motor souq

فورد تخلد انتصاراتها بمكعبات الليغو

01 كانون1/ديسمبر 2016
بواسطة :  

تخليداً واحتفاءً بانتصارات فورد في سباق لومان 24 ساعة، سوف يتمّ إحياء سيارة فورد الشهيرة GT رقم 40 وسيارة فورد الجديدة GT اللتين فازتا بسباق لومان 24 ساعة في عامي 1966 و2016 على التوالي، وذلك من خلال تصميم طرازات لهما باستخدام مكعبات "الليغو" للأطفال.

وسوف يتضمّن طاقم الطرازات الجديدة من إنتاج "ليغو سبيد تشامبيونز" هاتين السيارتين فضلاً عن أشكال مصغرة مثل سائق سيارة السباق وعلم السباق بألوانه المتنوعة المربعة وكأس الفوز بالسباق، ما يسهل عملية تخليد وإحياء هذه الانتصارات التاريخية.

وفي هذا السياق، قال دايف بيريتشاك، المدير العالمي لقسم فورد للسيارات الفائقة الأداء: "نشأ الكثير من الأفراد العاملين ضمن فريقي مع أسطورة  فوز فورد التاريخي بسباق لومان 24 ساعة عام 1966، وشهدوا متعة وإثارة البناء والتصميم لأول مرة من خلال مكعبات ’الليغو‘. ويعد إنتاج هذا الطاقم من السيارات طريقة فريدة لسرد قصة سباق لومان، ونأمل أن تسهم في حفز وإلهام الجيل الجديد من الأطفال من سائقي ومهندسي ومصممي سيارات السباق في المستقبل".

وكانت فورد قد فازت بسباق لومان في وقت سابق من العام الحالي بعد عودتها للمشهد مجدداً بعد 50 عاماً. وعملت مجموعة "ليغو" جنباً إلى جنب مع فرق التصميم والتراخيص في فورد على كل تفصيلة للسيارة الفائزة في عام 1966 وسيارة سباق فورد الجديدة.

من جانبه، قال كريج كالوم، مدير التصميم في "ليغو سبيد تشامبيونز": "لقد كان هذا المشروع بمثابة مشروع الأحلام الذي تحقق بعد بذل الكثير من الجهد. تعد سيارة فورد GT رقم 40 واحدة من سيارات السباق المرموقة على مر العصور أما السيارة الجديدة فورد GT  فإنها مذهلة. وبالرغم من أنها مصصممة للأطفال، فقد أخذنا بعين الاعتبار هواة السيارات أيضاً الكبار، ونعلم بأن هذين الطرازين سوف يتم فحصهما عن كثب للتأكد من مطابقتهما للنموذج الأصلي".

وساعد كالوم، الذي يشارك في سباقات فورد في وقت الفراغ في نموذج سيارة فورد A، والذي بدأ كمصمم للسيارات كبيرة الحجم، على تطوير 10 نماذج أولية قبل الوصول إلى الأشكال النهائية لكل طراز تمّ اختياره، وكلّ التصاميم صنعت من مكعبات الليغو.