×

ابحث فى سعودى أوتو


لامبورغيني‘ تنهي عام 2020 عبر تسليم 7,430 سيارة وإطلاق ستة منتجات جديدة

13 يناير 2021
01/13/2021 17:09:14
لامبورغيني‘ تنهي عام 2020 عبر تسليم 7,430 سيارة وإطلاق ستة منتجات جديدة


تميّزت ’أوتوموبيلي لامبورغيني‘ (Automobili Lamborghini) بكيفية استجابتها لسنة كانت مليئة بالتحدّيات الكبيرة جرّاء الجائحة التي يشهدها العالم، وذلك من خلال تمتّعها بكثير من الطاقة والتصميم. فقد قامت الشركة بتسليم 7,430 سيارة حول العالم في عام 2020، مسجِّلة انخفاضاً مقداره 9 بالمئة فقط مقارنة مع العام الذي سبقه. ويعود الانخفاض البسيط بشكل واضح إلى توقّف عمليات الإنتاج على مدى 70 يوماً في فصل الربيع توافقاً مع توجيهات الحكومة الإيطالية، وبهدف حماية صحة موظّفيها وكل من يعمل لديها خلال مرحلة الطوارئ الأولى. وبالمقابل، شهدت فترة الستة شهور الثانية من السنة مبيعات قياسية، مما أدّى لتحقيق أفضل نصف سنة في تاريخ الشركة من ناحية عمليات تسليم المركبات للعملاء.

وقد تم تأكيد الولايات المتحدة الأمريكية كالسوق الرائد ضمن هذا المجال عبر تسليم 2,224 سيارة، تبعتها ألمانيا (607)، الصين، هونغ كونغ وماكاو (604)، اليابان (600)، المملكة المتحدة (517) وإيطاليا (347). أما الدولتين اللتين شهدتا أعلى معدّل نمو فكانتا كوريا الجنوبية (303 سيارات، 75+٪) وألمانيا (607 سيارات، 8+٪). وكانت المركبة الرياضية متعدّدة الاستعمالات (SUV) طراز ’أوروس‘ (Urus)، التي سجّلت العام الماضي رقم إنتاج قياسي عند 10,000 مركبة، الأكثر نجاحاً بين مختلف الطرازات مع تسليم 4,391 مركبة منها. ولقد ساهمت عائلتا السيارات الرياضية الفائقة بتعزيز المبيعات الدولية، حيث سجّلت أرقام ’هوراكان V10‘ (V10 Huracán) نمواً مع بيع 2,193 سيارة (3+٪)، بينما جرى تسليم 846 سيارة ’أفنتادور V12‘ (V12 Aventador) حول العالم.

وتشهد سنة 2021 انطلاقة إيجابية مع مجموعة طلبات عالية، لدرجة أنه تم للآن تحديد أكثر من نصف حجم الإنتاج المخطَّط له لسنة 2021. تعليقاً على هذا، قال ستيفان وينكلمان، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة ’أوتوموبيلي لامبورغيني‘: "تشكّل نتائج سنة 2020 دليلاً واضحاً على العمل الرائع الذي قام به كامل فريق ’لامبورغيني‘، والتصميم الكبير الذي تمتّع به وروح المرونة والصمود التي تميّز بها على الرغم من كل الصعوبات التي تمت مواجهتها جرّاء التحدّيات الهائلة على المستوى الدولي. ومجدّداً أؤكّد أنه شرف كبير لي أن أكون جزءً من مستقبل الشركة، حيث تم الشعور بقوّة بالإحساس المجتمعي العام خلال السنة الماضية، إلى جانب عيش قِيَم المسؤولية الاجتماعية والتوجّه نحو المزيد من الابتكار الذي لطالما تميّزت به ’لامبورغيني‘، وكل هذا سيكون أساساً لمواجهة التحدّيات التي تفرضها سنة 2021، مع هدف تعزيز مجموعة المنتجات، والسعي وراء فرص أعمال جديدة وتقوية مكانة العلامة التجارية أكثر."

