FAW فاو

فولكس فاجن قد تضطر لدفع 14,7 مليار دولار لحل أزمتها

28 تموز/يوليو 2016
بواسطة :  

أصدرت محكمة جزئية في الولايات المتحدة موافقة مبدئية على العرض المقدم من "فولكس فاجن" لتسوية فضيحة تلاعبها في نتائج اختبارات معدل العوادم في سياراتها التي تعمل بمحركات ديزل (سولار) والمتضمن تسوية للعملاء، من أجل إسقاط جزء من المشاكل القانونية للشركة في الولايات المتحدة.
واعتبر القاضي تشارلز براير عرض التسوية المقدر بـ 14,7 مليار دولار "عادل ومعقول" وذلك في جلسة عقدت اليوم في مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية واستمرت ساعتين حيث استمع إلى ممثلي السلطات والمدعين بالحق المدني وشركة صناعة السيارات الألمانية.
ويتضمن الاتفاق، الذي وافقت عليه فولكس فاجن الشهر الماضي، تخصيص الشركة لما يصل إلى عشرة مليارات دولار لإعادة شراء أو إصلاح نحو 475,000 مركبة ديزل تحمل العلامتين التجاريتين فولكس فاجن وأودي وهي السيارات التي كانت مزودة ببرنامج كمبيوتر معقد لتخفيض كميات العوادم المنبعثة من السيارات أثناء الاختبارات مقارنة بالكميات الحقيقية المنبعثة أثناء السير في ظروف التشغيل العادية.
كما وافقت الشركة على دفع تعويضات تتراوح بين 5,100 و 10,000 دولار لكل مالك مركبة على سبيل التعويض.
كما ستنفق الشركة 2,7 مليار دولار لدعم مشروعات بيئية، إلى جانب تخصيص ملياري دولار أخرى للأبحاث المتعلقة بتخفيض انبعاثات العادم.
وسينهي الاتفاق مئات الدعاوى المدنية التي أقامها مستهلكون أمريكيون ضد فولكس فاجن، حيث يمكن لهؤلاء المستهلكون إما قبول العرض الذي قدمته الشركة الألمانية أو الاستمرار في مقاضاتها للحصول على تعويضات أكبر.
ويحتاج الاتفاق إلى تصديق القاضي براير الذي ينظر الدعاوى القضائية المقامة ضد فولكس فاجن في الولايات المتحدة قبل أن يدخل حيز التطبيق. ومن المقرر أن تعقد المحكمة جلسة استماع نهائية بشأن القضية يوم 18 أكتوبر المقبل.
من ناحية أخرى مازالت بعض النقاط في العرض الألماني غير محسومة مثل الخطة النهائية لإصلاح السيارات المتضررة من فضيحة التلاعب.
في الوقت نفسه فإن تداعيات فضيحة التلاعب في اختبار العوادم تواصلت في ألمانيا اليوم حيث أضاف الادعاء العام 4 أشخاص جدد إلى قائمة المتورطين في الفضيحة ليصل إجمالي عدد المتهمين إلى 21 متهما، حيث قال المدعي العام كلاوس تسايه لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "كما كان الحال من قبل، لا يوجد أعضاء من مجلس الإدارة في هذه المجموعة" الأخيرة من المتهمين.
تأمل فولكس فاجن في أن تساعد موافقة براير على الاتفاق الشركة في الخروج من دائرة الفضيحة، التي تفجرت في سبتمبر الماضي عندما اعترفت فولكس فاجن بالتلاعب في نتائج اختبارات العوادم في حوالي 11 مليون سيارة من سياراتها في مختلف أنحاء العالم.
يذكر أنه في أعقاب موافقة براير على الاتفاق سيكون من حق المدعين قبول عرض التسوية أو رفضه.
وستكون موافقة المحكمة على العرض نجاحا جديدا يضاف إلى سلسلة النجاحات المالية التي حققتها فولكس فاجن مؤخرا.
كانت بيانات المركز الألماني لإدارة السيارات قد أظهرت أن سيارات فولكس فاجن بما فيها أودي وبورشه قد تفوقت في المبيعات على الشركات المنافسة مثل تويوتا وجنرال موتورز خلال النصف الأول من العام الحالي.
وكانت فولكس فاجن قد فاجأت الأسواق بإعلان نتائج النصف الأول من العام الحالي يوم الأربعاء الماضي، والتي أظهرت تراجع أرباح التشغيل بنسبة 22% إلى 5,3 مليار يورو مقارنة بالنصف الأول من العام الماضي، حيث كانت أرباح التشغيل 6,8 مليار يورو.
وذكرت فولكس فاجن أنها رصدت 2,2 مليار يورو إضافية للمساهمة في تغطية المخاطر القانونية ذات الصلة بمبيعات السيارات المزودة ببرنامج كمبيوتر معقد للتلاعب بمعدلات العوادم المنبعثة منها في أمريكا الشمالية.

 

 

0 Comment 505 مشاهدة
كلمات دلالية :

أضف تعليق

FAW

موقع السيارات الأول في الشرق الأوسط