أستون مارتن تكشف عن DBS سوبرليجيرا

أستون مارتن تكشف عن DBS سوبرليجيرا
  • 27 يونيو 2018
  • كشفت أستون مارتن عن سيارة DBS سوبرليجيرا؛ الطراز الأصيل الذي يحتفي بعودة اثنين من أرفع العلامة البريطانية. وتعيد أستون مارتن  لاسم DBS المتميز الذي ظهر للمرة الأولى في عام 1967 ألقه، بينما يحتفي الاسم سوبرليجيرا بتقنيات الهيكل فائق الخفة من إبداع علامة Touring الإيطالية.

     وفي DBS سوبرليجيرا الجديدة، تعود أستون مارتن  لإطلاق طراز Super GT يتفوق على أي منافسة؛ لتكون السيارة الأمثل التي ترتقي بالمعايير العالمية لمستويات جديدة كلياً. ويمتاز هذا الطراز الأحدث بهيكله المكسوّ بألواح ألياف الكربون المصممة بعناية، ليتألق بتصميم يفيض بالقوة والتفرّد. وتمزج العلامة المرموقة أفخم إطلالة لسيارة عصرية التصميم لتتناغم تماماً مع الأداء الملحمي لمحرك أستون مارتن  V12 بسعة 5.2 ليتر والمزود بتوربو مزدوج، والذي تم ضبطه بدقة لإنتاج قوة وعزم دوران هائل لتحقيق استجابة مذهلة وأداء متفوق مع انتقال التروس.

     وبوصفها سيارة Super GT الأبرز للشركة البريطانية الرائدة، تحلّ DBS سوبرليجيرا محل سيارة Vanquish S المرموقة؛ مما يمثل إنجازاً مهماً لم يخل تحقيقه من الصعوبات والتحديات. وتمتاز DBS سوبرليجيرا بقوة 725 حصان، وعزم دوران 900 نيوتن متر، وتبلغ سرعتها القصوى 211 ميل في الساعة، وتتسارع من 0-62 ميل في الساعة في غضون 3.4 ثانية فقط، ولا تحتاج إلا إلى 6.4 ثانية للتسارع من 0-100 ميل في الساعة؛ ما يضمن قدرتها على تقديم تجربة قيادة لا تنسى، وتسارعاً رائداً في فئته حيث يتم تحقيق السرعة 50-100 ميل في الساعة بالاعتماد على الترس الرابع في غضون 4.2 ثانية.

    وبالرغم من مظهرها الحديث وتصميمها وهندستها العصرية، تستحضر DBS سوبرليجيرا بفخر التاريخ العريق لأبرز إنجازات أستون مارتن  وأصعبها وأكثرها شعبية في الماضي. وبمزيج بين الأبعاد السخية والقوة واللمسات الرياضية المتميزة، تتألق DBS سوبرليجيرا بلغة تصميم استثنائية واضحة؛ حيث تجتمع الخطوط المنحنية الراقية لتلائم الديناميكا الهوائية المتطورة ما يمنح السيارة شكلها الأنيق والانسيابي، ويعزز من ثبات السيارة على الطريق.

     وبتطور ملحوظ لمفاهيم الديناميكا الهوائية التي ظهرت للمرة الأولى مع النموذج DB11 - والتي تتمثل بوضوح في الخط الانسيابي المنحني لجسم السيارة ومخارج الهواء على شكل شفرة طولية (Aeroblade) - ومن ثم الارتقاء بهذه الخواص مع ناشر هواء مزدوج مستوحى من سباقات الفورمولا واحد، تولد سيارة DBS سوبرليجيرا قوة ضاغطة بقيمة 180 كيلوجرام في VMAX: وهو أعلى رقم حققته سيارات أستون مارتن  حتى الآن. وتأتي هذه الزيادة الكبيرة خالية من أي قوة جرّ إضافية.

