نهاية الاسطورة الهندية أمباسادور

14 شباط/فبراير 2017
بواسطة :  

اشتهرت الهند خلال العقود الماضية بالتطور والنجاح في صناعة السيارات التي انتشرت وراجت في جميع أنحاء العام، لاسيما دول العالم الثالث لرخص ثمنها وإمكانياتها.
إلا أن مجال صناعة السيارات يشهد ركوداً حالياً في الهند على خلفية الأزمة العالمية وتراجع أسعار النفط.



وكان من أشهر السيارات التي اشتهرت بها الهند السيارة الأسطورة أمباسادور التي لاقت إعجاب عملائها في جميع أنحاء العالم، لاسيما من كبار رجال الأعمال والسياسة، وجعلها تحتل صدارة السيارات الصغيرة لحقبة من الزمن من حيث معايير الأمان.
والسيارة الأسطورة أمباسادور من إنتاج شركة “سي كيه” وهي الشركة المالكة لسيارات هندوستان موتور، والتي عقدت اتفاقاً مؤخراً لبيع السيارة الأسطورة لشركة بيجو الفرنسية بمبلغ بخس جداً بلغ 12 مليون دولار فقط.

 


وبحسب صحيفة "تايمز أوف إنديا"، فإن "بيجو" اشترت حقوق ملكية السيارة في صفقة تقدر قيمتها بـ800 مليون روبية ما يعادل 12 مليون دولار. ولم تكشف الشركة الفرنسية عن أي خط لاستئناف إنتاج "أمباسادور"، الذي عُلّق في العام 2014.
وقالت شركة "أس كا بيرلا" المالكة لـ"هندوستان موتورز" إنها تعتزم استخدام عائدات الصفقة لسداد الديون المستحقة للدائنين والموظفين.


ومنذ بدء التصنيع العام 1957، لم يتغير تصميم السيارة، التي تحاكي سيارة "موريس أوكسفورد البريطانية"، إلا بشكل محدود. وكانت "أمباسادور" في وقت من الأوقات السيارة الوحيدة التي يستخدمها السياسيون والمسؤولون الحكوميون في الهند.

لكن "هندوستان موتورز" لم تبع إلا 2200 سيارة فقط في العام المالي 2013/2014. وبنتيجة ذلك، علقت شركة "هندوستان موتورز" إنتاج السيارة.
ويشار هنا إلى أن نحو 33 ألف سيارة "أمباسادور" تعمل كسيارات أجرة في شوارع كولكاتا، مهد السيارة، لكن العديد من السيارات الأكثر تطورا بدأت تحل محلها مؤخرا.

 

 

SaudiAuto Honda
SaudiAuto Longines
FAW