motor souq

تعرف على عدد السيارات التي تحطمها مرسيدس سنوياُ

08 كانون1/ديسمبر 2016
بواسطة :  

افتتحت مجموعة صناعة السيارات الألمانية "دايملر" ما يعتبر أحدث مركز لاختبارات التصادم في العالم حيث سيتم تحطيم حوالي 900 سيارة مرسيدس بنز وسمارت سنويا أثناء اختبار قدرة السيارات باستخدام سيارات هيكلية في هذه الاختبارات .

وهذا المركز الكبير سيتيح للمجموعة الألمانية اختبار جميع فئات السيارات التي تنتجها سواء سيارات الركوب أو الشاحنات أو الحافلات أو السيارات المزودة بمحركات كهربائية.

وقال متحدث باسم دايملر إن الشركة تجري قبل طرح أي طراز جديد حوالي 15 ألف عملية محاكاة لحوادث التصادم باستخدام الكمبيوتر لهذا الطراز، ثم تجري اختبارات حقيقية لحوادث تصادم مدمرة لحوالي 150 سيارة من الطراز.

وقال توماس ميركر المسؤول عن تطوير أنظمة الأمان والسلامة في سيارات مرسيدس بنز "حتى في عصر المحاكاة بالكمبيوتر تظل اختبارات التصادم الحقيقية لا غنى عنها".

يحمل مركز الاختبارات الجديد اسم "مركز تكنولوجيا سلامة السيارات" في مدينة سيندلفينجن بالقرب من مقر رئاسة دايملر في مدينة شتوتجارت الألمانية، وتعادل منطقة الاختبارات مساحة ملعب كرة القدم واحتاج 10 سنوات لإنشائه. وقد تم افتتاحه في تشرين ثان/نوفمبر الماضي بتكلفة زادت عن 100 مليون يورو.

وتمثل منطقة الاختبار التي تبلغ أبعادها 90 مترا في 90 مترا وهي بالكامل بلا أعمدة حيث يمكن اختبار حالات التصادم من مختلف الزوايا وتناسب جميع أنواع التصادمات.

كما يمكن التحكم في درجة حرارة المنطقة بما يتيح أيضا إجراء اختبارات التصادم في مختلف الظروف الجوية، وهي موجودة إلى جانب محاكي قيادة جديد وأنفاق هوائية لأغراض الاختبارات أيضا.

ويتيح المركز إجراء 70 حادث تصادم مختلف بما في ذلك إمكانية إجراء 4 اختبارات تصادم في وقت واحد.

في الوقت نفسه فإن السيارات الكهربائية والسيارات الهجين تخضع لبرنامج اختبار مختلف نظرا لأن وجود البطارية تحت سطح هذه السيارات يجعل تحطم جسم السيارة نتيجة التصادم يتم بطريقة مختلفة عن السيارات التقليدية.

ويبلغ طول أطول مضمار اختبار في المركز أكثر من 200 متر. كما يتيح المركز إجراء اختبارات منفصلة لقدرة كل جزء من مكونات السيارة على تحمل التصادم.

الجدير بالذكر هو أن مرسيدس بنز كانت قد أنشأت أول مركز لاختبارات التصادم عام .1959