motor souq

بالفيديو: القبض على معتدي رجل الأمن بكورنيش جدة

08 آذار/مارس 2017
بواسطة :  

أعلنت إمارة منطقة مكة المكرمة، أن شرطة المنطقة تمكنت من القبض على أهم اثنين في قضية الاعتداء على رجل الأمن بكورنيش جدة أمس، وهما اللذان ظهرا في مقطع الفيديو أحدهم يضرب الراكب في السيارة والآخر الذي قام بدهس رجل الأمن.

وقال البيان، أنه تم التحقيق مع المقبوض عليهما واعترفا بتنفيذ هذا الاعتداء. وكان مقطع فيديو، قد أظهر اعتداء أشخاص يركبون دبابات رباعية ويثيرون الشغب في أحد شوارع جدة على رجل أمن "مرور سري"، ودهس أحدهم له ومحاولة الآخرين فعل الشيء نفسه، بالإضافة إلى محاولة دهس كل من يحاول مساعدته.

وأظهر الفيديو، رجل الأمن وسط فوضى من مثيري شغب يركبون دبابات رباعية في أحد الشوارع أمام كورنيش الحمراء بجدة، حيث لاحق شخصا اعتدى على سيارة المرور السري، وتركه حينما لاذ بالهرب وعاد إلى سيارته، ليستغل أحد راكبي الدبابات
الفرصة بصدمه.

كما وجه مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل شرطة المنطقة بسرعة القبض على المعتدين على رجل الأمن في كورنيش جدة وتطبيق الأنظمة بحقهم.

وكان مجموعة من أصحاب الدبابات المتجولة بحي الحمراء قاموا بالاعتداء على أحد رجال الأمن بمحافظة جدة وذلك بالضرب وبالدهس وعلى مرأى من أعين المارة المتواجدين دون مراعاةً للجهات الأمنية التي تقوم بدورها للحفاظ على أمن البلاد من عبث مثل هؤلاء المخربين  , فيما قامت امرأة شاهدت الموقف من منزلها بإبلاغ الجهات المختصة مطالبتهم بسرعة انقاد رجل الأمن الذي اعتدى عليه أصحاب الدبابات.

 

 

حوادث السيارات

حوادث السيارات مشكلة حقيقية في السعودية 

على الرغم من العقوبات الصارمة والكبيرة التي وضعتها الإدارة العامة للمرور على مخالفي القوانين المرورية وخصوصا السرعة وقطع الإشارة، وعلى الرغم من استخدام أحدث التقنيات لرصد هذه التجاوزات مثل نظام باشر ونظام ساهر الذي انتشر في معظم شوارع وطرقات المملكة إلا أن المملكة العربية السعودية مازالت تواجه مشكلة حقيقية تتمثل بتزايد الحوادث المرورية فيها ما يسبب خسائر بشرية ومادية لا يمكن تعويضها.

وقد نفى عادل العيسى المتحدث الإعلامي لشركات التأمين في المملكة ما يتم تداوله عن حدوث انخفاض في ‏معدل الحوادث المرورية  بسبب نظام ساهر، موضحا أنه حسب تقرير شركة نجم، هناك زيادة في معدل ‏حوادث السيارات في السعودية عما قبل، وهو السبب في زيادة أسعار التأمين ‏على المركبات.

وحتى يظهر حجم هذه المشكلة نستعرض أبرز الأرقام الخاصة بحوادث السيارات في السعودية

حيث تفيد منظمة الصحة العالمية بأن الوفيات الناجمة عن الحوادث المرورية في المملكة هي أكبر سبب للوفاة من البالغين الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 16-36 عاما، كما تشير أرقام منظمة الصحة العالمية بأن الطرق في المملكة تُعد من بين الأخطر في العالم، وذلك لوفاة 29 شخصاً من كل 100,000 مستخدم لها في 2007، والتي كانت تمثل 19 من كل 100,000 من السكان في 2002، حيث جاءت المملكة في المركز الثاني عربيا وفي المرتبة الـ 23 عالميا من حيث زيادة معدلات وفيات الطرق في تقرير منظمة الصحة العالمية لعام 2015،

وتشير الإحصائيات إلى أن الحوادث المرورية في المملكة العربية السعودية تؤدي إلى وفاة شخص وإصابة أربعة آخرين كل ساعة، وهو معدل يعد من أعلى المعدلات في العالم كما تقدر نسبة إشغال أسرة المستشفيات بالثلث (33.3%) من جراء الإصابة في حوادث المرور، ويضاف إلى ذلك كله التكلفة الاقتصادية الكبيرة حيث تخسر المملكة العربية السعودية حوالي 13.4 مليار دولار سنويا بسبب الأضرار التي تلحق بالممتلكات العامة والخاصة نتيجة حوادث المرور.