motor souq

فورد F-150 رابتور الجديدة تتحدى صحراء دبي

24 تشرين2/نوفمبر 2016
بواسطة :   عبدالرحمن الرمال

فورد رابتر هي قمّة شاحنات فورد للأداء الفائق على الطرقات الوعرة! ولكن مكانتها المتفردة على القمّة كان وراءها الكثير من العمل المضني والجهد الدؤوب. وأمضى المهندسون من جميع أنحاء العالم وقتاً طويلاً لضمان اجتياز شاحنة رابتر لأصعب الاختبارات، مثل تلك الاختبارات التي تجرى في الطقس الحارّ.
وفي الشرق الأوسط، تتطلّب قسوة المناخ الناتجة عن الحرارة الشديدة إجراء مثل هذه الاختبارات الصعبة، والتي تساعد نتائجها في وضع المواصفات الخليجية للمركبة، كما يقوم فريق المهندسين في المنطقة بمشاركة المعلومات التي يحصلون عليها على نطاق عالمي، للمساعدة في تحسين مواصفات المركبة.

وخلال الاختبار، يتمّ التحقّق عن كثب من: ارتفاع الخلوص الأرضي، وزوايا الاقتراب والانطلاق، ومتانة المركبة فوق التضاريس المعقدة، وما إذا كان المهندسون قد ضبطوا الزوايا الصحيحة لتجنّب الضرر حين تخترق فورد رابتر الكثبان الرملية؟ أو ما إذا كانت فورد قد استخدمت المواد المناسبة القادرة على تحمّل ظروف مرور الشاحنة فوق الطرقات الوعرة؟ وبالإجابة عن هذه الأسئلة، وتصحيح المشاكل حين يقتضي الأمر، تتأكد فورد من حصولها على شاحنة تفخر بحمل علامة "تصميم فورد المتين".


وخلال اختبار الطقس الحار في المنطقة، تركّز فورد اهتمامها أيضاً على قدرة السحب، فبالنسبة لهواة القيادة الصحراوية، يعتبر التوزيع الأمثل للقوّة أمراً حيوياً؛ ومجالاً آخر يجعل من الاختبار الحقيقي على أرض الواقع هو الطريقة الوحيدة لإجراء تقييم شامل على إمكانيات المركبة.

ويعتبر التبريد أيضاً عنصراً حاسماً في ظروف الحرارة العالية؛ حيث يقول دون أفورد، مدير هندسة المركبات لدى فورد موتور كومباني: "نبحث عن مناطق ترتفع فيها الحرارة إلى مستوى 50 درجة مئوية، ونتأكد من قوّة نظام التبريد لدينا بشكل يكفي للمحرّك وناقل الحركة وأنظمة القيادة، بالإضافة إلى راحة الركاب. وينبغي أن نتأكّد من عمل نظام تكييف الهواء بكامل طاقته على الدوام، ومن قدرته على إبقاء عملائنا في أجواء منعشة، والحفاظ على المقصورة خالية من الغبار".

ويضيف أفورد قائلاً: "نظراً للقدرات القوية التي توفّرها شاحناتنا، تعدّ فورد رابتر ذات أهمية خاصة بالنسبة لعلامتنا التجارية؛ حيث تحمل معها أصالة ميراث فورد موتور كومباني، فهي صلبة ومتينة ومتمكّنة، وهي شاحنة الطرقات الوعرة الأقدر لدينا. فالعملاء يحتاجون إلى التجهيزات الأفضل، والمركبة الأفضل، كما يريدون البرهان على أنهم هم الأفضل في القيادة. وذلك بالضبط ما توفّره لهم رابتر".

وتستمدّ رابتر قوّتها من محرّك فورد EcoBoost الجديد كلياً بالتيربو المزدوج عالي الأداء بسعة 3.5 لتر، وقدرته الحصانية وعزم دورانه* اللذين تمّ الإعلان عنهما مؤخراً مع شاحنة فورد F-150 رابتر 2017 الجديدة كلياً، والبالغين 421 حصاناً و678 نيوتن متر، لتؤكد بذلك مكانة شاحنة فورد ذات الأداء الفائق والمتفرد على الطرقات الوعرة، وتأخذ مكانتها ضمن فئة خاصة تميّزها عن غيرها.