ماهو مستقبل خصخصة المطارات السعودية ؟

ماهو مستقبل خصخصة المطارات السعودية ؟
  • 16 مارس 2018
  • عبدالرحمن الرمّال - جدة

    كانت البداية لمشاريع خصخصة المطارات في المملكة ضمن خضم الأزمة المالية التي عصفت بالبلاد من العام 2015 م ، حيث واجهت الكثير من الآراء المعارضة و التي تمثلت في خطر الاحتكار و خاصة من ناحية دفع رسوم الخدمات التشغيلية ، وفقدان السيطرة الحكومية على المطارات و تنويع أسس العمليات كالانشطة التجارية وغيرها .

    حيث ان الهدف الاساسي للمطارات هو توفير خدمات اقتصادية معقولة و كفاءات تشغيلية بالاضافة للامان والسلامة .

    في الجانب المؤيد كانت الفكرة تختلف ، حيث كان النطاق يتمثل في تحديد نموذج الخصخصة الملائم لكل مطار من خلال دراسات شاملة ، و تطبيق هيكلة للرسوم عادلة ، و تفعيل الدور الرقابي و الانظمة التشريعية و التنظيمية قبل الشروع فيها ، بالاضافة الى اهم نقطة وهي استقطاب أفضل الخبرات العالمية في مجال خصخصة المطارات.

    و في أغسطس الماضي 2017 م ، أوضح مساعد الرئيس الهيئة العامة للطيران المدني للشؤون المالية محمد بن عبد العزيز الشتوي أن فكرة خصخصة المطارات ستعمم على باقي مطارات المملكة، حيث سيتم تحويلها إلى شركات لها ضوابط خاصة وتضم كفاءات وطنية مؤهلة وكوادر فنية وإدارية قادرة على الإبداع والتميز، وستحرص الهيئة على تعزيز هذا التوجه بما يتسق وتوجهات الدولة نحو تحقيق برامج التحول الوطني وفق رؤية المملكة 2030.

    وأوضح أن عمليات الخصخصة تمضي وفق خطة مدروسة واستراتيجية محددة ، حيث ستقوم هيئة الطيران المدني، بفصل شركة الطيران المدني القابضة عن الهيئة وبموجب ذلك تصبح "الشركة القابضة" المسؤولة عن الجانب التشغيلي لجميع مطارات المملكة على أن تواصل الهيئة دورها في الجانب التشريعي لقطاع الطيران والنقل الجوي، وتفعيلاً لهذا التوجه تم تأسيس شركة مطار الملك فهد الدولي بالدمام، وسيتواصل تأسيس الشركات لجميع المطارات على أن تكون شركة الطيران المدني القابضة مستقبلاً مملوكة صندوق الاستثمارات العامة 100%.

    وبين أن أبرز الفوائد الناتجة من خصخصة "هيئة الطيران المدني" هي عدم تحمل الدولة للأعباء المالية في الخطط التوسعية المستقبلية لهذه الشركات، إضافة إلى خلق فرص وظيفية جديدة للشباب وتقليل نسبة البطالة وبالتالي زيادة نمو الدولة اقتصادياً، منوهًا بتجربة مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز بالمدينة المنورة عن طريق تحالف سعودي تركي (شركة الراجحي وشركة تاف التركية -TAV-)، بنظام البناء ثم نقل الملكية ثم التشغيل لمدة 25 عاماً.

    وهذا ما جعل منظمة سكاي تراكس العالمية لتقييم خطوط الطيران والمطارات ، تصنف مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز بالمدينة المنورة ضمن أفضل 100 مطار عالمي و ذلك في المركز 93 ضمن نطاق مطارات ال 4 نجوم .

     

     

     

    0
    كلمات دلالية :

    للمشاركة عبر مواقع التواصل الاجتماعى


    تعليقات disqus

    اخبار ذات صلة

    100%x200

    مدينة الملك فهد الطبية تُطلق مُبادرة نسائية للقيادة الآمنة

      نظّمت مدينة الملك فهد الطبية؛ ممثلة بإدارة العلاقات العامة والاتصال المؤسسي، مبادرة بعنوان «قيادتك مسؤوليتك» تهدف إلى توعية المر...

    100%x200

    تقنيات تتبع الشاحنات تمهد لتحويل المملكة الي مركز لوجيستي عالمي

      تابعت هيئة النقل بالمملكة العربية السعودية تفعيل تقنيات تتبع الشاحنات ومراقبة أوزانها ودورها في تحويل المملكة إلى مركز لوجستي عالم...

    100%x200

    التجارة ترصد 143 مخالفة اقتصاد وقود في معارض السيارات

    نفذّت وزارة التجارة والاستثمار جولات رقابية خلال شهر جمادى الثاني في مختلف مناطق المملكة للتحقق من الالتزام بالمواصفات القياسية لبطاقة اقتصاد الوقود ل...

    100%x200

    ماذا تعرف عن حساس إدارة الهواء MAP بسيارتك

      من الحساسات التي لها دور كبير في عمليات التحكم بأداء السيارة حساس الماب سنسر MAP Sensor والاسم اختصار لـ MAP = Manifold Absolute Pressure وه...