بالفيديو: أول امرأة عربية تقود أكبر طائرة في العالم

10 آذار/مارس 2017
بواسطة :  

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لأول امرأة عربية تقود أكبر طائرة في العالم، حيث حقق هذا المقطع أكثر من مليون مشاهدة خلال ساعات قليلة من نشره على شبكة الانترنت.

وحققت القبطان نيفين درويش، المصرية الجنسية، انجازاً تاريخياً بقيادة الطائرة من طراز إيرباص A380 التي تعد الأكبر في العالم، بمشاركة مساعدتها الأولى، الشابة الإماراتية عليا المهيري، وهي الأصغر سناً كضابط أول في دولة الإمارات، في رحلة من دبي إلى فيينا.

ونشرت الصفحة الرسمية لشركة "طيران الإمارات" عبر قناتها الرسمية في موقع يوتيوب، فيديو للحظة إقلاع الطائرة بقيادة نيفين، وذلك في إطار الاحتفال باليوم العالمي للمرأة الذي صادف يوم الأربعاء الماضي 8 مارس.

يذكر أن نيفين ليست أول امرأة عربية تقود طائرة، وإنما الأولى التي تمكنت من قيادة هذا النوع الكبير من الطائرات في العالم.

ونيفين التي حصلت تعليمها من كلية التجارة في جامعة عين شمس بمصر، تعمل حالياً لدى شركة طيران الإمارات.

وأظهر الفيديو في ختام الرحلة، تبادل الطيارة المصرية ومساعدتها الإماراتية التهاني بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.

وقالت المهيري: "كابتن نيفين درويش، قائد الطائرة، هي حقاً طيارة ماهرة ومميزة للغاية، وتتسم بطباع هادئة أثناء الطيران تحت أي ظروف.."

وعلقت درويش على المهيري قائلة: "إنها أول طيار شابة إيجابية، وشخصيتها مميزة، وتبلي بلاء حسناً، شعرت بالفخر للطيران معها".

كما أشارت نيفين إلى أن الطيران اليوم لا يتطلب قوة بدنية، وإنما يحتاج فقط إلى شغف ومعرفة عميقة وتدريب جيد.

وتعد "الإيرباص A380" أكبر طائرة ركاب في العالم، وهي طائرة ذات طابقين وتعمل على أربع محركات نفاثة، وأقلعت الطائرة في أول طيران فعلي لها في 27 أبريل 2005، وهي تستوعب 615 راكباً داخلها.

وذكرت "طيران الإمارات" في بيان لها، أنها تسلط الضوء، قبل يوم المرأة العالمي، على قوتها العاملة النسائية، حيث تشكل النساء نحو 44٪ من العاملين لديها.

ويعمل لدى طيران الإمارات حالياً ما يزيد على 29,000 امرأة تنتمي إلى أكثر من 150 جنسية. وتتعدد خلفيات هؤلاء النساء كما أنهن يتولين أعمالاً ومهمات مختلفة. ويعمل أكثر من 18,000 منهن في أطقم الخدمات الجوية، في حين تتولى أخريات أدواراً تخصصية وقيادية.

ويشغل نحو 2.5% من إجمالي النساء العاملات لدى الناقلة مناصب إدارية، في حين يعمل العديد منهن ويطورن قدراتهن في مجالات كانت تعد حكراً على الرجال حتى وقت قريب.

وقد ارتفع عدد النساء العاملات في طيران الإمارات تماشياً مع النمو الذي شهدته الناقلة خلال هذه الفترة بنسبة 6%.

SaudiAuto Honda
SaudiAuto Longines
FAW