×

ابحث فى سعودى أوتو


فيراري تقول إنها تتألم عند صنع سيارات هجينة خارقة لهذا السبب

02 سبتمبر 2019
09/02/2019
فيراري


قد يبدو من السهل على فيراري دمج التقنيات الهجينة في أحدث سياراتها الخارقة SF90 سترادال، فبعد كل شيء، فإن نجاح لافيراري هو مؤشر أن محبي العلامة التجارية منفتحون للتغيير، وأن التقنيات الهجينة لها مكان داخل أروقة الشركة.

لكن استخدام التقنيات الهجينة الفعالة لا يخلو من التنازلات والتضحيات، ففي الواقع، أكد كبير مسؤولي التقنيات في شركة فيراري، مايكل ليتير، في مقابلة مع أوتوكار أن الاضطرار إلى زيادة الوزن يسبب "الألم" لنا بسبب التقنيات الهجينة.

والحاجة إلى إضافة الوزن تعني الكثير من الأشياء لسيارات الأداء، فباعتبارهم سفراء السرعة، فإن الوزن مهم لأنه يؤثر على كل من التسارع والسرعة، فتخيل الاضطرار إلى دفع سيارة بأكثر من محتواها المعتاد، فستحتاج بالتأكيد إلى بذل المزيد من الجهد من أجل الحركة، وهذا ما كان على فيراري حله في سيارة SF90 سترادال الاختبارية.

وأوضح ليتير أن إضافة 250 كيلوجرام من الوزن في سيارة فيراري يصعب تعويضه، وقد كانوا قادرين على القيام ببعض التعديلات مثل استخدام ألياف الكربون في أجزاء كثيرة من السيارة ولكن في النهاية، تم إعاقة التسارع، كما تم إنتاج قوة قدرها 986 حصان و800 نيوتن.متر من عزم الدوران.

ومن المشاكل الأخرى التي تواجهها فيراري مع الوزن الإضافي في SF90 سترادال هي خفة الحركة، والتي تم حلها بواسطة قاعدة العجلات القصيرة نسبياً في الطراز الهجين بالقابس ومركز الثقل المنخفض، وأخيراً، أضاف محركان على المحور الأمامي وزناً يصل إلى 70 كيلوجرام، والذي تم حله عن طريق توجيه عزم الدوران من أجل الحصول على نفس مشاعر القيادة في سيارة فيراري.

ولم يكن تطوير سيارة SF90 سترادال الاختبارية مهمة سهلة، ولكن من الرائع أن نرى كيف تمكنت الشركة من التغلب على العقبان من أجل جلب سيارة فيراري الأقوى حتى الآن.