×

ابحث فى سعودى أوتو


فريق بحثي يقوم بخداع نظام السائق الآلي في تيسلا

22 فبراير 2020
02/22/2020
السائق الآلي في تيسلا


تمكن باحثو التقنية في مركز مكافي لأبحاث الخطورة المتطورة "ATR" من خداع تقنيات العين المتحركة "Mobileye" المستخدمة في نظام السائق الآلي في الجيل الأول من طرازات تيسلا، وذلك لجعل السيارة تفهم لافتات "35 ميل/سا سرعة قصوى" على أنها لافتات "85 ميل/سا سرعة قصوى".

مجرد شريط أسود كافي لخداع تيسلا

كما نعلم، تستخدم أكثر من 40 مليون سيارة مختلفة في جميع أنحاء العالم نظام الكاميرا المتطور من Mobileye، بما في ذلك طرازات تيسلا، لذا، أراد الباحثون استكشاف كيف يمكن خداع النظام عن طريق تعديل بسيط فقط يتم إجراؤه على لافتات تحديد السرعة القصوى.

وللقيام بذلك، استخدم  الفريق في ATR قطعة صغيرة من شريط أسود لتعديل لافتة "سرعة قصوى 35 ميل/سا" بحيث تكون واضحة للعين البشرية أنه تم العبث باللافته، ولكنها في نفس الوقت ستظهر لنظام كاميرا Mobileye على أنها 85، وبالطبع في حال كانت تمتلك السيارة نظام التعرف على الحد الأقصى للسرعة مثل تيسلا وغيرها، ومرت على لافتة سرعة تحمل الرقم 35 ولكنها معدلة بشريط لاصق، فيمكن للسيارة فهم ذلك بشكل خاطيء لتتسارع بشكل تلقائي إلى سرعة 85 ميل/سا.

سياسة واضحة  من مركز مكافي

المثير للاهتمام أن فريق مكافي قبل القيام بهذه الخدعة قام بتنبيه كل من تيسلا وMobileye بخصوص هذه المشكلة قبل 90 يوم من الإعلان عن خدعة تغير حد السرعة بشكل علني.

وقالت الشركة في بيان لها أن مكافي تتبع سياسة واضحة لإعلام من يهمه الأمر بكل بحث ونتيجة يتم التوصل إليها من خلال فريق البحث والتطوير لديها، وذلك كما هو منصوص عليه في موقع الشركة على الإنترنت، ولذلك  كشفت مكافي عن نتائج التجربة لكل من تيسلا وMobileye في 27 سبتمبر 2019، أي قبل 90 يومًا من كشفها للعامة في 3 أكتوبر من العام الماضي.

وأبدت كل من تيسلا وMobileye اهتمامًا بهذا البحث ولكنهم لم يعربوا عن أية خطط جارية لمعالجة المشكلة في الأنظمة الحالية، إلا أن شركة صناعة أنظمة الكاميرات أوضحت أن الإصدارات الأحدث من أنظمتها تتعامل مع هذه المشكلة بشكل أفضل.