جولة داخل المدرسة السعودية للقيادة

جولة داخل المدرسة السعودية للقيادة
  • 27 يونيو 2018
  • بدأ من اليوم العاشر من هذا الشهر, سريان قرار تمكين المرأة من قيادة السيارة، الذي صدر به أمر سام بتاريخ 6 محرم 1439 هـ، ينص على اعتماد تطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية، بما فيها إصدار رخص القيادة على الذكور والإناث على حد سواء.

    وأوضح الرئيس التنفيذي للمدرسة السعودية للقيادة عبد الباسط السويدي, أن المدرسة بدأت بالاستعداد والترتيب لهذا اليوم التاريخي، بالتعاون مع جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن، منذ أن صدر الأمر السامي، وذلك دعماً من المدرسة لهذا القرار الحكيم، وإسهاماً في خدمة نساء الوطن، مشيراً إلى أن المدرسة دربت منذ افتتاحها حوالي 5 آلاف متدربة.

    وكشف السويدي, أن المدرسة السعودية للقيادة تعد المدرسة الأولى التي تتولى تدريب السيدات على القيادة الآمنة في منطقة الرياض، بوصفها أحد أكبر مدارس التدريب لإعداد المدربات على قيادة السيارات في المملكة, مضيفاً أنها تهدف إلى تعليم مهارات القيادة الآمنة، وتأسيس ثقافة الأمان في قيادة المركبات.

    وبين الرئيس التنفيذي للمدرسة السعودية للقيادة أنه يوجد في المدرسة 200 مدربة تحت التدريب؛ سعوديات وغير سعوديات، تقوم المدرسة بتأهيلهن تأهيلاً جيداً للقيام بعملية التدريب على القيادة, مشيراً إلى أن المتدربة تمر بعدة مراحل؛ تبدأ بالمحاضرات النظرية التي تصل إلى 8 ساعات، من خلال خمس قاعات أعدت لهذا الغرض.

    وأضاف أنه بعد اجتياز اختبار التدريب النظري، تنتقل المتدربة إلى قاعة المحاكاة لمدة ساعتين، وبعد اجتياز هذه المرحلة تنتقل المتدربة إلى المرحلة الأولى من التدريب العملي, مبيناً أنّ مرحلة التدريب العملي كمرحلة أولى قد تستغرق 6 ساعات، إذ تتعلم المتدربة بعض مهارات القيادة في مساحة تصل إلى 180 ألف متر مربع.

    ولفت السويدي إلى أنه يجب على المتدربة اجتياز المرحلة الأولى من التدريب العملي " اختبار الساحة"، وإذا لم تتمكن من اجتياز تلك المرحلة، فإن عليها أن تعيد التدريب في المرحلة الأولى من التدريب العملي لمدة ساعة واحدة أخرى, وإذا تمكنت المتدربة من اجتياز تلك المرحلة، فإنها تنتقل للمرحلة الثانية من التدريب العملي، ويصل عدد ساعات التدريب في هذه المرحلة إلى 14 ساعة.

    وأشار الرئيس التنفيذي إلى أن المتدربة يجب عليها بعد ذلك تجاوز "اختبار الطرق"، إذ تتعلم 18 مهارة رئيسة في القيادة، وبعد اجتيازها هذه المرحلة تكون المتدربة جاهزة لقيادة السيارة, مفيداً أنه في حال عدم اجتياز المتدربة للاختبار، فإن عليها أن تعيد التدريب العملي لمدة أربع ساعات في المرحلة الثانية.

     

    يذكر أن المدرسة السعودية للقيادة وفرت أماكن بيئية آمنة للأطفال أثناء تدريب أمهاتهم، تساعد على تأسيس ثقافة السلامة المرورية من سن مبكرة. وتحتوي تلك الأماكن على شوارع وأرصفة وإشارات مرورية، يتعلم فيها الطفل أساسيات الثقافة المرورية.

    0
    كلمات دلالية :

    للمشاركة عبر مواقع التواصل الاجتماعى


    تعليقات disqus

    اخبار ذات صلة

    100%x200

    تصادم جماعي لـ 7 سيارات داخل نفق بالطائف

      جدّد وقوع حادث لسبع سيارات بينها شاحنة داخل نفق مستشفى الأمير منصور بالطائف، مطالب مرتادي الطريق، بفتح تحقيق حول وجود عيب هندسي واضح للعيان...

    100%x200

    سقوط مظلة بالشرائع يُربك المرور و يدمر عدد من السيارات

      تسبب سقوط مظلة كبیرة الیوم الأربعاء فوق شاحنة محملة بالمركبات في تدمير عدة سيارات بإحدى نقاط التفتیش الموسمیة بالشرائع بمكة المكرمة. وأسف...

    100%x200

    هيئة النقل تطلق ورشة تعريف منشأت تطبيقات توجيه المركبات بآلية الربط الإلكتروني

      أطلقت هيئة النقل العام ورشة تعريف تطبيقات توجيه المركبات بآلية الربط الإلكتروني للتحقق الأمني، واطلقت هذه الورشة التعريفية صباح اليوم ا...

    100%x200

    فتح التحقيقات في خلل طائرة المنتخب

    تلقى الاتحاد السعودي لكرة القدم اليوم اعتذاراً خطياً من اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم 2018 في روسيا ، حول الظروف التي صاحبت هبوط الطائرة التي أقلت...