أودي تعترف بعوامل سلبية مؤثرة

أودي تعترف بعوامل سلبية مؤثرة
أودي تعترف بعوامل سلبية مؤثرة
  • 11 مايو 2019
  • كما هو متوقع، بدأت مجموعة أودي عاماً مالياً مليئاً بالتحديات مع بداية 2019. حيث انخفضت إيرادات الربع الأول وأرباحه التشغيلية مقارنة بالمستويات العالية التي حققتها المجموعة العام الماضي. فقد بلغ عائد التشغيل على المبيعات 8 بالمائة وهو ما يقع ضمن الحدود التي توقعتها المجموعة لعام 2019 والبالغة 7 إلى 8.5، غير أنه أقل من الحد المستهدف على المدى الطويل والبالغ 9 إلى 11 بالمئة. وتُعزى العوامل السلبية للسنة المالية الحالية في المقام الأول إلى تداعيات التحول إلى "معايير اختبار المركبات الخفيفة الموحدة عالمياً"، والحقبة الانتقالية لإنتاج أجيال جديدة من طرازات متعددة، إضافة إلى الظروف الاقتصادية الصعبة. ففي عام 2019، دخلت أودي عصر التنقل الكهربائي وستواصل إنفاق مبالغ كبيرة مُقدماً على المجالات المستقبلية في قادم السنوات. وتسعى مجموعة أودي، من خلال عملية إعادة التنظيم الاستراتيجية، إلى تحقيق نمو مستدام على مستوى الربحية والإنتاجية. 

    في الفترة ما بين شهر يناير إلى مارس 2019، سلّمت الشركة لعملائها ما مجموعه 447,247 سيارة تحمل شعار أودي، أي أقل بنسبة 3.6 بالمائة من العام الماضي (في 2018: 463,750 سيارة).  ومع أن الشركة حققت نمواً إضافياً في الصين (+3,3%) بالرغم من المشهد السلبي السائد في السوق عموماً، إلا أن مجموع سيارتها التي سلّمتها في أوروبا شهد تراجعاً (بواقع -5,5%). ولا يزال يُعزى هذا الانخفاض إلى محدودية توافر المخزون من الطرازات في الوقت الراهن نتيجة للتحول إلى "معايير اختبار المركبات الخفيفة الموحدة عالمياً"، وهو ما كان ملحوظاً بشكل خاص في النصف الثاني من عام 2018. وفي الوقت نفسه، باتت مجموعة منتجات أودي تضمّ جميع النسخ من أنظمة نقل الحركة والمحركات تقريباً. وإضافة إلى ذلك، تواصل أودي في 2019 إدارة عملية التحول إلى أجيال جديدة من العديد من الطرازات ذات الحجم الكبير. فعلى سبيل المثال، بدأت زيادة النشاط السوقي فيما يتعلق بسيارة أودي A6 L في الصين في شهر يناير. 

    وبلغت إيرادات المجموعة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام 13,812 مليون يورو (في 2018: 15,320 مليون يورو). ويُعزى هذا الانخفاض السنوي إلى هيكلية التقرير المالي الجديدة في مجموعة أودي والتي اعتُمدت في يناير 2019. ونظراً لإدراج نتائج العديد من شركات الاستيراد ذات العلامات التجارية المتعددة، فإن البيانات المالية الموحدة لأودي اشتملت أيضاً على بند مخصص لإيرادات مبيعات السيارات التي تحمل علامات تجارية أخرى من مجموعة فولكس واجن خلال العام الماضي. وللمرة الأولى منذ بداية 2019، تم الإعلان عن نتائج هذه الإيرادات على مستوى مجموعة فولكس واجن. من ناحية أخرى، كان لإطلاق سيارة أودي Q8 وأودي e-tron مؤخراً ضمن فئة الحجم الكبير تأثير إيجابي على الإيرادات في الربع الأول. وينطبق الأمر نفسه على سيارة أوروس الرياضية متعددة الاستعمالات من شركة لامبورغيني حيث بلغت إيرادات العلامة التجارية الإيطالية الضعف تقريباً مقارنة بالربع الأول من عام 2018. 

    0

    للمشاركة عبر مواقع التواصل الاجتماعى


    تعليقات disqus

    اخبار ذات صلة

    100%x200

    جي إم سي تطرح مجموعة متنوعة من التحسينات وأحدث تقنيات السلامة عبر مركبة أكاديا 2018 في الشرق الأوسط

    أعلنت جي إم سي عن تحديث مجموعة طرازات أكاديا 2018 في الشرق الأوسط من خلال توفير فئة All-Terrain الآن على طرازي SLE وSLT من المركبة الفاخرة متعدّدة الا...

    100%x200

    طيران السلام العماني يطلق وجهته السعودية الثالثة

    عمان، وجهة جديدة  مباشرة إلى الدمام، عاصمة المنطقة الشرقية للمملكة العربية السعودية وثالث مدينة يسافر إليها طيران السلام في المملكة العربية السعو...

    100%x200

    الكشف عن سيتروين C4 كاكتوس 2019 المحدثة

    تم الكشف عن سيتروين C4 كاكتوس مع الكثير من التحديثات على الشكل الخارجي، وقد يكون التغير اﻷكثر ملاحظة هو إزالة المصدات الهوائية المميزة من اﻷمام والخلف...

    100%x200

    هيونداي تشوقنا لسيارتها المُنتظرة توسان N Line

    أصدرت شركة هيونداي صور تشويقية جديدة لسيارة توسان N Line القادمة، وهي أول سيارة SUV من الشركة التي يتم معالجتها بهذه الطريقة. وتعرض الصورلنا لمحة عما...