الكشف رسمياً عن دودج تشالنجر SRT ديمون.. الأسرع في العالم

الكشف رسمياً عن دودج تشالنجر SRT ديمون.. الأسرع في العالم
  • 2017 إبريل 12
  • مع بداية فعاليات معرض نيويورك للسيارات، كشفت دودج أخيراً عن سيارتها المنتظرة تشالنجر SRT ديمون موديل 2018، والتي...


    مع بداية فعاليات معرض نيويورك للسيارات، كشفت دودج أخيراً عن سيارتها المنتظرة تشالنجر SRT ديمون موديل 2018، والتي تؤكد الشركة الأمريكية بأنها أقوى سيارة "عضلات" رياضية على الإطلاق.

    البداية مع المحرك الشيطاني المستوحى من محرك هيلكات لكن مع تعديلات كبيرة، حيث يأتي بسعة 6,2 لترات V8 مع شاحن سوبرتشارج الذي أصبح أكبر حجماً ليصبح 2,7 لتر بدلاً من 2,4 لتر، مما سيولد قوة 808 أحصنة و 717 رطلاً/قدماً من عزم الدوران عند استخدام وقود الأوكتان 91، أما عند استخدام وقود الأوكتان العالي 100 Plus فسيتمكن المحرك من توليد قوة 840 حصان و عزم دوران 770 رطلاً/قدماً.

    وقد حققت تشالنجر الجديدة أرقاماً مرعبة لا يمكن تصديقها، وهي:

    • تتسارع من 0 إلى 96 كلم/سا خلال 2,1 ثانية فقط، أي أنها تفوقت على تيسلا Model S الكهربائية لتكون أفضل سيارة إنتاجية تسارعاً في العالم
    • تستطيع قطع مسافة ربع ميل (400 متر) خلال 9,65 ثواني على سرعة 225 كلم/سا، مما يعني أنها ممنوعة قانونياً من التسابق على الحلبات بدون تركيب قفص حماية من الانقلاب.
    • القوة الحصانية ستصل إلى ذروتها عند 6,300 د.د. وعزم الدوران الأقصى عند 4,500 د.د.
    • تستطيع التوقف من سرعة 96 كلم/سا خلال مسافة 97 قدم.

    من ناحية التصميم الخارجي تتشابه ديمون مع شقيقتها هيلكات، لكن مع حصولها على بعض المميزات الفريد مثل أضخم فتحة التهوية على غطاء المحرك في أي سيارة إنتاجية في العالم، كما تم تزويدها بإطارات سباقية عريضة مصنوعة خصيصاً لتشالنجر SRT ديمون، مع جنوط خفيفة مقاس 18 بوصة.

    وكما أخبرناكم سابقاً، فقد تم تخفيض وزن السيارة بمقدار أكثر من 200 رطل بفضل إزالة معظم الأجزاء الغير ضرورية في السيارة. وقد انعكس هذا الأمر على المقصورة الداخلية التي تشبه مقصورة تشالنجر الأساسية، لكنها ستكون مزودة بمقعد واحد فقط وبدون نظام صوتي بصورة قياسية، مع إمكانية توفر المزيد من المقاعد ونظام Harman Kardon الصوتي بصورة اختيارية.

    وستتميز تشالنجر SRT ديمون بوضعية Drag التي تتوفر لأول مرة في سيارة إنتاجية، والتي ستقوم برفع الجهة الأمامية وخفض الجهة الخلفية عند انطلاق السيارة مما سيعطيها توازناً أكبر.

    كما ستتمتع السيارة بنظام متطور لتبريد المحرك بمقدار 45 درجة مئوية عن طريق استخدام الهواء البارد من نظام تكييف المقصورة وإرساله مباشرة الى المحرك.

    يذكر أن فريق SRT المكون من حوالي 25 شخص احتاج لأكثر من عامين لتصميم تشالنجر SRT ديمون، حيث أن الأمر لم يقتصر على التصميم فقط، بل كان عليهم التأكد من أن السيارة ستطابق معايير انبعاثات الوقود في جميع الولايات الأمريكية.

    0

    تعليقات disqus