FAW فاو

ما هو تأثير محاولة الانقلاب في تركيا على مبيعات السيارات الألمانية؟

21 تموز/يوليو 2016
بواسطة :  

أبدى ممثلو أهم قطاعات التصدير في ألمانيا قلقهم حيال الوضع الاقتصادي في تركيا بعد محاولة الانقلاب الفاشل.

وأعرب ممثلون عن قطاع صناعة السيارات والالات عن اعتقادهم بأن أنشطتهم المقبلة في تركيا باتت مهددة، ولفت اتحاد صناعة الالات الألمانية (في دي إم ايه) إلى أن " فترات التوتر السياسي لا تعتبر بيئة جيدة للاستثمارات بشكل مبدئي".

وأضاف اتحاد (في دي إم ايه) أن من المؤكد أن الاستثمارات المحتملة في تركيا "تخضع الآن لمراجعة دقيقة على نحو خاص".

وفي سياق متصل، أعلن اتحاد شركات صناعة السيارات الألمانية (في دي ايه) أن العامل الحاسم بالنسبة لصناعة السيارات الآن هو أن تعود البلاد مرة أخرى إلى الاستقرار السياسي وإلى سيادة القانون أيضا حتى يتاح للشركات إمكانية التخطيط.

تجدر الإشارة إلى أن تركيا شريك ومركز إنتاج مهم بالنسبة لقطاع صناعة السيارات الألمانية.

ووفقا لبيانات المكتب الاتحادي للإحصاء في ألمانيا فإن تركيا جاءت ضمن أكبر عشرين مستوردا للبضائع الألمانية في العام الماضي بفاتورة واردات بقيمة 22,4 مليار يورو.

ومثلت الالات والسيارات والكيماويات نحو 60% من إجمالي الصادرات الألمانية إلى تركيا، وبلغت فاتورة صادرات هذه القطاعات إلى تركيا في العام الماضي 14 مليار يورو.

 

أضف تعليق

FAW

موقع السيارات الأول في الشرق الأوسط