    وينبض قلب DBS سوبرليجيرا بمحرك Aston Martin V12 سعة 5.2 ليتر المزود بتوربو مزدوج.  ويتربع هذا المحرك ذي الأداء العالي في موضع منخفض في أقصى الجزء الخلفي من الشاسيه لتحسين مركز الجاذبية وتوزيع الوزن، ويستطيع توليد قوة 725 حصان عند 6500 دورة في الدقيقة و900 نيوتن متر من 1800-5000 دورة في الدقيقة. ويكفل الضبط الدقيق لمحرك V12 مع الاستراتيجية الجديدة لنظام العادم والأسطوانات النشطة وأنابيب الذيل الرباعية منح DBS سوبرليجيرا طابعاً صوتياً قوياً ومتميزاً، لا سيما في الأنماط الديناميكية الأكثر قوة، فضلاً عن الحفاظ على مستوى الأناقة التي لطالما امتازت بها طرازات Super GT.

    وتنقل DBS سوبرليجيرا قوتها وعزمها الهائل إلى العجلات الخلفية عبر ناقل حركة أوتوماتيكي متطور ZF بثمان سرعات تم تركيبه في الخلف. وتمتاز السيارة بترس تفاضلي ميكانيكي محدود الانزلاق ونظام توجيه عزم الدوران لتحقيق قيادة دقيقة وقابلة للتنبؤ، ومحرك أكثر انخفاضاً لتحقيق تسارع مذهل في التروس؛ وتجمع DBS سوبرليجيرا بين الاستجابة الفائقة وأناقة GT مع إمكانية الوصول إلى سرعة قصوى تبلغ 211 ميل في الساعة.

    ويُعتبر الشاسيه تطوراً لأحدث أجيال هياكل الألمنيوم خفيفة الوزن، والتي ظهرت للمرة الأولى على سيارة DB11، مع شرائح تحميل مزدوجة في الأمام ونظام متطور متعدد الوصلات في الجزء الخلفي. وتم تزويد أحدث جيل من نظام التخميد المتكيّف كميزة قياسية، مع أجهزة استشعار تستكشف ظروف القيادة السائدة، فضلاً عن متطلبات السائق من السيارة. وتتمتع آلية توليد ونقل الحركة والشاسيه بخيار من ثلاثة أنماط ديناميكية - GT، Sport، وSport Plus - والتي يمكن للسائق اختيارها لتكثيف أو تخفيف مدى استجابة DBS سوبرليجيرا وفقاً لاحتياجات السائق.  

    وتمتاز DBS سوبرليجيرا بمستوى رفيع لتجهيزاتها القياسية، بما في ذلك ميزة إيقاف وتشغيل السيارة بدون مفتاح، ونظام مراقبة ضغط الإطارات، وكاميرا بزاوية رؤية 360 درجة مع نظام عرض مسافة ركن السيارة ونظام المساعدة على ركن السيارة. وتتألق السيارة بنظام صوتي مزود بتقنية DAB plus Bluetooth للارتباط مع الراديو والهاتف وأجهزة iPod، وiPhone وتشغيل USB. وتم تزويد السيارة بنظام ملاحة داخلي عبر الأقمار الاصطناعية مع منصة اتصال إنترنت لاسلكي ’واي فاي‘. وتعتمد كافة أنظمة المعلومات والترفيه في السيارة على شاشة LCD مركزية يتم التحكم بها عبر قرص دوار مركزي.

     وعلى نحو يليق بمكانتها الرائدة، تمتاز DBS سوبرليجيرا بمستوى رفيع من حرفية التصميم والتصنيع مع نطاق واسع للتخصيص عبر مجموعة غنية من الخيارات. وبشكل قياسي، تأتي السيارة متألقة بفرش أنيق وفاخر من الجلود الطبيعية ذات العطر المميز وتطريزات من جلود ألكانتارا، كما هي الحال مع مقاعد Sports Plus الرياضية وعجلة القيادة. ويزهو تصميم عجلات السيارة بخيارين من المعادن: العجلة القياسية ذات القضبان بشكل حرف Y، والعجلات المصبوبة خفيفة الوزن ذات القضبان المزدوجة. ويبلغ قياس العجلات 21 بوصة، وتتكامل مع إطارات ’بيريللي‘ المطوّرة خصيصاً لسيارة DBS سوبرليجيرا. وتقدم الشركة خياراً إضافياً مذهلاً بمواصفات خاصة من باقة Designer Specifications، مع مزيج خاص من الألوان والإضافات التي اختارها فريق التصميم في أستون مارتن  لإبراز جوانب معينة من شخصية DBS سوبرليجيرا المتميزة.

