motor souq

مرسيدس تواصل التفوق على المنافسين

05 كانون1/ديسمبر 2016
بواسطة :  

واصلت مرسيدس-بنز تفوقها في مبيعات السيارات الفاخرة خلال شهر نوفمبر في الأسواق الأمريكية، مما يعني بشكل افتراضي انها ستنهي العام الحالي متفوقة على منافستها BMW في المبيعات السنوية.

ويأتي ذلك بفضل تحسن مبيعات طراز GLC بأكثر من 3 أضعاف، بينما بقيت مبيعات C-Class على حالها ليكون إجمالي مبيعات الشركة 30,363 سيارة في نوفمبر، أي بزيادة 1,1% عن شهر أكتوبر. كما انخفضت مبيعات لكزس بنسبة 1% بإجمالي 29,050 سيارة مباعة. أما BMW فقد انخفضت مبيعاتها بنسبة 18% بإجمالي مبيعات 26,189 سيارة.

وأصبح عملاء السيارات الفاخرة أكثر انجذاباً لسيارات الـ SUV مؤخراً، نظراً لتميزها باقتصاد الوقود والمقصورة الرحبة وإمكانية القيادة في جميع الظروف، والدليل على ذلك ارتفاع مبيعات طراز GLC بأكثر من 3 أضعاف. ومن المعروف عن مرسيدس امتلاكها لتشكيلة واسعة من سيارات الـ SUV التي تناسب جميع الأذواق. مما أنعش مبيعات الشركة بشكل كبير هذا العام.

ومع تبقي شهر واحد حتى نهاية العام، تتصدر مرسيدس قائمة مبيعات السيارات الفاخرة متفوقةً على لكزس بأكثر من 18,000 سيارة و BMW بحوالي 28,000 سيارة. وفي حال تفوقت مرسيدس في المبيعات السنوية لهذا العام فإنها ستخطف اللقب من BMW التي تفوقت في مبيعات عام 2014 و 2015.

ومنذ عام 2011 انحصر لقب الأكثر مبيعاً في السيارات الفاخرة بين شركتي مرسيدس و BMW، وقبل ذلك سيطرت لكزس على مبيعات السيارات الفاخرة لمدة 11 عاماً متتالياً.