FAW فاو

فصل جديد في فضيحة فولكس فاجن

22 حزيران/يونيو 2016
بواسطة :  

علمت وكالة الأنباء الألمانية من أكثر من مصدر مطلع ومستقل عن الآخر أن الشخص الثاني الذي يحقق معه الادعاء العام الألماني بتهمة التلاعب بالأسواق على خلفية فضيحة التلاعب في بيانات العوادم لسيارات الديزل التي تنتجها الشركة هو هربرت ديس رئيس العلامة التجارية فولكس فاجن.
وقال الادعاء العام في مدينة براونشفايج الألمانية في وقت سابق امس الاول إنه قد بدأ تحقيق رسمي مع مارتن فينتركورن، الرئيس التنفيذي المستقيل لشركة فولكسفاجن الألمانية للسيارات بتهمة التلاعب بالأسواق، وقال الادعاء العام إنه بدأ التحقيق ضد فينتركورن بعد تقدم هيئة "بافين" الألمانية للرقابة المالية بدعوى ضده. غير أن الادعاء أكد في الوقت ذاته أن هذا الشخص الثاني ليس هو هانز ديتر بوتش، الرئيس الحالي لمجلس الإشراف على فولكسفاجن، والذي كان يتولى منصب المدير المالي لشركة فولكسفاجن، أكبرشركة سيارات أوروبية.
وأوضح الادعاء أن شركة فولكسفاجن متهمة بعدم إبلاغ أسواق المال بشأن فضيحة قيم عوادم سيارات الديزل في الوقت المناسب وأن هذا الاشتباه يشمل أيضا عضوا آخر بمجلس إدارة الشركة آنذاك.

أضف تعليق

FAW

موقع السيارات الأول في الشرق الأوسط