FAW فاو

رئيس بوش: الدعم الحكومي للسيارات الكهربائية لن يكفينا

28 نيسان/أبريل 2016
بواسطة :  

قال رئيس شركة بوش للصناعات الإلكترونية إنه لا يعول كثيرا على الدعم المالي الذي تعتزم الحكومة الألمانية تقديمه لمشتري السيارات الكهربائية.

ورأى فولكمار دينر اليوم الأربعاء بمدينة ريننجن بولاية بادن فورتمبرج جنوب ألمانيا أن مثل هذا الدعم يتسبب في تأثير عابر فقط على سوق السيارات وأنه لا يعدو كونه "نارا من قش، سرعان ما تشتعل وسرعان ما تنطفئ".

يشار إلى أن شركة بوش تشارك بقوة في قطاع صناعة السيارات الكهربائية.

ورأى دينر أن الطريق الصحيح لتحفيز مبيعات السيارات الكهربائية هو "إنشاء بنية تحتية قوية" لهذه السيارات تشمل على سبيل المثال إنشاء شبكة محطات شحن لهذه السيارات وإعطاء هذه السيارات أولوية في الصف في ساحات الانتظار وكذلك أولوية مرور في الطرق بشكل يشبه الأولوية التي تمنح لحافلات الركاب داخل المدن وذلك لجعل هذه السيارات أكثر جاذبية للمشترين.

وقد قررت الحكومة الألمانية اعتماد دعم مالي لمن يشتري سيارة كهربائية على أن يبدأ هذا الدعم اعتبارا من اليوم الذي سيتخذ فيه القرار رسميا من قبل مجلس الوزراء الألماني والذي يأمل وزير المالية الألماني فولفجانج شويبله أن يكون خلال شهر أيار/مايو المقبل وذلك حسبما أعلن شويبله اليوم الأربعاء في برلين.

وسيكون هذا الدعم مؤقتا بحيث لا يتجاوز عام .2019

وتأمل الحكومة أن ينفد المبلغ الذي خصصته الحكومة لهذا الدعم قبل وقت طويل من حلول هذا التاريخ حيث قال وزير المالية الألماني مشيرا لذلك: "من يأت أولا يحصل على الدعم" مشيرا إلى أن الدعم سينتهي بانتهاء مبلغ 2ر1 مليار يورو الذي خصصته الحكومة لهذا الهدف.

ومن المقرر حسب خطط الحكومة أن تساهم الحكومة بمبلغ 4000 يورو لمن يريد شراء سيارة تعمل بالكهرباء فقط و مبلغ 3000 يورو لمن يريد شراء سيارات هجين أي تعمل بدفع الوقود والكهرباء بشكل اختياري.

وسيتم تمويل هذا الدعم مناصفة بين الحكومة والشركات المصنعة للسيارات الكهربائية والهجين وذلك حسبما تم الاتفاق عليه مساء أمس الثلاثاء خلال لقاء جمع المستشارة الألمانية وعددا من وزرائها بالإضافة إلى رؤساء شركات السيارات في ديوان المستشارية.

كما أوضح وزير النقل والمواصلات الألماني ألكسندر دوبرينت أنه سيتم إنشاء 15 ألف محطة لشحن السيارات الكهربائية في معظم أنحاء ألمانيا وأن الحكومة ستخصص لهذا الهدف نحو 300 مليون يورو في الفترة بين عامي 2017 و .2020

أضف تعليق

FAW

موقع السيارات الأول في الشرق الأوسط