FAW فاو

أصحاب شاحنات دودج يهاجمون شركة كرايسلر

15 تشرين2/نوفمبر 2016
بواسطة :  

ذكرت تقارير إخبارية أن أصحاب شاحنات دودج الخفيفة اتهموا الشركة المنتجة "كرايسلر"، ثالث أكبر شركة سيارات في الولايات المتحدة، بالتلاعب في نتائج اختبارات معدل العوادم على غرار مجموعة فولكس فاجن الألمانية، حيث قرر أصحاب السيارات مقاضاة الشركة.

وبحسب أصحاب هذه السيارات، فإن كميات العوادم الحقيقية التي تصدرها الشاحنات تبلغ 14 مثل الكميات المسموح بها وفقا للقانون.

كانت فولكس فاجن قد اعترفت في سبتمبر من العام الماضي باستخدام برنامج كمبيوتر معقد في حوالي 11 مليون سيارة من سياراتها التي تعمل بمحركات ديزل، لتقليل كميات العوادم التي تصدرها هذه السيارات أثناء الاختبارات، مقارنة بالكميات الحقيقية التي تصدر أثناء تشغيلها في ظروف السير الطبيعية. وتوصلت المجموعة الألمانية إلى تسوية مع السلطات الأمريكية وأصحاب السيارات المعيبة بقيمة 19,5 مليار دولار (73,125 مليار ريال سعودي).

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء الاقتصادية عن أوراق الدعوى القضائية المقامة ضد كرايسلر القول إن الشركة وشريكتها في تطوير تكنولوجيا محركات الديزل "كومينز"، أخفتا عن العملاء أن الملوثات التي يفترض أن تتحلل داخل محركات الديزل، تخرج إلى الهواء وهو ما يعني أن كميات العوادم الحقيقية ضعف الكميات التي تعلنها الشركة مع تقليل كفاءة استهلاك الوقود.

وقد أقيمت الدعوى أمام المحكمة الاتحادية في مدينة ديترويت الأمريكية لصالح أصحاب حوالي 500 شاحنة طراز "دودج رام"، وتتهم شركة كرايسلر التابعة لمجموعة فيات كرايسلر الإيطالية الأمريكية للسيارات بالاحتيال ونشر إعلانات مضللة.

 

أضف تعليق

FAW

موقع السيارات الأول في الشرق الأوسط