motor souq

فلتر هواء المقصورة أهميته وفوائده ومواعيد تبديله

31 آب/أغسطس 2017
بواسطة :  

رغم قيام العديد من الشركات المصنعة للسيارات بإضافة فلاتر الهواء الخاصة بالمقصورة لتنقية الهواء في المركبات الحديثة منذ عدة سنوات، إلا أن العديد من مالكي السيارات لا يعلمون بوجود مثل هذه الفلاتر، والفوائد الناتجة عنها.

ويعتبر فصل الربيع الوقت الأنسب بالنسبة لمالكي المركبات لتغيير فلاتر هواء المقصورة، وتجهيز سياراتهم لفصل الصيف الحار والطويل، ومن المعلوم أهمية تبديل فلاتر هواء المقصورة بشكل سنوي أو بحسب الوقت الذي ينصح به دليل مالك السيارة، وذلك من أجل الحفاظ على نقاوة الهواء في المقصورة.

 

فعالة عالية وغياب للوعي

إن معظم المركبات الموجودة في الخدمة اليوم، باتت مجهزة  بفلتر هواء المقصورة، حتى أن بعض المركبات تحتوي على أكثر من فلتر واحد، وبات من الضروري على المالكين فهم الدور الذي تلعبه في تخفيض أو منع الملوثات المسببة للرائحة الكريهة، إضافة إلى منع الغبار والرمال والملوثات والانبعاثات التي تسببها المركبات وحتى الحشرات والأوساخ من الدخول إلى مقصورة السيارة.

وكما يتسبب ضيق التنفس بمنع الأشخاص المرضى من الجري والمشاركة في السباقات، أو كما يسبب انسداد الفلاتر في مكيف الهواء المنزلي بتردي كفاءة الجهاز، فإن فلتر الهواء للمقصورة المسدود أو المليء بالغبار والشوائب يمكن أن يؤثر سلباً على نوعية الهواء وراحة الركاب داخل السيارة.

ومن أهم فوائد فلتر هواء المقصورة أنه :

  يساعد على إزالة الشوائب التي يمكن أن تدخل عن طريق نظام  التهوية

  يعمل على إزالة معظم مسببات الحساسية التي تدخل إلى نظام التهوية

  يقوم بتصفية العفونة التي ينقلها الهواء

  يحسن الأداء العام لمكيف الهواء

 

صيانة واستبدال مرشحات هواء المقصورة

قد يعمد العديد من المالكين من ذوي الخبرة بتغيير فلتر هواء المقصورة بأنفسهم، ولكن الأمر ليس بهذه السهولة، حيث تختلف طريقة التغيير من سيارة إلى أخرى.

وتوصي ACDelco بأن يتم أخذ السيارة إلى أحد مراكز الخدمة لتفقد فلتر هواء المقصورة وذلك في إطار الصيانة الدورية للسيارة أو عند تبديل زيت المحرك، وهي تدعوكم لإلقاء نظرة على فلتر الهواء المتسخ للاطلاع على العدد الهائل من الجسيمات التي تم التقاطها.

وبحسب دليل المالك يجب تغيير فلاتر هواء المقصورة بشكل دوري(معظمها يوصي بتغيير هذه الفلاتر عند 19،000 - 24،000 كيلومتر) إلا أن السائقين الذين يقودون على الطرق المتربة والمغبرة أو الذين يعيشون في مدن شديدة الاكتظاظ أو يعانون من الحساسية الشديدة قد يعمدون إلى تغيير هذه الفلاتر في مدة أقصر.