     وفي تعليقه، قال د. آندي بالمر، الرئيس والمدير التنفيذي لدى أستون مارتن : "تتخطى سيارة DBS سوبرليجيرا حدود الاحتفال بعودة أحد الأسماء البارزة للشركة، حيث تشير لعودتنا لتصدر الأسماء المنتجة لسيارات Super GT. وبروعة تتخطى المقاييس، يمتاز الهيكل الخارجي الكربوني خفيف الوزن وجسم السيارة المصنوع من الألمنيوم بلمسات منحوتة بعناية لتمنح السيارة حضورها وجاذبيتها الاستثنائية. وبفضل العزم المذهل الذي يقدمه محركها V12 المزوّد بتوربو مزدوج، تتألق DBS سوبرليجيرا بخواص ملفتة وديناميكيات تم ضبطها بعناية لتحقيق مشاركة السائقين على اختلاف مستويات قدراتهم. وتزهو السيارة الجديدة بلمسات تصميمية وهندسية متميزة القوة، مما يجعلها علامة فارقة لشركة أستون مارتن ".

    تجدر الإشارة إلى أن سعر DBS سوبرليجيرا الجديدة يبدأ من 225 ألف جنيه استرليني في المملكة المتحدة، و247995 يورو في ألمانيا، و304995 دولار في الولايات المتحدة الأمريكية، ومن المقرر أن تبدأ عمليات تسليمها في الربع الثالث من عام 2018.

     

    و بفضل مكانتها الرائدة كعلامة فارقة بين سيارات أستون مارتن ، تشكل DBS سوبرليجيرا الجديدة إبداعاً تصميماً مذهلاً بكل ما للكلمة من معنى. وتم تصميم DBS سوبرليجيرا في المقر الرئيسي لشركة أستون مارتن  في غايدون تحت إشراف وتوجيه ماريك ريتشمان، نائب الرئيس التنفيذي والمدير الإبداعي لدى أستون مارتن ، وتفيض بروح سابقاتها من سيارات Super GT المتميزة، وتجمع بين الأناقة المتأصلة التي لطالما اشتهرت بها أستون مارتن  مع قوة مذهلة. وتتجلى النتيجة في سيارة متميزة وفريدة ذات حضور ملفت، وتصميم يفيض بلمسات غير اعتيادية من حيث النقاء والتوازن والعناية بأدق التفاصيل.

    وبهدف مواصلة جهود أستون مارتن  لابتكار تصاميم فردية رفيعة المستوى لكل واحد من نماذجها، تمزج DBS سوبرليجيرا بين النسب المثالية والأسطح المتقنة. وتمتاز السيارة بتصميمها الرائع الذي يتجسد بالخطوط الانسيابية لألواح ألياف الكربون خفيفة الوزن - مع عناية خاصة بأدق التفاصيل لتشكيل قطعة فنية بكل المعايير، دون المساومة على خواص الديناميكية الهوائية التي تترفع بها سيارة Super GT عن المنافسة.  

    كما يستمد شبك المقدمة الجريء إيحاءه من أحد الأشكال الهندسية الأكثر شهرةً وإبداعاً في الطبيعة، وهو خلية النحل ذات الأضلاع السداسية فيما تبعث فتحات الطاقة الممتدة على غطاء المحرك وفتحات التهوية إحساساً بالديناميكية والسرعة وتستحضر سحر أسلاف السيارة الرياضية الشهيرة. وتتألق DBS سوبرليجيرا بخاصرتها الممشوقة والمنحوتة بشكل يبرز الطبيعة القوية للأكتاف الأمامية الواسعة والجوانب الخلفية، وتمتاز بهيكلها الجريء الذي يعكس طبيعة أدائها فائق القوة.