بدءً من إطلاق ستة منتجات جديدة وصولاً إلى تغيير القيادة

على الرغم من فترة الطوارئ التي فرضتها جائحة ’كوفيد - 19‘ والتي أدّت إلى إيقاف ’لامبورغيني‘ لعمليات الإنتاج على مدى 70 يوماً من مارس لغاية مايو، إلا إن الشركة تابعت المضي ببرنامجها لإطلاق منتجات جديدة بلغت ستة منتجات خلال 12 شهراً.

فقد تم في يناير تقديم نسخة الكوبيه من سيارة ’هوراكان إيفو RWD‘ (Huracán EVO Rear-Wheel Drive - RWD) الجديدة ذات الدفع بالعجلات الخلفية. أما في شهر مايو، فكانت ’لامبورغيني‘ أول علامة تجارية للسيارات تستخدم تقنية الواقع المعزَّز للكشف عن سيارة ’هوراكان إيفو RWD سبايدر‘ (Huracán EVO RWD Spyder) التي تُعتبَر نسخة مكشوفة من طراز V10  ذي الدفع الخلفي. بدوره، شهد شهر يوليو ظهور سيارة مكشوفة أخرى ضمن سلسلة من إصدار محدود جداً ينحصر بـ19 سيارة فقط وهي ’سيان رودستر‘ (Sián Roadster) التي تُعدّ أول ’لامبورغيني‘ مكشوفة تضم تقنية هجينة متطوّرة مرتكزة على محرّك V12 الأيقوني من الشركة. بعدها جاءت ’إيسّينزا SCV12‘ (Essenza SCV12) التي تُعتبَر سيارة خارقة للحلبات فقط بإصدار محدود من 40 سيارة، وقد تمت هندستها من قِبَل قسم ’لامبورغيني سكوادرا كورسي‘ (Lamborghini Squadra Corse) وجرى تصميمها بواسطة ’لامبورغيني سنترو ستيلي‘ (Lamborghini Centro Stile)؛ وسيارة ’هوراكان STO‘ (Huracán STO - Super Trofeo Omologata) المستوحاة من سيارتي السباق ’هوراكان سوبر تروفيو إيفو‘ (Huracán Super Trofeo EVO) و’إيفو GT3‘ (GT3 EVO) والتي تم تعديلها للاستخدام على الطرقات العادية. أخيراً وفي نهاية العام، تمت إزاحة الستار عن SC20 التي تشكّل نموذجاً فريداً لسيارة مكشوفة للحلبات موافَق عليها للاستخدام على الطرقات العادية، وأول سيارة مكشوفة بإنتاج لمرّة واحدة تم تطويرها من قِبَل قسم رياضة السيارات لدى ’لامبورغيني‘ وجرى تصميمها بواسطة قسم ’سنترو ستيلي‘، وذلك باعتماد رغبات العملاء الذين انخرطوا في المشروع مباشرة من مرحلة الرسوم الأولى التي وضعها مصمّمو ’لامبورغيني‘.

أما المحطّات الهامّة الأخرى فشملت مراحل إنتاج رئيسية (10,000 ’أوروس‘ و 10,000 ’أفنتادور‘)؛ توفير خيارات تخصيص جديدة مع طرح ألوان إضافية ضمن برنامج Ad Personam لطرازي ’أوروس‘ و’هوراكان‘؛ تقديم طراز ’أفنتادور S‘ (Aventador S) خاص تم تصميمه من قِبَل المصمّم الياباني يوهجي ياماموتو خلال تدشين ’صالة لامبورغيني‘ (Lamborghini Lounge) الجديدة في العاصمة اليابانية طوكيو. وبالنسبة لشهر ديسمبر، فقد تميّز بإجراء تغيير ضمن قيادة الشركة، حيث تسلّم ستيفان وينكلمان منصبه الجديد كرئيس ومدير تنفيذي لدى ’أوتوموبيلي لامبورغيني‘ ابتداءً من 1 ديسمبر 2020 ليحل بذلك مكان ستيفانو دومينيكالي، بينما في الوقت ذاته احتفظ بمنصبه كرئيس لشركة ’بوغاتي‘ (Bugatti).

