FAW فاو

انتقادات دونالد ترامب تثير غضب رئيس فورد

06 تشرين1/أكتوير 2016
بواسطة :  

بعد التعليقات المثيرة للجدل التي صدرت من دونالد ترامب، المرشح الجمهوري لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية بخصوص نقل مصانع فورد إلى المكسيك، قال بيل فورد، الرئيس التنفيذي للشركة الأمريكية أن انتقادات ترامب كانت "مثيرة للغضب" و "محبطة".

وبحسب موقع Automotive News، فقد اجتمع ترامب مع فورد منذ بضعة أشهر، حيث كان "اجتماعاً عظيماً" وفقاً لتصريحات فورد، الذي أضاف "لقد كان لطيفاً جداً، وقام بطرح أسئلة جيدة.. وهو على معرفة تامة بكل ما يجري حوله". و لم يجب فورد بشكل مباشر عندما تم سؤاله عن سبب انتقاد ترامب لسياسة الشركة الأمريكية، حيث قال "الحملة الانتخابية دائماً ما تتسبب بتوجيه انتقادات لمختلف الجهات".

وكان دونالد ترامب قد انتقد بشدة قرار فورد بتصنيع الجيل القادم من فوكس في المكسيك، بعد أن كان يتم تصنيعها في ولاية ميشيغان الأمريكية. وقال ترامب "فورد تغادر الولايات المتحدة وبالتالي ستستغني عن آلاف الموظفين في ميشيغان".

وخلال فترة قصيرة جاء الرد بإعلان فورد أنها ستقوم بإعادة موديل "برونكو"، حيث سيتم تصنيع السيارة في ولاية ميشيغان الأمريكية. كما علق رئيس فورد "من المؤسف الانتقال إلى المكسيك، لكننا سعداء بإنتاج برونكو و رينجر في ميشيغان، حيث ستأمنان المستقبل للكثير من الموظفين في هذه الولاية".

الجدير بالذكر أن فورد ستستثمر 2,5 مليار دولار لتطوير مصانعها في المكسيك، وقريباً سيتم بدء تجميع سيارات فوكس و C-Max هناك. مما سيفسح المجال لتصنيع الموديلات الجديدة في ولاية ميشيغان، الموطن الأساسي لموديل برونكو بين عامي 1966 و 1986.

 

 

 

أضف تعليق

FAW

موقع السيارات الأول في الشرق الأوسط