motor souq

المهندس مازن بترجي يفتتح معرض جدة الدولي للسيارات 2017

18 كانون1/ديسمبر 2017
بواسطة :  

افتتح نائب رئيس مجلس إدارة غرفة بجدة، المهندس مازن بترجي مساء أمس الأحد فعاليات المعرض السعودي الدولي للسيارات والدرجات النارية والعربات التجارية وعربات الدفع الرباعي في نسخته التاسعة والثلاثون، ويستمر المعرض لخمسة أيام بمركز جدة للفعاليات والمنتديات.




وتعقيبا على افتتاح المعرض، قال هادي الحارث نسعى إلى المزيد من النجاح والتقدم في كل فعالياتنا وخاصة معرض المعرض السعودي الدولي للسيارات فهو المعرض الأكبر من نوعه والأضخم على مستوى المملكة، وهو يشكل همزة الوصل بين صانعي السيارات من حول العالم ومحبيها والمختصين بها في السعودية، ويدعم معرضنا قطاع السيارات في السعودية والذي ينعكس على الاقتصاد الوطني. ويشهد المعرض السعودي الدولي للسيارات 2017 أكثر من 100 سيارة ودراجة نارية من أكبر وأفخم الموديلات العالمية لأكثر من 40 علامة تجارية من الولايات المتحدة الأمريكية وأروبا واليابان وكوريا والصين ، وكما يشهد المعرض كشف الغطاء عن مجموعة من أحدث موديلات السيارات لعام 2018 والتي تعرضها وكالاتها المعتمدة للمرة الأولى في السعودية وحصريا في المعرض, ومن أهم المشاركين  نيسان ، هيونداي، دودج، إم جي، كيا، رينو، الجميح للسيارات، شانجان، ايني، توتال، شل وهيئة التقييس.

 



ويضم معرض هذا العام الذى يقام علي مساحة 40000 متر مربع 25 شركة عارضة تشمل العديد من العلامات التجارية العالمية فى قطاع السيارات ستعرض أحدث السيارات الرياضية والفاخرة والمتوسطة التي تشمل مفاهيم مستقبلية وما توصلت إليه التكنولوجية الحديثة. ويضم المعرض ايضاً شركات لبيع قطع الغيار والزيوت وأدوات الزينة والاكسسورات ومختصي تعديل السيارات وشركات التاجير والبنوك يستعرضون أحدث الخدمات والعروض.

 


هذا، وقد تم تخصيص منطقة خارجية مفتوحة على مساحة 30000 متر مربع، تقام فيها أنشطة ترفيهية وعروض تفاعلية وتضم المنطقة ايضاً عروض لسيارات ودراجات نارية بالإضافة إلى العربات التجارية التي تخدم قطاع النقل والمواصلات والطرق.

 



ويوفر معرض السيارات السعودي الدولي العديد من الفعاليات والتجارب المثيرة حيث سيتم تخصيص مناطق لاختبارات القيادة، والسيارات المعدلة وعروض الدرفت كما سيشهد إطلاق العديد من موديلات السيارات لأول مرة في المملكة لتضيف مزايا رائعة لزوار هذا الحدث.

 


 
يذكر أن القيمة السوقية لقطاع السيارات في المملكة تبلغ أكثر من 82.5 مليار ريال سعودي، وقد أنشأت المملكة العديد من الشركات لتصنيع المعدات وقطع الغيار الأصلية محليا، ويعتبر سوق السيارات السعودي من الأسواق ذات القدرات الهائلة على النمو بمعدلات مرتفعة حيث يتنوع الطلب على مختلف العلامات التجارية بمختلف فئاتها كالعربات الفاخرة وعربات الدفع الرباعي والسيارات المتوسطة والصغيرة. وبالإضافة إلى ذلك، من المتوقع ارتفاع مبيعات العربات التجارية نظراً لمشاريع البنى التحتية القائمة والمخطط لها.