motor souq

حوادث السيارات و الطرق

وقع حادث انقلاب مركبة على طريق كورنيش جدة بجوار برج الشاشة مما أسفر عن وفاة شخصين وإصابة ثلاثة آخرين ...

وفاة شخصين أثر حادث تصادم غرب القصيم

تسبّب حادث تصادم مروّع وقع بين سيارتين على طريق قصر ابن عقيل - الدوحة غرب منطقة القصيم في وفاة شخصين ...

حادث تصادم بمكة يسفر عن 18 إصابة مختلفة

تسبب حادث تصادم بين حافلة وشاحنة في إصابة 18 شخصا وذلك إثر دخول خاطئ للحافلة بتقاطع طريق عرفة الدائري بمكة المكرمة ...

قد تظنون أن مقطع الفيديو المرفق هو مشهد من فيلم فاست أند فيوريوس الجديد، لكنها في الواقع لقطة حقيقية حدثت في مدينة...

بالفيديو: سيدة تصطدم بمحل تجاري !

تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي ، مقطع فيديو لحادث سيارة من نوع جيب ميتسوبيشي باجيرو وهي محطمة داخل ...

إصابة 13 طالبة ومعلمة في حادثين منفصلين

تلقى مستشفى رجال ألمع بعسير بلاغا من إدارة الطوارئ يفيد بوقوع حادث لباص يقل طالبات مما نتج عنه 13 إصابة 8 منها إصاباتهن متوسطة ...

تعرض حارس المرمى الدولي لمنتخب البرازيل لكرة القدم "جيفيرسون دي أوليفيرا جالفاو" لعملية هجوم مسلح على أحد...

وفاة شخص وإصابة 3 في حادث تصادم

لقي شاب مصرعه وأصيب ثلاثة آخرون في حادثة مرورية مروعة وقعت بين مركبتين أمام جامع الحسيكي بناوان على الطريق الرابط بين المخواة والمظيلف. وباشرت ...

حوادث السيارات

حوادث السيارات مشكلة حقيقية في السعودية 

على الرغم من العقوبات الصارمة والكبيرة التي وضعتها الإدارة العامة للمرور على مخالفي القوانين المرورية وخصوصا السرعة وقطع الإشارة، وعلى الرغم من استخدام أحدث التقنيات لرصد هذه التجاوزات مثل نظام باشر ونظام ساهر الذي انتشر في معظم شوارع وطرقات المملكة إلا أن المملكة العربية السعودية مازالت تواجه مشكلة حقيقية تتمثل بتزايد الحوادث المرورية فيها ما يسبب خسائر بشرية ومادية لا يمكن تعويضها.

وقد نفى عادل العيسى المتحدث الإعلامي لشركات التأمين في المملكة ما يتم تداوله عن حدوث انخفاض في ‏معدل الحوادث المرورية  بسبب نظام ساهر، موضحا أنه حسب تقرير شركة نجم، هناك زيادة في معدل ‏حوادث السيارات في السعودية عما قبل، وهو السبب في زيادة أسعار التأمين ‏على المركبات.

وحتى يظهر حجم هذه المشكلة نستعرض أبرز الأرقام الخاصة بحوادث السيارات في السعودية

حيث تفيد منظمة الصحة العالمية بأن الوفيات الناجمة عن الحوادث المرورية في المملكة هي أكبر سبب للوفاة من البالغين الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 16-36 عاما، كما تشير أرقام منظمة الصحة العالمية بأن الطرق في المملكة تُعد من بين الأخطر في العالم، وذلك لوفاة 29 شخصاً من كل 100,000 مستخدم لها في 2007، والتي كانت تمثل 19 من كل 100,000 من السكان في 2002، حيث جاءت المملكة في المركز الثاني عربيا وفي المرتبة الـ 23 عالميا من حيث زيادة معدلات وفيات الطرق في تقرير منظمة الصحة العالمية لعام 2015،

وتشير الإحصائيات إلى أن الحوادث المرورية في المملكة العربية السعودية تؤدي إلى وفاة شخص وإصابة أربعة آخرين كل ساعة، وهو معدل يعد من أعلى المعدلات في العالم كما تقدر نسبة إشغال أسرة المستشفيات بالثلث (33.3%) من جراء الإصابة في حوادث المرور، ويضاف إلى ذلك كله التكلفة الاقتصادية الكبيرة حيث تخسر المملكة العربية السعودية حوالي 13.4 مليار دولار سنويا بسبب الأضرار التي تلحق بالممتلكات العامة والخاصة نتيجة حوادث المرور.