FAW فاو

ما هي أسباب تراجع أرباح فورد؟

01 تشرين2/نوفمبر 2016
بواسطة :  

أعلنت شركة فورد موتور كورب، ثاني أكبر منتج سيارات في الولايات المتحدة، اليوم الخميس تراجع أرباحها خلال الربع الثالث من العام الحالي بسبب تباطؤ المبيعات في السوق الأمريكية وارتفاع النفقات بما فيها تكاليف عمليات استدعاء السيارات التي ظهرت فيها عيوب تصنيع.

وذكرت الشركة أن حصتها من سوق السيارات العالمية تراجعت بنسبة 0,1% مقارنة بالربع الثالث من العام الماضي إلى 7,5%.

وبلغ صافي أرباح الشركة الأمريكية خلال الربع الثالث من العام الحالي 957 مليون دولار بانخفاض نسبته 56% عن الفترة نفسها من العام الماضي، حيث كانت الأرباح 2,19 مليار دولار وهو ما تجاوز توقعات المحللين.

وتواجه فورد ارتفاعا في تكاليف التصنيع في ظل إطلاق شاحنتها الخفيفة الجديدة الحديثة "سوبر ديوتي" وذلك لأسباب تتعلق بالموردين جزئيا بحسب المدير المالي للشركة بوب شانكس. وتعد الشاحنات الخفيفة من أكثر فئات السيارات ربحية بالنسبة لشركة فورد وشركات صناعة السيارات الأمريكية الأخرى.

وكانت الشركة قد تكبدت 600 مليون دولار بسبب عملية استدعاء عدد كبير من سياراتها لإصلاح عيب خطير في أبوابها.

في الوقت نفسه، فإن سوق السيارات الأمريكية واصلت النمو خلال العام الحالي وذلك للعام السابع على التوالي منذ وصولها إلى أدنى مستوياتها في أعقاب تفجر الأزمة المالية في خريف 2008، لكن وتيرة النمو تباطأت. وقد قلصت فورد إنتاجها للحد من ارتفاع المخزون لديها.

وزادت مبيعات فورد في منطقة آسيا والمحيط الهادئ خلال الربع الثالث من العام الحالي على مليون سيارة، في حين وصلت أرباحها قبل حساب الضرائب والفوائد إلى 131 مليون دولار مقابل 109 ملايين دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي في هذه المنطقة.

وبلغت أرباح الشركة قبل حساب الضرائب في أوروبا 138 مليون دولار، وهي أفضل أرباح سنوية للربع الثالث في المنطقة منذ .2007

 

 

أضف تعليق

FAW

موقع السيارات الأول في الشرق الأوسط