motor souq

فيراري متهمة بالتلاعب بعداد المسافة من أجل رفع أسعارها

01 آذار/مارس 2017
بواسطة :  

قام موظف مبيعات سابق لدى فيراري برفع دعوى قضائية، كشفت عنها صحيفة ديلي ميل، والتي تهدد بضرب سمعة فيراري كواحدة من أفضل علامات صناعة السيارات في العالم. وفحوى الدعوى هو استخدام وكلاء فيراري لجهاز يسمى " "Deis Testerحول العالم بمباركة من مركز "الحصان الجامح" في إيطاليا لإرجاع عداد الكيلومترات بشكل غير قانوني في سيارات فيراري المستعملة.

وهذه ليست مؤامرة محاكة داخليا لارجاع سيارة فيراري لبضعة مئات الأميال في عداد المسافة فقط. إن كانت الإدعاءات صحيحة، فستقودنا للكشف عن فساد منظم في مدينة مودينا لإعادة تخصيص مبالغ مالية من سبع خانات من جيوب الجامعين الغير مرتابين في الحسابات المصرفية لوكلاء وعملاء فيراري المفضلين. بالنسبة لشركة مغرورة واقصائية كفيراري، فإن هذا المستوى من الخسة يحير العقل. ومع ذلك كمواطنين في زمن متحضر، دعونا ننتظر ونكبت مشاعرنا السلبية حتى تثبت الادانة.

انكشفت وقائع القضية من خلال دعوى قضائية ضد فيراري والوكيل في فلوريدا New Country Motor Cars Of Palm Beach. وقام برفع الدعوة السيد روبرت روت، مسؤول المبيعات السابق لأحد وكلاء فيراري الذي باع مئات السيارات لعلامة الحصان الجامح خلال مسيرته الطويلة لاثنين وعشرين عاما. قام بذلك بعد أن تم طرده بذريعة الهرم بعد ادعائه باكتشاف جهاز Dies Tester الذي يتم تدريب الميكانيكيين من قبل فيراري لاستخدامه مع امكانية ارجاع عداد الكيلومترات. على ما يبدو أن استخدام الجهاز يرسل اشارات إلى مركز فيراري الرئيسي، ومن هناك تصدر الموافقة على اعادة تعيين عداد الكيلومترات قبل البدء بذلك، وهذا يعني انها ليست مشكلة تخص الوكيل وحده ليستخدم أساليب مشبوهة وإنما غش منظم تم بمباركة فيراري. ونقتبس عن الدعوى:"يحتوي جهاز Deis Tester على برنامج حاسوبي لتصفير عداد الكيلومترات. وتدرب فيراري والشركات التابعة لها الفنيين في جميع أنحاء العالم على استخدامه".

من الواضح أن عملا من هذا النوع ينافي الاخلاق وينتهك القوانين بموجب القانون الاتحادي. وأيضا، بالنظر للكلفة الباهظة لسيارات مثل LaFerrari Aperta، تضيف حتى التعديلات الطفيفة مبالغ إضافية ضخمة من المال لقيمة السيارة. يذكر المدعي في الدعوى اسم الرئيس التنفيذي السابق لشركة Sarah Lee، ستيفن ماكميلان، كعميل لفيراري قام بدفع مبلغ من المال في أحد الوكالات لتصفير عداد سيارته LaFerrari.

وبحسب ادعائه يضيف هذا العمل مليون دولار على قيمة السيارة. وأيضا أن روت قد ذكر اسم الجهاز امام ماكميلان وامكانية تصفير عداد الكيلومتر لسيارات الفيراري. استغل ماكميلان معرفته بوجود الجهاز لرشوة الميكانيكي لاستخدامه على سيارته، وهو ما يتطلب موافقة مركز فيراري الرئيسي. عندما لاحظ ميكانيكيون آخرون تضارب قراءات عداد الكيلومترات، عبروا عن مخاوفهم للمدير العام جاي يومانس، الذي علم لاحقا أن روت قد ذكر اسم الجهاز لماكميلان. مع الادعاء أن طرد روت كان بسبب "الانتهاك الصارخ لأخلاقيات العمل" وهي تهمة ادين بها بعد أن قام بمساعدة ماكميلان كما يفترض.

SaudiAuto Longines