http://bit.ly/The-new-TUCSON
×

ابحث فى سعودى أوتو

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=3992406650839806&id=482525658494607
http://bit.ly/UMA-GMC-Ramadan-offer2021
http://bit.ly/UMAChevroletRamadan2021new
http://bit.ly/InfinitRamadanOffers2021
http://bit.ly/InfinitRamadanOffers2021
http://bit.ly/InfinitRamadanOffers2021
https://saudiauto.com.sa/
http://bit.ly/PRarabia-Ramadan2021
http://bit.ly/HyundaiAlwallan-Ramadan2021-Offer
https://www.nskeurope.com/en/industries/Automotive-Aftermarket/Products/ProKIT-Wheel-Bearing-Kit.html

عشاق سباق السيارات يتأهبون لمتابعة منافسات الفومولا إي على حلبة الدرعية

04 ديسمبر 2018
12/04/2018
عشاق سباق السيارات يتأهبون لمتابعة منافسات الفومولا إي على حلبة الدرعية


 

تستعد المملكة لتنظيم السباق الكبير والمنتظر «السعوديّة للفورمولا إي – الدرعية»، الجولة الافتتاحيّة للموسم الخامس لسباق الاتحاد الدولي للسيارات «فورمولا إي إيه بي بي»، والذي سيقام في مدينة الدرعيّة التاريخيّة من 13 - 15 ديسمبر (كانون الأول).

وسيشهد هذا السباق استخدام الجيل الثاني من سيارات «الفورمولا إي» المسماة «Gen 2» وذلك بدلاً من سيارات «الفورمولا إي» من طراز «Gen1» والتي استخدمت خلال المواسم الأربعة الأولى، حيث تمتاز السيارات الجديدة بأنها أكثر سرعة وقوّة وتطوراً بالمقارنة مع سابقاتها، وستسهم في تعزيز أجواء الحماس والمنافسة خلال فعاليات السباق.

وسيزخر السباق بسلسلة من الأنشطة والفعاليات المسليّة التي ستواكب جميع الأذواق دون استثناء. وتبدأ أسعار التذاكر من 395 ريالاً سعودياً فقط، وتتيح الدخول إلى المدرجات المُطلة على مسار السباق والحفلات الموسيقية ومنطقة الفعاليات الترفيهية والثقافية.

وخلال سباق «السعودية للفورمولا إي – الدرعية»، ستنطلق سيارات «الفورمولا إي» الجديدة على 21 مساراً بطول 2495 متراً في مختلف أنحاء مدينة الدرعيّة التاريخيّة المُدرجة في قائمة مواقع التراث العالمي لمنظمة اليونيسكو، وصولاً إلى الضواحي الواقعة على مشارف العاصمة السعودية، الرياض.

وبخلاف مواسم السباقات السابقة، ستنطلق سيارات «الفورمولا إي» من الجيل الثاني «Gen 2» المشاركة في السباق ضمن دفعة واحدة، خصوصاً أن بطاريات السيارات الجديدة تتمتع بضعف استطاعة نظيراتها في سيارات «الفورمولا إي» من الجيل السابق «Gen1»، وهو ما كان يُجبر السائقين على الانتقال، وفي منتصف السباق، إلى سيارة أخرى مزوّدة ببطارية مشحونة بالكامل.

ويمكن القول إن البطارية الجديدة تمثل التغيير الأكثر أهمية في هذا السباق، حيث إن السيارات الجديدة تختلف عن سابقاتها القديمة من نواحٍ عديدة، فقد تم تغيير تصميم الهيكل بالكامل من قِبل شركة «سبارك ريسينغ تكنولوجي»، المزوّد الحالي لهياكل سيارات بطولة «الفورمولا إي»، والتي حرصت على تقديم تصميم أكثر تميزاً عن السيّارات المخصصة لسباقات «الفورمولا 1»، وأصبح طول السيارة يبلغ 16 سم، كما تم تخفيف عرضها بمقدار 1 سم.

وتجلّت الإضافة الأبرز في تركيب الجناح الخلفي المميز، وتخفيض قوّة الضغط السفلي، وهو ما يلعب الآن دوراً مهماً في تعزيز الأداء، وأصبحت السيارة تتمتع حالياً بتصميم مفعمٍ بالجرأة والمرونة في آنٍ معاً؛ في حين تم تزويد العجلات الأمامية بنقاط مُدببة ومضيئة، ومن الجهة الخلفية، تم تزويد السيارة بمصد مائل وأضواء LED خلفيّة، بالإضافة إلى اثنين من الأنفاق الهوائية الضخمة المصممة خصيصاً لتعزيز ثبات السيارة على الطرقات.