×

ابحث فى سعودى أوتو

http://bit.ly/GeelySummerOffers-2021
http://bit.ly/PetominNissanOfferMay-June2021

زيارة خاصة : مصنع فورد سيلفرتون منشأ رينجر

26 نوفمبر 2019
11/26/2019
زيارة خاصة : مصنع فورد سيلفرتون منشأ رينجر


عبدالرحمن الرمّال - جنوب افريقيا 

لطالما كانت فورد رينجر احد اهم شاحنات فورد شعبية في المنطقة والعالم منذ ظهورها الاول عام 1984 م في السوق الامريكية و زادت شعبيتها اكثر بعد وصولها لمنطقتنا في حقبة التسعينات من القرن الماضي . 

 

حيث تتميز رينجر بالقوى المحرّكة الأذكى والأكثر فعاليةً التي توفّر الاستجابة والأداء العالي والتوفير في استهلاك الوقود، وهي تزخر بالتكنولوجيات المتطوّرة التي تساعد السائقين على العمل بذكاء أكبر وبأمان أكبر وإنجاز المزيد.

صُمّمت رينجر الحائزة على العديد من الجوائز وتمّ اختبارها وتصنيعها خصيصاً للمنطقة، ويتمركز الإنتاج العالمي في جنوب أفريقيا وتايلاند والولايات المتحدة الأميركية.

تمتلك رينجر إمكانيات هائلة لدعم الصناعة في بلدان مجلس التعاون الخليجي أيضاً، حيث تشهد هذه البلدان نمواً كبيراً في ظلّ التحوّل نحو الاقتصادات المتنوّعة. وفي هذا السياق، نلاحظ أن مناطق المملكة العربية السعودية الجافة والصحراوية في معظمها ودرجات الحرارة القاسية تتطلّب شاحنة صلبة يمكن الاعتماد عليها ومصمّمة لتعامل مع أقسى الظروف سنة بعد سنة.

وهذا ما حذا بفورد ان تقوم بدعوة خاصة للاعلاميين والصحفيين المختصين بالسيارات كانت من بينهم سعودي أوتو ، الى مصنع فورد رينجر في سيلفرتون، بالعاصمة الجنوب افريقية بريتوريا .

حيث استثمرت شركة فورد موتور كومباني خلال العقد الماضي 740 مليون دولار في عملياتها القائمة في جنوب أفريقيا، معزّزةً بذلك قدرتها الإنتاجية إلى أقصى حدّ لإنتاج شاحنة البيك أب فورد رنجر .

وقال نيل هيل، المدير العام لمنطقة أفريقيا جنوب الصحراء لدى شركة فورد موتور كومباني، في هذا الصدد: "شهدت السنوات الـ 10 الأخيرة تحوّلاً كاملاً في عمليات التصنيع التابعة لشركة فورد في جنوب أفريقيا. وقد انتقلنا من وحدة عمليات ذات حجم إنتاج منخفض تقوم بتصنيع عدة مركبات للسوق المحلية بشكل خاص إلى وحدة عمليات ذات حجم إنتاج كبير تقوم بتصنيع قاعدة مركبات واحدة وتشكّل مصدر إنتاج رنجر لـ 148 سوقاً حول العالم."

وأضاف هيل:"وشكّل رنجر الحائز على العديد من الجوائز المحفّز الأساسيّ لهذا النجاح، وأدّى تزايد الطلب المحلي والدولي إلى إحداث ترقيات وتحسينات مكثّفة على منشاتنا من أجل زيادة قدرتنا الإنتاجية مع مرور السنوات. وبعد أن كانت قدرتنا الإنتاجية 110000 وحدة عندما بدأنا بتجميع الجيل الجديد من فورد رنجر سنة 2011، أصبحنا قادرين الآن على تصنيع 168000 مركبة سنوياً لتلبية المتطلّبات المستقبلية."

بدأ الاستثمار في برنامج التصدير العالمي سنة 2009 من أجل إحداث تحويل منشأت الإنتاج المحلية، بما فيها مصنع سيلفرتون لتجميع السيارات في بريتوريا إلى وحدة عمليات مرنة ذات حجم إنتاج كبير تقوم بتصنيع قاعدة مركبات واحدة للجيل الجديد من رنجر الذي يحدّد كافة المعايير ومحرّكات الديزل Duratorq بتقنية TDCi المشحونة توربينياً.

استثمرت فورد سنة 2016 في المزيد من أعمال التوسّع في منشآت إنتاج رنجر، وبالأخص في منشآت التجميع المحلية الخاصة بسيارة إيفرست المتعدّدة الاستعمالات SUV لجنوب أفريقيا بالإضافة إلى تصديرها للأسواق في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء.

 وفي هذا السياق، قال هيل: "نفتخر بأنّ فورد، إحدى أكبر الشركات في قطاع السيارات، توظّف حالياً نحو 4100 شخص في جنوب أفريقيا، وتدعم قرابة 40000 وظيفة غير مباشرة ضمن سلسلة التموين".

شهدت سنة 2017 إعلان استثمار بارز آخر في عمليات فورد المحلية لتعزيز القدرة الإنتاجية، حيث كانت تصل القدرة الحالية إلى 168000 سنوياً.

 وقال هيل في هذا الصدد: "أدّت الاستثمارات المستمرّة والترقيات المكثّفة لمصانعنا إلى أن نكون جاهزين لتلبية المتطلّبات الحالية والمستقبلية، مع احتمال تأمين المزيد من فرص العمل".