motor souq

تويوتا تنشئ برنامج أبحاثها الأول بالشرق الأوسط

17 كانون2/يناير 2017
بواسطة :  

قامت شركة تويوتا موتور كومباني اليابانية لصناعة السيارات بالاتفاق مع شركة بترول أبوظبي الوطنية ( أدنوك ) ، ووكيل تويوتا في الامارات العربية المتحدة الفطيم للسيارات و ذلك لانشاء برنامج أبحاث مشترك لطاقة الهيدروجين و انبعاثات الكاربون المنخفض ، ولاختبارات السيارات الصديقة للبيئة ابتداء من الطراز ميرا العاملة بخلايا الوقود في الامارات العربية المتحدة و ذلك ابتداء من مايو من العام 2017.

الاتفاق واللذي اعلن بالأمس 16 يناير في العاصمة الإماراتية أبوظبي ، حيث سيقوم شركاء البرنامج بالتعاون لأبحاث الهيدورجين و منتجاته و استخداماته المستقبلية ، حيث من المققر ان يقكون مقر و مركز الابحاث في ( معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا ) و هي جامعة للدراسات العليا، موجهة للبحوث التي تركز على الطاقة البديلة والاستدامة والبيئة ، مقرها مدينة أبوظبي .

كما ستقوم الخطة المستقبلية بإنشاء محطة هيدروجين ستبنى في مايو من عام 2017 م ، حيث ستساعد تويوتا في اختباراتها و خاصة في اجواء الخليج المعروفة بالأجواء الحارة ، و الغبار و العوامل الأخرى .
و ستساعد تويوتا في تقديم هذه التكنولوجيا لحكومة الاتحاد الاماراتية ، للمساعدة في تقديم مفهوم اكثر عن مستقبل طاقة الهيدروجين ومركبات خلايا الوقود .

 


و قذ ذكر السيد تاكيشي يوشيمادا -رئيس مجلس إدارة شركة تويوتا موتورز ( أن الامارات و اللتي صنفت كأحد أوائل الدول في انتاج الهيدروجين مستقبلا بكميات كبيرة ، و ذلك عن طريق منشآت النفط و القابلية لإنشآء مصانع كبرى خاصة بالهيدروجين و تقنياته ، و هذا ما سيساعدنا مستقبلا و سيساعد الامارات ان تكون آولى دول المنطقة في الطاقة النظيفة .)

هذا وقد كانت الامارات ، احد اكبر الدول المنتجة للنفط في العالم ، واحد مصادر دخل البلاد المهمة ، قد اعلنت عن خطة وطنية جديدة تحت اسم ( رؤية الامارات 2021 )  و التي ستتحول فيها الحكومة من التقليل بالاعتماد على النفط و استخدام الطاقة النظيفة ، و ذلك بالتعاون مع مراكز الابحاث الكبرى العالمية .

وقد ذكر السيد محمد جميل الرماحي المدير التنفيذي لمركز مصدر ( تويوتا احد اهم الشركات تطورا في العالم ، و ذلك برصيد كبير من الاختراعات ، و التكنولوجيات النظيفة في صناعة السيارات ، وان مركز مصدر يتشرف ليكون جزء من هذا المستقبل والشراكة مع تويوتا و ادنوك و الفطيم ، لكي يكون مفتاحا جديدا لتكنولوجيا الهيدروجين في دولة الامارات ، حيث ستكون الخطة المستقبلية هي استهداف 50% من الطاقة بانبعاثات اقل في العام 2050 م .

و قد اعلنت تويوتا عن خطتها البيئية للعام 2050 م في العام 2015 م للمساعدة في تحسين النمط البيئي العالم ، و قد قامت بعدة تحديات جديدة منها الحد من انبعاثات ثاني اكسيد الكاربون من السيارات الجديدة بنسبة 90% مقارنة بالنسبة للعام 2010 م ، بالاضافة للبدء ببيع الطراز ميرا العامل بخلايا الوقود في اليابان ، و اميركا ، و اوروبا