     ويعمل مشتت الهواء الأمامي ومصد الهواء بتناغم تام، مما يسرع تدفق الهواء تحت مقدمة السيارة لتوفير قوة ضاغطة حقيقية، والمساعدة في التبريد عبر توجيه الهواء إلى المكابح الأمامية. وتعمل الألواح الجانبية الجديدة والأكثر عمقاً على سحب قدر أكبر من الهواء من قوس العجلات الأمامية للحد من قوة الرفع والمساعدة على ثبات السيارة في السرعات العالية. وخلف العجلات الأمامية، يلعب ما يسمى بـ ’الطوق المفتوح‘ و’فتحة الهواء المنحنية‘ - المستوحاة من سيارة السباق Vantage GTE وأستون مارتن  Vulcan - دوراً مهماً في السماح للهواء بالخروج والتدفق بسلاسة على طول الجوانب الخلفية للسيارة. وفي الجزء الخلفي من السيارة، يعمل ناشر الهواء المزدوج ومخارج الهواء المحسنة على شكل شفرة طولية (Aeroblade ll) بمهارة على توجيه تدفق الهواء لتوليد قوة ضاغطة إضافية دون أي قوة الجرّ - وهو أعلى مستوى حققته سيارات أستون مارتن  حتى الآن مع 180 كيلوجرام في VMAX.

     وتتألق المقصورة الداخلية للسيارة بلمسات لا تقل جرأة وقوة عن تصميمها الخارجي، وتمتاز بهندستها الواضحة وخطوطها الانسيابية الرائعة مع الاستخدام الجريء للمواد. وتمنح مقاعد Sports Plus الرياضية ركاب السيارة إحساساً بالراحة والثبات حتى في الرحلات الطويلة، وتتكامل مع عجلة القيادة Sports Plus الرياضية المتميزة. ويكسو صندوق الأجهزة الرياضي Sports ذي الغطاء الأجهزة الغائرة قليلاً لتعزيز إحساس السائق بمقصورة القيادة.  

    وتسهم أذرع نقل الحركة الثابتة بالطول الكامل في تسهيل التبديل بين التروس دون أن يضطر السائق لتغيير موضع يديه على عجلة القيادة أثناء الانعطاف، حيث يتم ضبط تجربة تغيير التروس لإعطاء إحساس مباشر وإيجابي. ويتألق الكونسول المركزي بمجموعة أزرار نقل الحركة (PRND) في القسم العلوي، مع أجهزة تحكم بالتدفئة والتهوية وتكييف الهواء بطريقة سلسة وحساسة للمس في القسم السفلي. كما يتم تشغيل نظام الترفيه والمعلومات عبر قرص تحكم مركزي.

     قال ماريك ريتشمان، نائب الرئيس التنفيذي والمدير الإبداعي لدى أستون مارتن : "تمنحنا سيارة DBS سوبرليجيرا الفرصة الأمثل للاحتفال بأصالة Super GT  من أستون مارتن . ومنذ البداية، أردنا ابتكار سيارة تمتزج فيها الديناميكيات الهوائية المتطورة مع القوة الكلاسيكية والحضور المتميز الذي تشتهر به أكثر نماذجنا قوة. وتتجلى النتيجة في شكل من النقاء الصرف والكفاءة الاستثنائية - حيث يتم توليد زيادة كبيرة في القوة الضاغطة بعيداً عن أي قوة جرّ. وباختصار، يمكن القول بأن السيارة تعبر عن فخامتها وقوتها دون أي مبالغة، وتمنح إحساساً بالقوة الهائلة".

    وانعكاساً للتعبير الحديث لمبادئ سوبرليجيرا، تم بناء DBS سوبرليجيرا على هيكلٍ من الألمنيوم الملحوم. وفي نقلة نوعية للهندسة الجديدة كلياً التي تعتبر DB11 من روادها، تم تعزيز قوة DBS سوبرليجيرا الأصيلة وكفاءتها من حيث الوزن عبر استخدام ألواح هيكل من ألياف الكربون على امتداد الجسم الخارجي. وتجلت النتيجة في بنية متينة للغاية، فضلاً عن خفض وزن السيارة بمقدار 72 كيلوجرام قياساً بسيارة DB11، حيث يصل وزنها فارغة إلى 1693 كيلوجرام.  

    وتعتمد DBS سوبرليجيرا الجديدة على تطوير فائق الأداء لمحرك V12 من أستون مارتن  سعة 5.2 ليتر والمزود بتوربو مزدوج. ويولد المحرك قوة قصوى تبلغ 725 حصان عند 6500 دورة في الدقيقة، وعزم دوران هائل يبلغ 900 نيوتن متر من 1800 دورة في الدقيقة فقط وصولاً إلى 5000 دورة في الدقيقة؛ وتم تصنيع هذا المحرك المزود بعمود علوي رباعي من خليط معدني، وضبط لتوفير أقصى قدر ممكن من الأداء ضمن نطاق سرعة دوران المحرك الاعتيادية على معظم طرق القيادة.

