motor souq

حوادث السيارات و الطرق

وفاة شخص وإصابة 3 في حادث تصادم

لقي شاب مصرعه وأصيب ثلاثة آخرون في حادثة مرورية مروعة وقعت بين مركبتين أمام جامع الحسيكي بناوان على الطريق الرابط بين المخواة والمظيلف. وباشرت ...

لقيت أم وابنتها من الجنسية الباكستانية مصرعهما، وأصيبت ابنتها الأخرى بحروق، إثر حادث مروري مروع تعرضن له على ...

وفاة معلم في حادث مروري بالشرائع

تسبّب استخدام الجوّال في وفاة مُعلِّم في حادث مروري بعد ارتطام مركبته بشاحنة صيانة على طريق الشرائع باتجاه ضاحية ...

بالفيديو: مطاردة تنتهي بحادث

تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي ، مقطع فيديو مصور من كاميرات مراقبة عامة ، لمطاردة أمنية لعدد من الشباب بمدينة صفوى ، با

احتراق باص طالبات بعفيف دون وقوع إصابات

وقع قبل قليل حريق لباص طالبات تابع لتعليم محافظة عفيف وذلك في إحدى القرى الواقعة جنوب المحافظة هذا وتفيد مصادر أولية ...

وفاة طالب وإصابة أخرين بظهران الجنوب

توفي طالب وأصيب زميلاه، إثر انقلاب المركبة التي تقلهم في أحد الأودية بظهران الجنوب، خلال توجههم إلى مدرسة سعد بن أبي وقاص ...

سائق يصر على اقتحام منزلا بسيارته

وثقت الصور حالة اقتحام غريبة لمنزل في منطقة الشهداء في الكويت بسيارة يقودها شخص قالت مصادر إنه في حالة غير ...

لا تحتاج سيارة دودج تشالنجر هيلكات للتعريف، فهي الوحش الذي يزأر بمحرك هيمي سوبرتشارج V8 بقوة 707 أحصنة. واليوم سنزودكم بمقطع فيديو...

حوادث السيارات

حوادث السيارات مشكلة حقيقية في السعودية 

على الرغم من العقوبات الصارمة والكبيرة التي وضعتها الإدارة العامة للمرور على مخالفي القوانين المرورية وخصوصا السرعة وقطع الإشارة، وعلى الرغم من استخدام أحدث التقنيات لرصد هذه التجاوزات مثل نظام باشر ونظام ساهر الذي انتشر في معظم شوارع وطرقات المملكة إلا أن المملكة العربية السعودية مازالت تواجه مشكلة حقيقية تتمثل بتزايد الحوادث المرورية فيها ما يسبب خسائر بشرية ومادية لا يمكن تعويضها.

وقد نفى عادل العيسى المتحدث الإعلامي لشركات التأمين في المملكة ما يتم تداوله عن حدوث انخفاض في ‏معدل الحوادث المرورية  بسبب نظام ساهر، موضحا أنه حسب تقرير شركة نجم، هناك زيادة في معدل ‏حوادث السيارات في السعودية عما قبل، وهو السبب في زيادة أسعار التأمين ‏على المركبات.

وحتى يظهر حجم هذه المشكلة نستعرض أبرز الأرقام الخاصة بحوادث السيارات في السعودية

حيث تفيد منظمة الصحة العالمية بأن الوفيات الناجمة عن الحوادث المرورية في المملكة هي أكبر سبب للوفاة من البالغين الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 16-36 عاما، كما تشير أرقام منظمة الصحة العالمية بأن الطرق في المملكة تُعد من بين الأخطر في العالم، وذلك لوفاة 29 شخصاً من كل 100,000 مستخدم لها في 2007، والتي كانت تمثل 19 من كل 100,000 من السكان في 2002، حيث جاءت المملكة في المركز الثاني عربيا وفي المرتبة الـ 23 عالميا من حيث زيادة معدلات وفيات الطرق في تقرير منظمة الصحة العالمية لعام 2015،

وتشير الإحصائيات إلى أن الحوادث المرورية في المملكة العربية السعودية تؤدي إلى وفاة شخص وإصابة أربعة آخرين كل ساعة، وهو معدل يعد من أعلى المعدلات في العالم كما تقدر نسبة إشغال أسرة المستشفيات بالثلث (33.3%) من جراء الإصابة في حوادث المرور، ويضاف إلى ذلك كله التكلفة الاقتصادية الكبيرة حيث تخسر المملكة العربية السعودية حوالي 13.4 مليار دولار سنويا بسبب الأضرار التي تلحق بالممتلكات العامة والخاصة نتيجة حوادث المرور.