motor souq

بي إم دبليو الفئة الأولى موديل 2016

06 أيلول/سبتمبر 2016
بواسطة :  

تقدم سيارة بي إم دبليو الفئة الأولى الجديدة أداء ديناميكيا ومرنا مع خيارين بالنسبة للمحركات، الأول يعمل على البنزين بسعة 1.6 ليتر بأربع أسطوانات يولد قوة 140 حصانا وعزما مقداره 162 رطلا-قدما، والآخر نفس المحرك ولكن مزود بتوربو لتصل بذلك قوته إلى 170 حصانا وعزم دوران مقداره 168 رطلا-قدما، ويرتبط المحركان بناقل يدوي بست سرعات أو آلي بثماني سرعات الذي يمكن أن يعمل بطريقة يدوية، والذي يميز هذا الناقل أنه يوفر قدرا كبيرا من الديناميكية وسرعة الاستجابة والاقتصادية في استهلاك الوقود. وتأتي الفئة الأولى بموديل جديد كليا بتصميم أنيق يحمل سمات وخصائص (BMW) المميزة، وأبرزها المقدمة الأمامية وشبك التهوية المكون من زوج شبه منحرف على هيئة الكليتين كما في كل سيارات هذه الماركة العريقة, وفتحة التهوية الكبيرة المتصلة بشبك الكليتين إضافة إلى فتحتين على جانبي الصدام الأمامي والتي أعيد تصميمها وكبر حجمها، تسمح بدخول كميات وافرة من الهواء إلى المحرك.

وهناك مصابيح أمامية رئيسية بشمعات زينون مزدوجة للضوء العالي والمنخفض، ومصابيح خلفية بخلايا ضوئية (LED) ومصابيح السير نهارا، و4 حلقات إضاءة للوقوف، وتحكم أوتوماتيكي بالمجال الذي تغطيه المصابيح الأمامية.

وتباهي السيارة بخطوط تصميم نشطة ورفيعة تمنح انطباعا واضحا بالأناقة والقوة، فيما تعكس الخطوط الأفقية الأكثر بروزا في الجزء الخلفي من السيارة مظهرا أكثر ديناميكية.

ومن الداخل، تقدم مقصورة فاخرة تتميز برحابتها التي تأتي انعكاسا لأبعاد خارجية مناسبة جدا للشكل العام، وتتمثل في 269 سم لطول قاعدة العجلات، و432 سم لطول الهيكل الإجمالي، و176 سم للعرض، و142 سم للارتفاع. وتزدحم هذه المقصورة بآخر ما توصلت إليه (BMW) في صناعة التجهيزات مثل عجلة قيادة مغطاة بالجلد، وعليها مفاتيح تشغيل متعددة الوظائف، ونظام ملاحي «بروفيشينال» أو «بزنس»، ومكيف هواء أوتوماتيكي مع فلتر صغير، ونظام تدفئة، و6 فتحات هواء وراديو (CD) ومقاعد سبور قماش أو جلد بوسطن تضبط يدويا أو كهربائيا، ومدخل إضافي لوصل الأجهزة الصوتية الخارجية ومأخذ إضافي (USB) لوصل (MP3) وغيره.



بي إم دبليو الفئة الأولى
  • سعة المحرك 1.6 لتر تيربو
  • عدد الاسطوانات 4
  • القوة 170  حصانا
  • عزم الدوران 162 رطلاً/قدماً
  • ناقل الحركة يدوي 6 سرعات - آلي 8 سرعات
  • اﻷبعاد 4321x1762x1422  ملم
  • الوزن 1390 كيلوجراما
  • سعة خزان الوقود 52  لترا

بي ام دبليو

بي ام دبليو 2017 في السعودية

تعيد سيارات بي ام دبليو رسم معالم الفخامة في أسواق المملكة العربية السعودية، فهي تتميز بشعبيتها الواسعة وهي قادرة أن تمنح السائقين سواء في المملكة العربية السعودية أو حتى خارجها تجربة قيادة لا مثيل لها، كما توفر هذه السيارات الفاخرة ابتكارات تكنولوجية رائدة مع مستويات عالية من الأداء والفخامة، إضافة إلى ما تتميز به غالبية سيارات بي ام دبليو من الطابع الرياضي الأنيق.

 

الخطوة التالية نحو القيادة الآلية

وقد أطلقت BMW مؤخرا الجيل الجديد من الفئة الخامسة التي توفر مجموعة أنظمة مساعدة تقدم للسائق خلف المقود دعماً كاملا ليس فقط في اللحظات الحرجة وإنما في الأوضاع الأقل تطلبا كحين مواجهته زحمة سير أو حركة سير بطيئة أو عندما يسير على طريق سريع رتيب لهذا زودت سيارات هذه الفئة بتجهيزات قياسية منها كاميرا ستيريو تعمل مع رادار ومجسّات فوق سمعيّة اختياريّة لمراقبة المنطقة المحيطة بالسيارة، وتتضمن المزايا الجديدة في سيارة BMW الفئة الخامسة إلى جانب نظام المساعدة على تجنب الحوادث والتحذير من التجاوز، ونظام مساعدة تغيير المسار والمحافظة على المسار، ونظام الحماية الناشطة من الاصطدام الجانبي الذي يستمر في رصد حدود المسار والمنطقة المحيطة بالسيارة ويساعد السائق على تفادي الاصطدامات الوشيكة من خلال إدخال بيانات تصحّح التوجيه، وتتخذ سيارة بي ام دبليو 2017 الفئة الخامسة خطوة أخرى تجاه القيادة الآلية من خلال إدراج مزايا إضافية في نظام Active Cruise Control (ACC)  الاختياري والتوجيه ونظام مراقبة المسار كذلك تساعد السيارة السائق أكان يسير بسرعة صفر أو 210 كلم في الساعة في الحفاظ على المسافة الفاصلة بين السيارات، والتسارع، والفرملة، ومراقبة المسار، ويساهم الأمر في تعزيز الراحة إلى حدّ كبير، لا سيما عند السرعات المنخفضة وتباطؤ حركة السير عند المناطق المزدحمة من الطرقات السريعة، وقد أصبحت وظيفة التوقف والتشغيل الآلي Auto Start Stop  مرتبطة بوضع الطريق وحركة السير، ما يوفر للسائق راحة أكبر أثناء القيادة، وقد زودت الفئة الخامسة سيدان بمجموعة من خيارات المحركات التي طورت مؤخرا تبعاً لأنظمة BMW EfficientDynamics، وتوفر تكنولوجيا التيربو الثنائي أداءً متميزاً مع فعالية استثنائية، وستتوفر السيارة عند إطلاقها للمحرك مع خيار للدفع الخلفي.

وهذه الأنظمة والتقنيات تؤكد استمرار شركة BMW في إثبات تميزها من خلال أحدث طرازاتها والتي تجسد ما يتوقعه عملاء هذه الشركة في الشرق الأوسط أو خارجها من هذه السيارات الفاخرة.