     ويؤدي نطاق عزم الدوران هذا إلى تحقيق تسارع كبير في التروس، مما يرتقي بمكانة DBS سوبرليجيرا بين أسرع السيارات في العالم، ويتوجها على عرش أداء السيارات من النموذج Super GT. وبغض النظر عن سرعة الدوران العالية للمحرك لتحقيق قدرة سلسة ومذهلة في حالات التجاوز والمناورة، يعتبر الأسلوب الذي تقدم به DBS سوبرليجيرا أداءها مذهلاً حقاً ولا يمكن مقاومته. وعلى سبيل المثال، يتراوح تسارع DBS سوبرليجيرا بين 50-100 ميل في الساعة (80-160 كيلومتر في الساعة) مع الترس الرابع في غضون 4.2 ثانية.

     ويقدم المحرك عزم دوران بقوة 900 نيوتن متر عبر عمود إدارة مصنوع من ألياف الكربون إلى ناقل حركة أوتوماتيكي متطور ZF بثمان سرعات تم تركيبه في الجزء الخلفي من السيارة. وتم تعزيز هذا الانتقال للتكيف مع عزم الدوران الكبير الذي ينتجه محرك V12، ليمتلك قوة دفع نهائية أقصر لزيادة الاستجابة والتسارع ضمن الغيار الواحد. وتعمل البرمجيات التي تم تطويرها وتكييفها خصيصاً على رصد الظروف المحيطة بالسيارة، فضلاً عن متطلبات السائق، للحرص على أن السيارة تستخدم الترس الأمثل في الوقت المناسب.

     وتم إيلاء اهتمام خاص للطابع الصوتي المتميز للمحرك حرصاً على تناغم صوته مع مستويات قوة DBS سوبرليجيرا وأدائها. ومنح طرح نظام العادم الرباعي الفرصة الأمثل لزيادة مستوى ترتيب الاشتعال ونقائه، والتي تمتزج مع تدفق أكبر للغاز الناتج عن المحرك القوي الذي يمنح DBS سوبرليجيرا طابعها الصوتي الفريد. وتعطي صمامات العادم المعاد ضبطها قدراً أكبر من الفصل بين كل واحد من أنماط آلية توليد ونقل الحركة، مع أصوات مميزة عند الانتقال بين النمطين Sport وSport Plus. وتم تحسين جودة الضوضاء الثابتة عبر تحسين استراتيجية صمام التحويل السفلي للتوربو، فيما تحتفظ السيارة بمستويات GT أكثر تشدداً خلال الحمل المنخفض وفتحات الخانق الصغيرة.

    وقال ماكس سواج، الرئيس التنفيذي الفني لشركة أستون مارتن : "يعتبر المصطلح Super GT جديداً نسبياً، ولكن السلسلة الخاصة جداً من السيارة التي تصفها كانت، ولوقت طويل، جزءاً من هوية أستون مارتن . وتكرّم DBS سوبرليجيرا هذا التقليد بأسلوب مذهل وبشروطها الخاصة، ويعود الفضل في ذلك إلى العزم الهائل الذي يقدمه محركها V12، والذي تم ضبطه لتقديم أقصى أداء ممكن في نطاق عزم الدوران المتاح. ويتكامل هذا الأداء الرفيع مع استخدام المواد خفيفة الوزن وتقنيات البناء، والتي توفر الوزن دون المساس بالبنية الهيكلية. وتمتاز DBS سوبرليجيرا بقدر أكبر من السرعة وخفة الوزن والتطور، لتتحول إلى سيارة مذهلة ورائعة بحق".    

    تجلى الهدف الديناميكي من سيارة DBS سوبرليجيرا الجديدة في ابتكار نموذج Super GT شديد الجرأة والقوة، والذي يثير إعجاب جميع عشاق السيارات ويشدهم لخوض غمار تجربة قيادة هذه التحفة الهندسية والفنية. ولتحقيق ذلك، اتجه التركيز الرئيسي نحو الاستفادة من الزيادة الكبيرة في القوة وعزم الدوران، وتوفير شاسيه يتيح للسائقين الأكثر مهارة فرصة استغلال هذه القوة والعزم عندما تكون الظروف مواتية، ودون أن يبعث ذلك الخوف في قلوب الأشخاص الأقل خبرة. وبقيادة مات بيكر، كبير المهندسين لدى أستون مارتن ، بذل فريق ديناميكيات الشركة أقصى جهده لتحقيق هذه الغاية.

