FAW فاو

سايك موتور تسعى للتوسّع في الشرق الأوسط

24 تشرين1/أكتوير 2016
بواسطة :  

بعد مرور 12 شهراً تقريباً على افتتاح مكاتبها الإقليمية، تمتّعت شركة ’سايك موتور‘ (SAIC Motor) بنمو كبير في المبيعات وتتطلّع الآن لتعزيز تواجدها أكثر في الشرق الأوسط مع سعيها لتوسعة شبكة مبيعاتها وتقوية بنيتها الإقليمية. كما يتوقّع المصنّع العالمي السيارات، والذي يضم شركات فرعية بارزة مثل ’موريس غاراجز‘ (MG)، ’ماكسوس‘ (Maxus)، ’شنغهاي فولكس واغن‘، ’سايك-جي إم‘ (SAIC-GM)، ’شنغهاي جنرال موتورز وولينغ‘ (SGMW)، مضاعفة مبيعاته في المنطقة في العام 2017.

وبالارتكاز على النمو الدولي الكبير الذي تمتّعت به خلال السنوات القليلة الماضية، استثمرت ’سايك موتور‘ بقوّة في الشرق الأوسط لتعزيز بنية عملياتها ومبيعاتها. ولقد افتتحت مقرّها الإقليمي للشرق الأوسط في المنطقة الحرة بجبل علي في دبي شهر نوفمبر 2015 بهدف تحقيق هدفها الساعي لزيادة حصّتها في السوق لصالح علامتها التجارية البريطانية المرغوبة جداً ’إم جي‘ (MG). و لقد أسهم هذا الأمر بتحقيق نمو في المبيعات بنسبة 30 بالمئة منذ تأسيس المكتب بالرغم من كل الظروف الاقتصادية كثيرة التحدّيات.

ومع إطلاق طرازات جديدة خلال الأشهر الـ12 الماضية وقيامها بإضافة المزيد من الطرازات إلى المجموعة خلال العام 2017، يتوقّع المقر الإقليمي نمواً في المبيعات بنسبة 100 بالمئة خلال 2017. ولدعم هذا الأمر، وكجزء من استثماراتها المستمرّة في المنطقة، تخطّط ’سايك موتور‘ لافتتاح مكتبي عمليات جديدين في الأسواق الرئيسية بمجلس التعاون الخليجي سيركّزان على تطوير الإعمال ومساعدة علاماتها التجارية في كسب المزيد من الحصّة في الأسواق.

تعكس النتائج الإيجابية في الشرق الأوسط التقدّم الذي تشهده العلامة التجارية للسيارات على الصعيد الدولي مع بلوغ المبيعات بين شهري يناير وسبتمبر 4,482,129 مركبة أي بزيادة قدرها 8.42 بالمئة مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2015. وتحتل ’سايك موتور‘ الآن مركزاً كواحدة من أكبر الشركات في العالم إذ تحسّن ترتيبها ضمن لائحة ’فورتشن الدولية 500‘ (Fortune Global 500) السنوية لتحتل المركز 46 بعد زيادة إيرادات عملياتها.

تعليقاً على أرقام المبيعات الأخيرة وعملية التوسّع الإقليمية، قال صن غوانغ، المدير العام لشركة ’سايك موتور الشرق الأوسط‘: "يسعدنا فعلاً تحقيق هذا النمو على المستوى الدولي هذا العام وهو نتيجة لابتكاراتنا المستمرّة فيما يتعلّق بالمنتجات والخدمات. وهذا يعني أنه سنة بعد أخرى تمكّنا من الارتقاء ضمن لائحة ’فورتشن 500‘ بقوّة. فقبل ثماني سنوات ماضية فقط، كنا في المرتبة 373 لكننا الآن واحدة من بين أضخم 50 شركة دولية."

وأضاف: "هذا النجاح المستمر قد منحنا قاعدة قوية لتوسعة عملياتنا إلى الشرق الأوسط. فالاستثمار الإقليمي الذي قمنا به خلال الأشهر الـ12 الماضية وفرق تطوير الأعمال التي ستتواجد قريباً في الأسواق الرئيسية بدول مجلس التعاون الخليجي تعني أننا سنتمتّع بموقع جيد لإطلاق طرازات جديدة في المنطقة. ونحن نتوقّع أن نواجه أوقاتاً مميّزة في الشرق الأوسط مستقبلاً."

عزّزت ’سايك موتور‘ تواجدها العالمي وهي تضم مرافق متخصّصة بالأبحاث والتطوير، المبيعات، الإنتاج، التمويل والاستثمار، بالإضافة إلى التجارة الدولية و73 مصنعاً لقطع الغيار خارج الصين التي تشكّل سوقها الأم. ولقد قامت مؤخراً بتوسعة سلسلة التوريد الدولية لديها عبر بناء مصنع في تايلاند لإنتاج طرازات ’إم جي‘ مع مقود في الجهة اليمنى، وبدأت العام 2015 ببناء مصنع ’سايك جي إم وولينغ‘ (SAIC GM Wuling) في إندونيسيا ومن المتوقّع أن يبدأ الإنتاج فيه سنة 2017.

 

أضف تعليق

FAW

موقع السيارات الأول في الشرق الأوسط