سنة من مبادرات المسؤولية الاجتماعية البارزة

تفاعلت ’لامبورغيني‘ بسرعة مع المرحلة الأولى من الجائحة وأطلقت العديد من مبادرات المسؤولية الاجتماعية الهامّة خلال عام 2020. فخلال الفترة التي تم فيها إيقاف الأنشطة الاعتيادية، حوّلت الشركة بعض أقسامها لإنتاج الأقنعة وواقيات الوجه الطبية لصالح مستشفى ’سانتا أورسولا‘ (Sant’Orsola Hospital) في بولونيا، إلى جانب التعاون مع مجموعة ’سياري الهندسية الدولية‘ (SIARE Engineering International Group) للعمل معاً على هندسة وإنتاج أجهزة محاكاة الرئة.

وفي سبتمبر، أطلقت ’لامبورغيني‘ مشروعاً  ثقافياً وفنياً هاماً تحت عنوان ’مع إيطاليا، لأجل إيطاليا‘ (With Italy, For Italy) ليكون بمثابة تعبير عن حب الشركة لوطنها، ودعم الوطن في زمن يشهد تحدّيات كبيرة. وقد شارك في هذا 21 مبدعاً إيطالياً في مجال التصوير العصري، حيث تمت دعوة كل واحد منهم للتعبير والاحتفاء بجمال وفرادة المناطق الإيطالية المختلفة مع طرازات ’لامبورغيني‘ من الماضي والحاضر. وبعد أن كان قد تم إطلاقه بداية عبر حملة على مواقع التواصل الاجتماعي، تم تحويل المشروع لاحقاً إلى كتاب صور قامت بنشره دار ’سكيرا‘ (Skira).

أخيراً، وفي شهر ديسمبر، جرى إطلاق مبادرة خيرية هامّة بالتعاون مع المغنّية والمؤلّفة الأمريكية لايدي غاغا، وهدفَ التعاون لدعم المجتمعات التي تأثّرت بشكل غير متناسب بتفشّي الجائحة. وسيجري منح هذه المجتمعات الإيرادات التي جُمِعَت من خلال الفعاليات التي نظّمتها ’أوماز‘ (Omaze) بين شهري نوفمبر وديسمبر، مع توافر إمكانية المساهمة التي تتيح للراغبين فرصة الفوز بسيارة ’هوراكان إيفو RWD‘ التي ظهرت في الأغنية المفردة الأحدث للفنّانة تحت عنوان ’911‘.

نمو قياسي في مواقع التواصل الاجتماعي

مع تسريع الجائحة لاعتماد القنوات الرقمية، عزّزت ’لامبورغيني‘ استراتيجيتها الخاصّة بالتواصل الاجتماعي وسجّلت نمواً ثابتاً خلال سنة 2020. وتُعتبَر ’إنستاغرام‘ (Instagram) الشبكة الاجتماعية الأنجح لدى الشركة، إذ خلال عام واحد، ارتفع عدد المتابعين من 23 مليوناً إلى 29 مليوناً، وهو رقم يضعها في قمّة تصنيف العلامات التجارية للسيارات الرياضية الأكثر شهرة على منصّة ’إنستاغرام‘. أما على موقع ’فيسبوك‘ (Facebook)، فلدى ’لامبورغيني‘ 12.9 مليون متابع، وفي موقع ’يوتيوب‘ (YouTube)، ارتفع العدد من 1.1 مليون إلى الرقم الحالي البالغ 1.6 مليون مشترك. بالإضافة لهذا، كانت ’لامبورغيني‘ في شهر نوفمبر أول شركة ضمن قطاع السيارات الرياضية الفائقة الفخمة التي تنشئ حسابها الرسمي الخاص @lamborghiniofficial عبر ’تيك توك‘ (Tik Tok)، المنصّة المخصَّصة لابتكار ومشاركة مقاطع الفيديو القصيرة عبر الأجهزة النقّالة والمفضَّلة بين أوساط الجيل Z وجيل الألفية. وفي أقل من شهرين فقط، وصل عدد متابعي الحساب إلى أكثر من 131,000.