    ويعتمد التعليق على تصميم شرائح تحميل مزدوجة من المعدن المطروق في الجهة الأمامية، ونظام متعدد الوصلات في الجهة الخلفية. وتعمل وظائف نظام التخميد المتكيّف كميزة قياسية، مع أجهزة الاستشعار، على استكشاف ظروف القيادة ومتطلبات السائق من السيارة. ويقل ارتفاع سيارة DBS سوبرليجيرا عن الأرض بمقدار 5 ملم قياساً بالنموذج DB11، وتمتاز بإعدادات هندسية مخصصة مع زيادة أقواس ’كامبر‘ المنحنية في الأمام والخلف وهندسة دفع جديدة لتحسين أداء السحب والحمل الجانبي.

     

    وتتألق DBS سوبرليجيرا بطابع ديناميكي مذهل يبرز هويتها كإحدى سيارات Super GT. ويتم تسهيل ذلك والتحكم به عبر ثلاثة أنماط ديناميكية - GT، Sport، وSport Plus - والتي تم ضبطها لتوفير أعلى مستويات التميز لأي سيارة حديثة من إنتاج أستون مارتن . وتم تطوير برمجية التخميد المتكيّف للاستفادة من هذه الميزة، وضبطت لتوفير مستوى أعلى من الاستجابة لمدخلات السائق فضلاً عن الحد من الوقت الإجمالي لنظام التعليق المتكيّف.

     

    وخضعت حوامل المحرك لتغييرات تفصيلية مع تحكم أكثر صرامة بالحركة الطولية والجانبية لتحسين إدارة كتلة المحرك V12 وتعزيز الاستجابة المبدئية للتوجيه، والاستجابة المؤقتة عبر سلسلة من الزوايا وتحقيق استقرار أكبر. وتسهم هذه الحوامل الجديدة في الحفاظ على خواص التخميد والمتانة العمودية بمستويات قريبة من DB11، بما يسهم في تعزيز راحة تجربة القيادة. كما خضعت برمجية نظام التوجيه الكهربائي المعزز آلياً (EPAS) لمزيد من التطوير ليتناسب مع خواص الاستجابة المحسنة لسيارة DBS سوبرليجيرا، مع مستوى أعلى من التغذية الراجعة للسطح التي تصل إلى السائق لمنحه إحساساً أفضل بالاتصال.

     

     ولتطبيق قوتها وعزم دوران محركها على الطريق، تجمع DBS سوبرليجيرا بين ترس تفاضلي ميكانيكي محدود الانزلاق، ونظام تحكم ديناميكي بالثبات، ونظام توجيه ديناميكي لعزم الدوران، والذي يتم تطبيقه عبر فرملة عجلات محددة لتحسين قدرات السيارة على المنعطفات. وبفضل زيادة السعة الحرارية لفرامل الكربون والسيراميك في سيارة DBS سوبرليجيرا، يمكن استخدام النظام الديناميكي لتوجيه عزم الدوران لتحقيق تأثيرات أكبر، والاستمتاع بتحكم دقيق ومتميز بالسلوكيات الديناميكية للسيارة. وبطبيعة الحال، يمكن للسائق إيقاف نظام التحكم الديناميكي بالثبات بشكل مؤقت أو كامل، وحسبما تقتضيه الظروف.

     

     وتمتاز السيارة بأداء مذهل على الطرقات السريعة، بحيث تصل سرعتها القصوى إلى 211 ميل في الساعة، وتتسارع من الثبات وصولاً إلى السرعة 62 ميل في الساعة في غضون 3.4 ثانية فقط، وإلى السرعة 100 ميل في الساعة في غضون 6.4 ثانية فقط. ويمتاز المحرك بعزم دوران 900 نيوتن متر، ما يمنح التسارع روعته وخواصه الملفتة للنظر، بحيث تصل سرعة السيارة إلى 50-75 ميل في الساعة عبر الترس الرابع في غضون 2.0 ثانية، ومن ثم إلى 100 ميل في الساعة بعد 2.2 ثانية إضافية.

