motor souq

15% المعدل العام لهوامش الربح لوكلاء السيارات بالسعودية

04 كانون1/ديسمبر 2016
بواسطة :  

أكد رئيس لجنة السيارات بغرفة الشرقية أن المعدل العام لهوامش الربح في استيراد السيارات في السعودية لا يتجاوز الـ 15 بالمئة بما فيها مصاريف الوكلاء والموزعين.

ونقلت مصادر عن هاني العفالق إن قطاع السيارات يعاني كغيره من القطاعات، التي تأثرت بالأوضاع الاقتصادية حول العالم، مشيراً إلى أن الدورة الاقتصادية وصلت في الوقت الحالي إلى القاع، فيما بدأت بوادر ارتفاعها مع بدء أسعار النفط بالارتفاع متوقعاً أن تكون الأسعار في العام 2017 مقاربة جداً للأسعار في العام الحالي من خلال زيادة بسيطة حتى من قبل المصنعين، وذلك للحفاظ على حصصهم السوقية في المملكة.

وقال "العفالق" إن وكلاء السيارات سيلجأون إلى تصريف الكميات المخزنة لديهم من موديلات 2016 من خلال الحملات التسويقية قبل البدء في طرح موديلات 2017.

وأكد أن سوق السيارات الأمريكية المستخدمة المستوردة قاربت على الانتهاء لأن المخاطر فيها أصبحت عالية جداً، خصوصاً مع وجود حزمة من القرارات مثل قرار استهلاك الطاقة وتقليص المستورد من الخارج، التي أثرت بشكل كبير على القطاع، موضحاً أن هذا القطاع تراجع بنسبة 50 بالمئة عن العام الماضي.

يذكر أن أسواق السيارات الجديدة والمستعملة في السعودية -التي يبلغ عدد سكانها نحو 31 مليوناً- تشهد منذ مطلع 2016 حالة من الركود والانخفاض في الأسعار وشح الطلب وعدم الشراء غير المسبوق.

 

كلمات دلالية :