توسعة تواجد علامة ’لامبورغيني‘ التجارية

كانت 2020 أيضاً سنة شراكات رئيسية بالنسبة إلى ’لامبورغيني‘، حيث عقدت اتفاقيات مع شركاء بارزين تتيح الوصول إلى منتجات فائقة الجودة في مجالات جديدة، ونتيجة لهذا تم ابتكار منتجات فريدة حصرية جداً بالتعاون مع العلامات التجارية الأخرى. ومن بين أبرز الشراكات هناك تلك المعقودة مع ’مجموعة ليغو‘ (The LEGO Grouo) التي تم من خلالها توفير ’لامبورغيني سيان FKP 37 ليغو تكنيك‘ (Lamborghini Sián FKP 37 LEGO® Technic™)، وهي عبارة عن نموذج بمقياس 1:8 يتكوّن من 3,696 قطعة يتم من خلالها إعادة صنع سيارة ’لامبورغيني‘ الرياضية الهجينة الفائقة والأخّاذة.

أما في مجال الموضة، فقد دخلت ’لامبورغيني‘ في شراكة مع مصمِّم الأزياء العالمي يوهجي ياماموتو ومع ’سوبريم‘ (Supreme)، العلامة التجارية الأيقونية لملابس الشارع من نيويورك، مما أدّى لإطلاق تشكيلة تم بيعها خلال 48 ساعة فقط. وفي المجال البحري، يوجد لدى ’لامبورغيني‘ اتفاقية مع ’المجموعة البحرية الإيطالية‘ (The Italian Sea group) جرى عبرها تقديم ’تكنومار فور لامبورغيني 63‘ Tecnomar for Lamborghini 63 للعالم للمرّة الأولى، وهو عبارة عن يخت آلي جديد ضمن أسطول ’تكنومار‘ بإصدار محدود يحتفي بالذكرى المئوية الأولى لتأسيس ’لامبورغيني‘. وانتهت السنة عبر تعاون بين ’لامبورغيني‘ و’دوكاتي‘ (Ducati) لطرح ’دوكاتي ديافل 1260 لامبورغيني‘ (Ducati Diavel 1260 Lamborghini)، وهي عبارة عن درّاجة نارية بإصدار محدود مستوحاة من سيارة ’لامبورغيني سيان‘ (Lamborghini Sián)، مع توفير 630 وحدة منها فقط للبيع كي يستمتع بها عشّاق الدرّاجات النارية وجامعي الطرازات الفريدة حول العالم.

2020: سنة تميّزت بالاحتفال بذكرى ثلاثة أعياد تاريخية

شهدت سنة 2020 ذكرى ثلاثة طرازات تاريخية. فقد احتفل طرازان بعيدهما الخمسين وهما ’أورّاكو‘ (Urraco)، الطراز الذي تميّز بكونه قد طرح حلولاً تقنية كانت ابتكارية جداً في وقتها، و’جاراما GT‘ (Jarama GT) التي تُعدّ التطوّر الأحدث لمفهوم السيدان الفاخرة عالية الأداء 2+2 من الشركة. أما ’ديابلو‘ (Diablo)، إحدى أبرز السيارات الأيقونية في تاريخ ’لامبورغيني‘ للسيارات الرياضية الفائقة والتي تم إطلاقها في يناير 1990، فقد احتفلت بذكراها الثلاثين.

’لامبورغيني سكوادرا كورسي‘

تحقّقت نتائج ممتازة أيضاً لدى ’سكوادرا كورسي‘ (Squadra Corse)، قسم رياضة السيارات التابع لشركة ’أوتوموبيلي لامبورغيني‘. ففي 2020، تم تسجيل إنتاج 490 سيارة سباق منذ عام 2009. إضافة لهذا، كشف القسم عن ’إيسّينزا SCV12‘ (Essenza SCV12)، وهي عبارة عن سيارة فائقة للحلبات فقط بإصدار محدود، وكذلك SC20، السيارة الثانية التي جرى إنتاجها لمرّة واحدة من ’سكوادرا كورسي‘. وقد تم تجهيز كلا السيارتين بمحرّك V12 الشهير ذي السفط الطبيعي. ومن بين النجاحات العديدة على الحلبات، فازت ’لامبورغيني‘ في شهر يناير وللسنة الثالثة على التوالي في ’24 ساعة من دايتونا‘ (24 Hours of Daytona)، سباق التحمّل الأشهر في أمريكا والذي يُطلق ’بطولة الجمعية الدولية لرياضة السيارات‘ (IMSA championship)، وهو ما عزّز سجل نجاحات الشركة ضمن فئة GTD أكثر.