شركة تستعد لإطلاق أفضل سيارة تسارعاً في التاريخ

شركة تستعد لإطلاق أفضل سيارة تسارعاً في التاريخ
  • 2017 أغسطس 24
  • حازت شركة Ariel البريطانية على بعض الشهرة عقب طرحها لسيارتي أتوم ونوماد، بفضل تصميمهما الغريب ونسبة قوتيهما إلى وزنهما..


    حازت شركة Ariel البريطانية على بعض الشهرة عقب طرحها لسيارتي أتوم ونوماد، بفضل تصميمهما الغريب ونسبة قوتيهما إلى وزنهما التي تساوي أو تتفوق على مثيلتها في السيارات الخارقة المشهورة.. والآن تعود Ariel للساحة بقوة لتقديم سيارة هايبركار الجديدة، والتي تزعم الشركة أنها أفضل سيارة خارقة تسارعًا في التاريخ. 
    أجل؛ الهايبركار ستكون أسرع حتى من بوجاتي فيرون!.. حيث تصل قوة السيارة الجديدة كليا إلى 1180 حصان وعزم دورانها إلى 1800 نيوتن-متر، بفضل أربع موتورات كهربائية منفصلة، كل واحد بقوة 295 حصان. 
    تسارع السيارة مذهل بالفعل، حيث تقفز من الصفر إلى 96.26 كمس في 2.4 ثانية، ومن الصفر إلى 160 كمس في 3.8 ثانية فقط، وإلى 250 كمس في 7.8 ثانية، بينما سرعتها القصوى تقف عند 260 كمس. 
    وتستخدم السيارة حزمة بطاريات ليثيوم أيون ذات جهد 750 فولت و42 كيلووات في الساعة لدعم الموتورات الأربعة المتصلة بعجلات السيارة، ولكن هذا لنسخة الدفع الرباعي فقط، حيث توفر Ariel نسخة أخرى أبطأ قليلا بدفع ثنائي عبر استخدام بطارية أكبر حجما بقوة 56 كيلووات في الساعة. 
    مجال السير الكهربائي للهايبركار محدود، حيث يتراوح بين 160 و190 كيلومتر فقط، ولكن لتعويض ذلك أضافت Ariel مولد توربيني متطور بقوة 35 كيلووات لدفع السيارة لمدة 15 دقيقة على الأقل قبل احتياجها لشحنة جديدة لمدة 50 دقيقة. . 
    الهايبركار الثورية تعتمد على هيكلة من الألومنيوم وألواح جسد من ألياف الكربون لتخفيف وزنها إلى أقل من 1500 كيلوجرام لنسخة الدفع الرباعي، بينما نسخة الدفع الثنائي ستكون أخف بكثير حسب تصريحات الشركة.
    وقد وعدت الشركة بطرح السيارة بسعر مناسب مثلما فعلت مع موديلات أتوم ونوماد.. مضيفة: "السيارة ستكون غالية الثمن بسبب التكنولوجيا المستخدمة فيها، ولكنها ستنافس بقوة بالمقارنة مع السيارات الخارقة الأخرى التي تتعدى المليون دولار.. إن هذه هي أول سيارة كهربائية خارقة بحق؛ قادرة على عبور القارات والتجول في المدن والعدو في المضامير بنفس السهولة".

     

    {gallery}Ebrahim_Blekaa/HalfAugust/Ariel{/gallery}

     

    0

    تعليقات disqus