     

    كما تلعب خواص الديناميكا الهوائية دوراً مهماً في أداء DBS سوبرليجيرا ومظهرها. وجمع فريق ديناميكيات السيارة بين برنامج اختبار نفق الرياح الأكثر شمولية من Aston Martin حتى اليوم، مع تقنيات الديناميكا الهوائية الشاملة لديناميكا الموائع الحسابية، وتقنيات محاكاة الأداء والحرارة الجوية مع اختبارات المسار. وتم تحسين المستويات العالية من القوة الضاغطة لتوفير مستويات تماسك استثنائية على الطريق، فضلاً عن الرشاقة والانعطاف الثابت عند السرعات العالية.

     

    ويمتاز نظام المكابح بأحدث أجيال أقراص المكابح المصنوعة من السيراميك والكربون بقياس 410 ملم في الأمام، و360 ملم في الخلف، والمزودة بستة مكابس في الأمام وأربعة مكابس في والخلف. وخضعت كامل منظومة الفرامل للتحسين، بدءاً من الأسطوانة الرئيسية ومعزز الفرامل وصولاً إلى دواسة فرامل أكثر ثباتاً مع مساحة حركة أقصر.

     

     ويبلغ قياس العجلات 21 بوصة كميزة قياسية مع خيارين لتصميم العجلة: العجلة القياسية ذات القضبان بشكل حرف Y، والعجلات خفيفة الوزن المصنوعة من خليط الألمنيوم ذات القضبان المزدوجة مع تصميم هو الأمثل من الناحية الهيكلية للحد من الكتلة وقسم القضبان مع الاحتفاظ بالقوة القصوى. وتتألق السيارة بإطارات بيريللي بي زيرو ’A7‘ التي تم تصميمها خصيصاً (265/35 مثبتة على عجلات 9.5J في الأمام، و305/30 على عجلات 11.5J في الخلف)، ولها بنية محددة وتم تطويرها لتلائم عزم الدوران المرتفع وديناميكيات القيادة بسرعة 211 ميل في الساعة لسيارة DBS سوبرليجيرا. كما أن السيارة مزودة بتقنية ’بيريللي‘ لإلغاء الضجيج الناجم عن الإطارات، مما يمنح هذه الإطارات الأكثر عرضاً وأقل ارتفاعاً قدرة الاحتفاظ بمستويات الضجيج والروعة التي تتطلبها سيارة Super GT.  

     

    من جانبه، قال السيد مات بيكر، رئيس قسم هندسة السيارات لدى شركة أستون مارتن : "تمتاز سيارة DBS سوبرليجيرا بقوة مذهلة؛ ويسحرني أداؤها الفائق في كل مرة أقودها - إنها سريعة للغاية إذا تم تطبيق أقصى ضغط على الخانق، وتتمتع بالقوة المتميزة التي لا يمكن الحصول عليها إلا مع محرك V12 الكبير المزود بشاحن توربيني. وعملنا على ابتكار سيارة فائقة السرعة تلبي رغبات السائق العاشق للسرعة، مع الحرص في ذات الوقت على عدم التسبب بالخوف للسائقين الأقل خبرة. ولتحقيق ذلك، اعتمدنا على ديناميكيات متطورة لإبداع سيارة رشيقة ومتكاملة، وقادرة على بلوغ قدراتها القصوى بسرعة بناء على رغبة السائق. وبالتوازي مع ضبط المحرك للحصول على أداء حقيقي مذهل، قمنا بضبط تجربة القيادة لتعزيز مشاركة السائقين على اختلاف مستوى مهاراتهم".

     

    وقام ويليام تاونز، أحد المصممين في أستون مارتن ، برسم ملامح DBS المختلفة بشكل دراماتيكي عن DB6، وتم تصميمها لتكون بمثابة نموذج رائد للعلامة التجارية. ومنذ إطلاقها، تم تزويد السيارة بمحرك أستون مارتن  الشهير ذي الأسطوانات الستة من تصميم تاديك ماريك (في مواصفات Vantage العادية والأكثر قوة)، وتم إنتاج DBS السريعة ذات المقاعد الأربعة إلى جانب DB6 العريقة طيلة ثلاث سنوات، حتى التوقف نهائياً عن إنتاج السيارة الأقدم في عام 1970.

