motor souq

شاحنات خارقة تنطلق على مسار لعبة آنكي أوفر درايف

28 تشرين2/نوفمبر 2016
بواسطة :  

أعلنت شركة آنكي المتخصصة في تقديم الروبوتات الترفيهية اليوم عن إضافة جديدة للعبة "آنكي أوفر درايف" في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتأتي هذه الإضافة كتطوير سيضفي المزيد من الحماس والتشوق على اللعبة التي حققت نجاحات كبيرة منذ اطلاقها في المنطقة. وتقدم آنكي هذه المرة، الشاحنتين الخارقتين "فري ويل" و" اكس52"، واللتين سيتم طرحهما بحلول نهاية شهر نوفمبر الجاري. وتأتي الشاحنات الخارقة الجديدة بحجم أكبر يفوق بثلاثة أضعاف السيارات الخارقة التي طرحتها الشركة عند إطلاق اللعبة، فضلاً عن تزويدها بأسلحة جديدة وقوية مصحوبة بأنماط جديدة للعبة ستضع خبرات المتسابقين على المحك في مزيج رائع بين السرعة والقوة  والمرونة.

وتتوفر الشاحنة الخارقة بسعر 349.99 درهماً في المتاجر الكبرى، ومن بينها فيرجين ميجاستور، وهاب زيرو، وهارفي نيكولاس ، أي ستايل، وكذلك في الأسواق الحرة بمطارات دبي والشارقة.

وبهذه المناسبة، قال ستورات كولينجوود، المدير العام لمنطقة أوروبا وآسيا وأفريقيا في شركة آنكي: "لقد غمرتنا سعادة بالغة بالتجواب الكبير الذي حصلنا عليه من الإعلام والمجتمع وذلك عندما أطلقنا لعبة أنكي أوفردرايف في دولة الإمارات خلال الصيف الماضي، ويسعدنا أن نقدم لعشاق اللعبة شكلاً جديداً سيأخذ السباق إلى مستويات جديدة وغير مسبوقة من حيث الشكل والمضمون والمهارات. فمن المهم أن نستمر في التوسع وإدخال التحسينات على الروبوتات الخاصة بالسباق عبر إطلاق المزيد من المكونات المبتكرة وكذلك التحديثات المجانية على التطبيق الذكي للعبة."

وبحسب تقرير أبحاث سوقية أصدرته شركة يورومونيتور العالمية، فإن دولة الإمارات تأتي في مقدمة دول العالم العربي فيما يخص التقنيات الذكية. وأورد التقرير أن الطائرات بدون طيار والروبوتات اليوم تقود الطريق نحو التقنيات المتقدمة، وكذلك التطبيقات الذكية التي نجدها غالباً في قطاع الأجهزة المنزلية والألعاب. وأضاف ستوارت "أضحت الروبوتات والذكاء الاصطناعي اليوم يشكل جزءاً كبيراً من حياتنا اليومية وبطريقة متزايدة، ونحن فخورون بتقديم تلك الخبرات الترفيهية التي تدعمها تقنيات الروبوتات في مجتمع منفتح على التقنيات بشكل وساع وتقدمي كمجتمع دولة الإمارات."

لمحة سريعة عن الشاحنات الخارقة
وضع تصاميم شاحنات "فري ويل" و" اكس52"، المصمم الهوليوودي الشهير هارالد بيلكر المتميز بأسلوبه الجرئ والمستقبلي في تصميم السيارات، والتي شوهدت الكثير منها في أفلام عالمية من بينها "ماينوروتي ريبورت 2002، وترون: ليجاسي 2010، وتوتال ريكول 2012.

وتأتي كل شاحنة خارقة مزودة بأسلحة جديدة، ومن بينها سلاح "بالس رام" في شاحنة اكس52، القادر على دفع مركبة المنافس خارج المسار، وكذلك سلاح "جرافيتي تراب" في شاحنة فري ويل الذي يعمل على إصابة سيارة المنافس بالشلل التام وفقدان التحكم.

وبالإضافة إلى توافق الشاحنات الخارقة الجديدة مع جميع أنماط لعبة أنكي أوفردرايف، تأتي حلبات السباق مسلحة بنمط جديد هو "تيك أوفر"، حيث ينطلق المتنافسون بسياراتهم الخارقة، فإذا ما تمكن أحد المتسابقين من تخطي الشاحنة الخارقة، سيتمكن من فرض سيطرته عليها، حتى يأتي متسابق آخر ويتمكن من إبطال مفعول السيطرة واستعادة زمام التحكم بالشاحنة الخارقة.

لمحة سريعة عن لعبة أنكي أوفر درايف
تعتبر لعبة أنكي أوفر درايف أذكى لعبة روبوتية على مستوى العالم في مجال سباقات السيارات، وقد وصفتها صحيفة جلف نيوز قائلة "تغمرك اللعبة بحماسها من الدقائق الأولى". ويتم التحكم بالسيارات على المسار عبر تطبيق ذكي يتم تثبيته على الهواتف المتحركة. وقد تم تزويد السيارات بقدرات ذكاء اصطناعي ومزودة بأسلحة هجومية ودفاعية. ويتميز مسار السباق بالمرونة، حيث يمكن بناءه بالعديد من الأشكال. وتحتاج اللعبة إلى مهارات في التحكم واتخاذ قرارات حاسمة تحدد نتيجة السباق والفائز. وتستمر شركة أنكي في تحديث التطبيق الذكي الخاص بالتحكم.

ومنذ شهر سبتمبر الماضي، سجل اللاعبون 3.4 مليون ساعة من اللعب، وقطعوا مسافة 2.3 مليون ميل، كما قاموا ببناء قرابة 60 ألف شكل مختلف من مسارات السباق.