على تطبيق ما تعلمته خلال الجولة المقبلة في دبي، مستوى التنافس قوي جداً على الحلبة، وأعلم أنني يجب أن أبذل قصارى جهدي من لحظة صعودي للسيارة خلال الاختبارات، وخلال الجولات التأهيلية والسباق، أهدف إلى تحسين توقيتي على المسار، وسنرى ما يمكنني تحقيقه خلال الجولة الثانية".
وشهد موسم 2016/2017 تدفق للاعبين الجدد المتحمسين، ليس فقط من خارج المنطقة الذين يسعون إلى وضع بصمتهم على هذه السلسلة، ولكن استقطبت أيضاً المواهب الإقليمية، عماد مستقبل رياضة السيارات في المنطقة، وأتاحت الفئة الجديدة للمبتدئين من دول مجلس التعاون الخليجي، التي تم استحداثها مؤخراً، الفرصة السائقين المحليين لتعزيز مهاراتهم في مواجهة المتسابقين من حول العالم، وخلال نهاية هذا الأسبوع في دبي، سيتسابق ما يقرب من 10 سائقين للمرة الأولى على هذا المسار، مع توقعات بتقديم واحداً من أكثر سباقات الموسم إثارة.
 وقال والتر ليخنر، مالك سباقات ليخنر ومؤسس ومنظم كأس تحدي بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط: "نتوقع أن تكون هذه جولة نهاية هذا الأسبوع احدة من أكثر الجولات تنافسية على الإطلاق مع هذا العدد الكبير من السائقين الجدد الذين يسجلون ظهورهم الأول في دبي أوتودروم، النتائج متقاربة جداً في كل مستوى من مستويات السلسلة كما أننا لا نتوقع الفائزين في أي فئة، وهو ما سيجعل السباقات مثيرة للسائقين وممتعة للجمهور".
وستشهد الجولة الثانية من البطولة السباقين الثالث والرابع من أصل 12 سباق هذا الموسم وذلك على حلبة دبي أوتودروم خلال يومي 9 و10 ديسمبر الجاري.
وجاء ترتيب البطولة عقب السباق الثاني – الموسم الثامن على النحو التالي:

 

 

كلمات دلالية :