×

ابحث فى سعودى أوتو


فولفو استدعت أكثر من 2.5 مليون سيارة لعيوب فنية خلال عام واحد

17 يوليو 2020
07/17/2020
استدعاء بعض سيارات فولفو لعيوب فنية


قالت متحدثة باسم شركة صناعة السيارات السويدية فولفو كارز، اليوم الخميس، إن الشركة قررت استدعاء حوالي 367 ألف سيارة لإصلاح مشكلة في نظام تبريد المحرك. وأشارت الشركة إلى أنها لم تتلق اي تقارير عن وقوع إصابات في حوادث مرتبطة بهذه المشكلة.كان موقع كيه.إف.زد-بيتريب الإخباري الناطق باللغة الألمانية، كشف عن قرار استدعاء السيارات في وقت سابق. وبحسب الموقع فإن خطة الاستدعاء التي تتضمن سيارات من إنتاج الفترة من 2012 إلى 2016، تشمل أيضا حوالي 36 ألف سيارة تعمل بمحركات ديزل (سولار) في ألمانيا.

استدعاء 2.2 مليون سياره لخلل بعمل حزام الأمان :

وفي مطلع الشهر الجاري كانت شركة كارز المملوكة لمستثمرين صينيين، استدعت حوالي 2ر2 مليون سيارة في مختلف أنحاء العالم بسبب مشكلات في حزام أمان السائق. لنت شركة فولفو كارز المملوكة للصين لصناعة السيارات أنها سوف تستدعى نحو 2.1 مليون سيارة في أنحاء العالم بسبب عيب سلك من الصلب موصول بحزام الأمان في المقعد الأمامي. وقالت الشركة إن السلك" ربما، في ظل ظروف معينة نادرة وسلوك المستخدم، يعاني من الانهاك، مما قد يؤدي في النهاية لضرر في السلك، وينتج عن ذلك تباطؤ قدرة حزام الامان على المقاومة". وقال المتحدث باسم الشركة ستيفان الفستروم في رسالة إلكترونية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.ا) إنه لم ترد تقارير حول وقوع حوادث متعلقة بهذا العيب. وقالت فولفو إنه سوف يتم التواصل كتابيا مع الملاك، وسوف يطلب منهم التواصل مع فروع الشركة لإصلاح العيب مجانا. وفي نفس الوقت، يمكن الاستمرار في استخدام سيارتهم. وتتعلق عملية الاستدعاء بـ412 ألف سياره في السويد و308 ألف سيارة في الولايات المتحدة الأمريكية و245 ألف سيارة في الصين و178 ألف سيارة في ألمانيا.

عيب بالمحرك يحتم الاستدعاء

وقبل أقل من عام من الان استدعت شركة "فولفو" نحو نصف مليون من سياراتها بسبب مكون معيب في المحرك، يمكن أن يسفر في أسوأ الحالات عن احتراق المركبة. وقالت مصنعة السيارات السويدية أمس الإثنين، إن السيارات المتضررة هي محركات لترين وأربعة لترات سلندر ديزل، المصنعة بين 2014 و2019 في الموديلات التالية: إس60، إس 80، إس90، في40، في60، في70، إكس سي60، وإكس سي90. وأضافت "فولفو" أن مدخل المحرك متعدد العناصر مصنوع من البلاستيك، ويمكن أن يذوب بسبب تغيرات الحرارة. وصرح المتحدث ستيفان إلفستروم لوكالة الأخبار السويدية "تي تي"، بأن الشركة لاحظت في تحقيقاتها "أن هذا أدى إلى حريق السيارة في بضع حالات".