motor souq

خطة جديدة لاقتصاد الوقود بحلول العام 2025

24 كانون2/يناير 2017
بواسطة :  


حقق البرنامج السعودي لكفائة الطاقة في السعودية ، تقدما ملموسا العام الماضي 2016  وذلك في تحسين كفاءة استهلاك الوقود بنسبة %3 للسيارات الجديدة و %8 للسيارات المستعملة .

و يرجع نجاح البرنامج الى الخطة المتخذة بعدة اجراءات و التي وضعها البرنامج قبل عدة اعوام وهي :

الزام موردي و تجار السيارات و اصحاب المعارض والصالات بوضع بطاقة الوقود الاقتصادية على جميع السيارات المعروضة ابتداء من العام 2014 .
اصدار معيار لاقتصاد الوقود للسيارات الجديدة و المستعملة ، كما قام البرنامج بتوقيع مذكرة تفاهم مع 80 شركة مصنعة للسيارات لتطبيق معايير اقتصاد الوقود حيث تمثل هذه الشركات ما يزيد عن %90 من المركبات المباعة في المملكة
و يتوقع مستقبلا ان يقوم البرنامج بخطط جديدة لزيادة كفاءة استهلاك الطاقة في قطاع النقل و ذلك بمقدار (23%) في عام 2020 م،وبنسبة (55%) في عام 2025 م

يذكر أن قطاع النقل في المملكة يحل في المركز الثالث كأحد أكبر القطاعات استهلاكاً للطاقة، حيث تُشير الإحصاءات الرسمية إلى أنه يستهلك وحده (23%) من كامل الاستهلاك المحلي للطاقة، ويُعزى أغلب ذلك الاستهلاك إلى النقل البري (السيارات الخفيفة والثقيلة).