دراسة تؤكد أن ارتفاع حدود السرعة يتسبب في هذا العدد من حالات الوفاة

 ارتفاع حدود السرعة
  • 06 إبريل 2019
  • يعتقد معهد التأمين للسلامة على الطرق السريعة أن حدود السرعة الأعلى مسؤولة عن 37 ألف حالة وفاة في الولايات المتحدة منذ عام 1993، عندما كان الحد الأقصى للسرعة الذي تم فرضه اتحادياً والبالغ 89 كلم/سا لا يزال سارياً، وهذا بيان جريء للغاية، ولكن دعم هذا الادعاء دراسة أجراها تشارلز فارمر، نائب الرئيس للخدمات البحثية والإحصائية في المعهد، وفي الدراسة يربط فارمر حدود السرعة الأعلى بعوامل أخرى، ويأتي بتقدير لعدد الوفيات التي ستحدث لو كانت حدود السرعة أقل، وفي جميع المجالات، يعتقد أن زيادة السرعة بمقدار 8 كلم/سا تسبب في وفيات أكثر بنسبة 8% على الطرق السريعة و3% في الطرق الأخرى.

    دراسة مفصلة

    وفقاً لبيان صحفي صدر من المعهد، فقد نظرت لدراسة في عدد الوفيات لإجمالي عدد الكيلومترات للسيارات التي سافرت خلال عام، ثم أخذت في الاعتبار العوامل الإضافية التي تؤثر على معدلات الوفيات، وكان من بينهم العدد الإجمالي للسائقين الشباب المحتملين على الطرق، واستخدام حزام الأمان، ثم قام الباحث بتوصيل هذه الأرقام إلى معادلة، والتي وجدت أن الزيادة في حدود السرعة ترتبط بارتفاع معدلات الوفيات في جميع السيناريوهات، وتم توسيع الدراسة لتشمل نطاقاً مدته 25 عاماً، وتقدر الدراسة أنه كان من الممكن إنفاذ 36,750 شخصاً لو بقيت حدود السرعة عند 89 كلم/سا في جميع أنحاء البلاد.

    دراسة تقديرية

    من المؤكد أن الأمر مثير للاهتمام بالفعل، ولكن يجدر الذكر أن الدراسة تعتمد اعتماداً كبيراً على التقديرات والتوقعات، بالإضافة إلى ذلك، في الصفحة الثامنة من الدراسة، يذكر الباحث الصعوبات التي واجهته في الحصول على بعض البيانات ذلت الصلة، حيث قال فارمر: "إن هناك عدداً من العوامل ذات الصلة والتي لم يتم اخذها بالاعتبار في هذه التحليلات بسبب الافتقار إلى البيانات المتاحة"، وبعض الأمثلة هي تحسينات الطرق وأنظمة القيادة وغيرهم.

    مفارقة هامة

    من المثير للاهتمام، أن الدراسة تسرد أيضاً إجمالي الوفيات لكل عام من عام 1993 حتى عام 2017، ولكنها لا تناقش حقيقة أن الوفيات الناجمة عن حوادث المرور أقل في الواقع مما كانت عليه عندما كان الحد الأقصى للسرعة 89 كلم/سا، وعلى الرغم من حدود السرعة العالية والارتفاع الكبير في عدد السيارات على الطريق، سنلاحظ أنه كان هناك 40,150 حالة وفاة على الطرق في عام 1993، مقارنة بـ 37,133 في عام 2017، وقد بلغ في عام 2005 عدد 43,510 حالة وفاة، وانخفضت الوفيات بشكل كبير في عام 2011 حيث وصلت إلى 32,479، وفيما يتعلق بالسرعة، فلدى 41 ولاية أمريكية حدود للسرعة تبلغ 112 كلم/سا أو أكثر، مع ست ولايات بحدود تصل إلى 129 كلم/سا.

    وفي النهاية، ستكون هذه الدراسة جزءً من مناقشة حول ما يصفه المعهد الدولي للصحة والسلامة المهنية بـ "مشكلة السرعة" في منتدى استضافته الرابطة الدولية للسلامة والبيئة وجمعية المحافظين للسلامة على الطرق السريعة الأسبوع المقبل في شارلوتسفيل بولاية فيرجينيا، فما هي أفكارك حول هذه الدراسة؟ شاركنا رأيك في التعليقات.

    0

    للمشاركة عبر مواقع التواصل الاجتماعى


    تعليقات disqus

    اخبار ذات صلة

    100%x200

    جيب رانجلر هايبرد بالقابس تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

    التقطت عدساتنا اليوم أول صور على سيارة جيب رانجلر هايبرد بالقابس التي طال انتظارها أثناء اختبارها في أوبورن هيلز في ولاية ميشيغان الأمريكية. محرك ا...

    100%x200

    دودج تشارجر SRT هيلكات وايد بودي 2020 تنطلق رسمياً

    كشفت دودج عن سيارتها السيدان تشارجر SRT هيلكات وايد بودي موديل عام 2020، حيث تشمل سيارة العضلات تلك على رفارف بارزة، ما يزيد عرض السيارة بمقدار 88.9 م...

    100%x200

    تويوتا كورولا هايبرد 2020 قد تتوفر بنظام دفع على جميع العجلات

    كشفت تويوتا في معرض لوس أنجلوس للسيارات 2018 عن كورولا هايبرد 2020 سيدان الجديدة، حيث ستستخدم السيدان نفس مصادر القوة التي تعمل بها سيارة بريوس والتي...

    100%x200

    كاديلاك ستكشف عن CT4 وCT5-V في هذا الموعد

    لن يتم إطلاق موديل 2020 من كاديلاك CT5 حتى الخريف المقبل، ولكن على الجانب الأخر فإن الشركة الأمريكية ستقدم طراز CT5-V الجديد كلياً في 30 مايو المجاري،...