×

ابحث فى سعودى أوتو


الكشف عن فورد موستنج شيلبي GT500 2020 الأقوى على الإطلاق

15 يناير 2019
01/15/2019
فورد موستنج شيلبي GT500 2020


كانت السنوات القليلة الماضية بمثابة نعمة لعشاق السيارات، حيث وجد صانعو السيارات طرقاً جديدة ومبتكرة لزيادة قوة سياراتهم، وبالتأكيد عند الحديث عن القوة يجب أن نتحدث عن دودج تشالنجر، التي بلغت قوتها في البداية 425 حصان فقط، لكن في نسخه الحديثة مثل ديمون فقد تضاعف هذا الرقم تقريباً، والامر نفسه مع شيفروليه كامارو وكورفيت، والآن انضمت فورد موستنج إلى المنافسة بطراز شيلبي GT500 2020، الذي تم الكشف عنه رسمياً خلال معرض ديترويت الدولي للسيارات.

قوة خارقة وتسارع رهيب

تعتبر شيلبي الجديدة هي أول GT500 منذ أن تخلت موستنج عن المحور الخلفي، ولكن لا يزال هناك الكثير لا نعرفه عن هذه السيارة فعلى سبيل المثال، أكدت فورد أن السيارة ستعمل بمحرك V8 سعة 5.2 لتر متصل بناقل حركة مزدوج القابض من 7 سرعات، إلا أن الشركة ما زالت متحظفة حول أرقام القوة وعزم الدوران.

ففي الأسبوع الماضي كشفت تقارير صحفية ان السيارة ستأتي بقوة 700 حصان أو أكثر، لكن يبدو أن المحرك لا قيد التطوير، وتشير الشائعات إلى أن قوة المحرك ستصل إلى 750 حصان مع 950 نيوتن-متر من عزم الدوران، ووفقاً للشركة فإن السيارة ستقطع مسافة ربع ميل (400 متر) خلال أقل من 11 ثانية بينما ستتسارع من 0 إلى 96 كلم/سا في 3 ثوان تقريباً.

محرك متطور أخف وزناً

وما نعرفه هو ان مهندسو الشركة قاموا بتطوير المحرك بشكل كبير، حيث يحتوي على مبرد داخلي بين الأسطوانات، وكمحاولة لخفض مركز جاذبية السيارة فإن المحرك مصنوع بشكل كامل من الألومونيوم، ويحتوي على رؤوس أسطوانات عالية التدفق من الألومونيوم وقضبان توصيل ووعاء زيتي بحواجز نشطة لإبقاء أجزاء المحرك مشحمة خلال السرعات العالية، علماً بأن هذا المحرك تم تحديثه بعناية وفعالية كبيرة، ونتيجة لذلك سيتميز بأداء خارق وصوت مرعب.

ناقل حركة سريع بشكل لا يصدق

الأداء المميز لن يقتصر على المحرك، بل كذلك في ناقل الحركة مزدوج القابض من 7 سرعات، والذي سيكون هو الخيار الوحيد المتوفر للعملاء، ولكن ما السبب وراء عدم توفير ناقل حركة يدوي؟ الإجابة بسيطة، وهي أن ناقل الحركة الآلي أسرع، حيث تقول فورد، أن ناقل الحركة في موستنج شيلبي GT500 قادر على إجراء التنقيلة خلال 100 ميلي ثانية فقط، وهو رقم لا يصدق. 

مكابح هائلة

القوة الهائلة يجب أن ترافقها قوة كبح هائلة، وهذا ما حدث بالفعل، فقد تم تزويد شيلبي GT500 بأكبر أقراص مكابح أمامية تم تركيبها على أي سيارة كوبيه أمريكية، حيث تأتي الأقراص الهائلة قياس 16.5 بوصة بستة مكابس من بريمبو مرفقة بها، وتقول فورد إن هذه المكابح أكبر بنسبة 20% من الموجودة في GT350، وهي السبب في أن GT500 تحتوي على جنوط كبيرة قياس 20 بوصة بدلا من الموجودة في GT350 قياس 19 بوصة.

نسخة كربونية خفيفة الوزن

يتميز نظام التعليق بصمامات مغناطيسية متطورة، مع إطارات Michelin Pilot Sport Cup 2 بصورة قياسية، كما ستتوفر حزمات تحكم اختيارية للسيارة، الحزمة الأولى تحمل اسم "حزمة التحكم"، والثانية هي "حزمة ألياف الكربون" التي تعتبر أكثر شراسة حيث تأتي بجنوط مقاس 20 بوصة من ألياف الكربون، كما يتم استبدال الإطارات القياسية بإطارات معدلة من ميشلان، بالإضافة إلى جناح خلفي ضخم قابل للتعديل ومصنوع من ألياف الكربون، أما الحزمة الأخيرة فهي "حزمة التحكم CF"، والتي ستوفر التحسينات السابقة مع إزالة المقاعد الخلفية لتخفيض الوزن.

تصميم مهيب

أفضل وصف يمكننا قوله عن فورد موستنج شيلبي GT هو أنها وحش كاسر يرعب المنافسين بشكله قبل أدائه، حيث قام المصممون بوضع تعديلات جريئة على السيارة مثل أقواس العجلات الكبيرة لاستيعاب الجنوط الكبيرة الجديدة، كما تم تزويد الهكيل بفتحات تهوية يبلغ عددها ضعف الفتحات الموجودة في GT350 بالإضافة إلى ستة مبادلات حرارية، كما تأتي بجناح أمامي سفلي ومشتت هواء خلفي وجناح خلفي ضخم، وهناك أيضاً ميزة إضافية جديدة، وهي غطاء الألومونيوم القابل للإزالة تحت غطاء المحرك، والذي مهمته إبقاء شاحن السوبرتشارجر جافاً في الأجواء الماطرة.

من المتوقع أن تكون قيادة فورد موستنج شيلبي GT500 2020 في غاية المتعة والإثارة، ولكن لن يتسنى لنا تجربة هذه السيارة قبل أن تعلن شركة فورد القوة الحصانية النهائية للمحرك، والتي سيتم الكشف عنها في الخريف، كما ستعلن الشركة عن كامل المواصفات والأسعار في الأشهر القادمة إن شاء الله.