http://bit.ly/The-new-TUCSON
×

ابحث فى سعودى أوتو

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=3992406650839806&id=482525658494607
http://bit.ly/UMA-GMC-Ramadan-offer2021
http://bit.ly/UMAChevroletRamadan2021
http://bit.ly/InfinitRamadanOffers2021
http://bit.ly/InfinitRamadanOffers2021
http://bit.ly/InfinitRamadanOffers2021
https://saudiauto.com.sa/
http://bit.ly/PRarabia-Ramadan2021
http://bit.ly/HyundaiAlwallan-Ramadan2021-Offer
https://www.nskeurope.com/en/industries/Automotive-Aftermarket/Products/ProKIT-Wheel-Bearing-Kit.html

شاهد جاي لينو يتحدث عن فيلم Ford v Ferrari المنتظر مع أحد أبطال الفيلم مات ديمون

19 أكتوبر 2019
10/19/2019
فيلم Ford v Ferrari


سيصل فيلم Ford v Ferrari، وهو فيلم يروي المعركة بين شركتي صناعة السيارات من أجل التفوق في سباق لومان في ستينيات القرن الماضي، إلى السينما في الشهر المقبل، وقد أتيحت الفرصة لجاي لينو مناقشة الفيلم القادم مع مات ديمون أحد أبطال الفيلم.

دور الممثل مات ديمون في فيلم Ford v Ferrari

يقوم الممثل مات ديمون بلعب دور كارول شيلبي في الفيلم، ويظهر لينو وهو يمسك نسخة لمجلة Road & Track على غلافها تظهر صورة أيقونية لشيلبي، ويظهر مات ديمون مع سترة حمراء زاهية ويقف بين سيارات شيلبي كوبرا وموستنج وسيارة سباق GT40 أصلية، والفارق الوحيد بين الصورة الفوتوغرافية الأيقونية والواقع الحديث أنه مكان GT الأصلية، هناك GT جديدة.

قصة فيلم Ford v Ferrari 

قصة معركة فورد وفيراري في لومان هي قصة تبدو من الأساطير، حيث كانت فورد تتطلع لشراء فيراري وقبل إتمام الصفقة بفترة وجيزة، قرر إينزو فيراري إلغاءها، وشعر هنري فورد بالإحباط لدرجة أنه طالب شركة صناعة السيارات الامريكية ببذل كل ما في وسعها للتغلب على فيراري في سباق 24 ساعة من لومان.

طرحت فورد سيارة سباق GT40 لأول مرة في عام 1964، وفي البداية، لم تسير الأمور بشكل جيد، حيث خسر في البداية في سباق نوربورجرينج الذي يبلغ طوله 1,000 كلم، وبعد ثلاثة أسابيع، عانت جميع سيارات GT40 الثلاثة التي اشتركت في لومان من نفس المصير، وفي العام التالي، خسر فريق فورد مرة أخرى وفازت فيراري بسهولة، ثم في عام 1966، عادت فورد بقوة وحصدت المراكز الاولى والثانية والثالثة في لومان، مما أدى إلى طرد فريق فيراري، وعلاوة على ذلك، استمرت سيارة GT40 في الفوز بالسباق في أعوام 1967 و1968 و1969 على التوالي أيضاً.