     

     وبعد مضي عامين على إنتاج DBS بست أسطوانات، انضمت سيارة DBS V8 إلى العائلة معززة بمحرك V8 جديد كلياً من أستون مارتن  سعة 5.3 ليتر، والمصنوع من المعدن بالكامل. وفيما امتازت السيارة بعجلاتها المصنوعة من معدن خليط بدلاً من عجلاتها الأصلية ذات الأسلاك، وأقراص مكابحها المعززة بفتحات تهوية بما يناسب أداءها المتفوق، تم ترشيح DBS V8 لنيل لقب أسرع سيارة ذات أربعة مقاعد في العالم. وبشكل عام، أنتجت الشركة أكثر من 1000 سيارة DBS بين عامي 1967 و1972، بما في ذلك النماذج ذات المحرك V6 وV8.

     

    وبعد توقف دام 35 عاماً، عاد الاسم DBS للحياة مجدداً في عام 2007، عندما كشفت أستون مارتن  عن سيارة DBS الجديدة كلياً في ’بيبل بيتش كونكور ديليغانس‘. وبوصفها تطويراً عن DB9، بدأت عمليات بيع سيارة DBS في العام التالي لتحل محل الجيل الأول من سيارات Vanquish S.

     

     وتم تزويد سيارة DBS الجديدة بمحرك V12 من أستون مارتن  سعة 6.0 ليتر وبقوة 510 حصان لتكمّل هذه المواصفات تصميمها الأكثر قوة ووزنها المخفض نتيجة اعتماد بنية الهيكل على ألياف الكربون. وتميزت السيارة بأدائها المذهل الذي تخطى 190 ميل في الساعة، فضلاً عن نظام التعليق المتكيّف ونظام التخميد المتكيّف والمكابح المصنوعة من السيراميك والكربون. وتم إطلاق السيارة في البداية مع ناقل حركة يدوي من ست سرعات، وتوفرت الإصدارات اللاحقة من DBS مع اختيار ناقل حركة يدوي أو أوتوماتيكي Touchtronic 2. وفي عام 2009، طرحت أستون مارتن  سيارتها DBS Volante - أول سيارة DBS رياضية ذات سقف مفتوح. وبالرغم من تماثلها الميكانيكي مع سيارة الـ Coupe، إلا أنها حققت نجاحاً فورياً مع عملاء أستون مارتن . وتوقف إنتاج الجيل الثاني من سيارة DBS وDBS Volante في عام 2012.

    0
    كلمات دلالية :

    للمشاركة عبر مواقع التواصل الاجتماعى


    تعليقات disqus

    اخبار ذات صلة

    100%x200

    مرسيدس AMG SLC 43 موديل 2019 تأتي أقوى بـ 23 حصان

    لم تقم مرسيدس بعمل الكثير من التطويرات على SLC منذ عام 2015، وترددت الكثير من الشائعات عن تحديث موديل 2019 من SLC، واليوم أكّدت الشركة الألمانية أن مو...

    100%x200

    شاهد سيارة مورجان بلس 4 تصطدم بقوة بسيارة أودي SUV موديل 2019

    إن الوقوف في إشارات المرور  وعند الإزدحام هو أمر طبيعي ولكن عندما يصطدم بك أحد بسيارته من الخلف، فإن هذا سيتسبب في حدوث صدمة وهزة كبيرة، كما...

    100%x200

    فورد Interceptor Utility 2020 سيارة شرطة بتقنيات ذكية ومتطورة

    كشفت فورد رسمياً عن الموديل الجديد من سيارتها Interceptor Utility المخصصة لمكافحة الجريمة في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث وعدت الشركة الأمريكية أن...

    100%x200

    عشرات السيارات تغرق في مرآب سيارات بعد هطول أمطار غزيرة بأمريكا

    بعد هطول أمطار غزيرة على ولاية تكساس، غمرت المياه أحد مرائب توقف السيارات في مطار دالات لوف فيلد، تاركة العشرات من السيارات تحت الماء. يمكنك أن تتخ...