السعودية تستعد لصناعة السيارات

18 كانون2/يناير 2017
بواسطة :  

ذكرت مصادر مطلعة عن مباحثات بين البرنامج الوطني للتجمعات الصناعية و عدة شركات لصناعات السيارات في الدول الكبرى على مستوى القارات - اسيا - اوروبا - اميركا ، وذلك للدخول في مشاريع صناعية كبرى بقطاع السيارات تقام مستقبلا على ارض المملكة .

و بحسب المصادر فإن المباحثات لن تجري فقط في صناعة السيارات ،  بل ستتمدد الى عدة قطاعات اخرى مرتبطة بصناعة السيارات ، كقطع الغيار و الاطارات  وغيرها ، حيث من المحتمل ان تكون مدينة الجبيل هي الواجهة و المركز الجديد لهذه الصناعة بالمملكة ، حيث تنتظر الجهات المعنية في المدينة الصناعية مشروع الخطة للموافقة النهائية عليه من الجهات الرسمية
 
وتعتبر السعودية احد اكبر الاسواق العالمية للسيارات ، حيث تعتبر كلها مستوردة الا من بعض مصنعي الشاحنات المحليين الذين يقومون بخطط التجميع فقط !
و من المتوقع ان يصل حجم الاستيراد الى مليون سيارة جديدة في العام 2020 م ، كما تشهد الشاحنات والمعدات الثقيلة ،
دورا فعالا و ذلك بسبب سوق الانشاءات والبناء بالمملكة.

وكان المهندس خالد الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، قد شهد توقيع 13 اتفاقية مع شركات ومؤسسات يابانية في مجالات الطاقة والبتروكيماويات والصناعة، خلال الزيارة التي أجراها ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز إلى اليابان في أيلول (سبتمبر) الماضي.

واجتمع الفالح مع هيروشيجي سيكو، وزير الاقتصاد والتجارة والصناعة الياباني، حيث أشار خلال اللقاء إلى العلاقات القائمة بين البلدين، مؤكدا التزام المملكة بتلبية حاجة اليابان إلى الطاقة واستعداد الشركات السعودية، وفي مقدمتها أرامكو السعودية، لتوسيع علاقاتها الاستراتيجية مع شركائها في اليابان.

وكان وزير الطاقة قد التقى عددا من رؤساء شركات السيارات اليابانية لبحث سبل توطين صناعة السيارات في المملكة، حيث شهد الوزير توقيع خمس اتفاقيات تعاون بين البلدين في مجال الصناعة، إحداها حكومية والأخرى تمت بين شركات وجهات سعودية ويابانية مختلفة لتمهيد الطريق للمضي قدما نحو مزيد من التعاون بين البلدين.
حيث يعتبر مشروع تجميع شاحنات ايسوزو بالدمام أحد أوائل المشاريع بين البلدين في قطاع صناعة السيارات .

ووقعت اتفاقية لزيادة التعاون في مجال الصناعة بين وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية ووزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية، لزيادة التعاون في قطاع الصناعة، من خلال تبادل المعرفة ونقل التقنية واستكشاف الفرص الاستثمارية المشتركة بين البلدين بما يحقق أهداف "رؤية المملكة 2030".

واتفق البرنامج الوطني لتطوير التجمعات الصناعية مع شركة سانكو اليابانية على تبادل المعرفة في مجال تصنيع قطع غيار السيارات، وإجراء الدراسات المشتركة لبحث فرص توطين هذه الصناعة في المملكة.

 

 

SaudiAuto Honda
SaudiAuto Longines
FAW